الأخبار |
قسد تسيطر على هجين في دير الزور..فمن المستفيد في هذا التوقيت الحرج؟  الحديدة وإتفاق ستوكهولم.. هل يتحقق السلام؟  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  الدول الضامنة تستعد لإعلانها من جنيف قبل نهاية الأسبوع الجاري … لائحة المشاركين في «الدستورية» جاهزة ولن تلتئم قبل شباط المقبل  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  الشمال السوري.. بين الاطماع التركية والتعنت الكردي..  أردوغان: سنتسلم 120 مقاتلة إف-35.. ولكن  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  صحوة متأخرة من "البرلمان العربي" أم إقرار بفشل ما خُطط له؟  "إس 300" التي باتت تهدد القواعد الأميركية في سورية!  حادث أليم.. مصرع حفيدة أحد رؤساء أفريقيا  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  نجل نتنياهو: السلام يتحقق بطرد كل المسلمين!  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية  أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي     

أخبار عربية ودولية

2018-04-16 13:05:25  |  الأرشيف

الاتحاد الأوروبي: العملية التركية في عفرين تزيد الوضع الإنساني تعقيدا

أعلن الاتحاد الأوروبي، أنه يعتبر أن العملية العسكرية التركية في شمال غرب سورية زادت من تعقيد الوضع الإنساني في هذه المنطقة.

وجاء في نص وثيقة الاستنتاجات حول الوضع في سورية والتي وافق عليها وزراء خارجية الاتحاد: "العملية العسكرية التركية في شمال غرب سورية زادت من تعقيد الوضع وأدت إلى نزوح كبير للسكان المحليين".

وجاء في ختام الوثيقة: "الاتحاد الأوروبي يعرب عن قلقه العميق إزاء تدهور الوضع الإنساني في شمال غرب سورية، ولا سيما في منطقة عفرين بعد العملية العسكرية التركية، ويؤكد الضرورة الملحة لتوفير الوصول الآمن ودون عوائق وفوري للمنظمات الإنسانية".

 وكان الرئيس التركي رجب طيب أردوغان قد أعلن، في 18 آذار/مارس، سيطرة ما يسمى مسلحي "الجيش السوري الحر" المدعوم من الجيش التركي بشكل كامل على مركز مدينة عفرين ، وذلك بعد حوالي شهرين من إعلان بدء عملية ما يسمى "غصن الزيتون"، في 20 كانون الثاني/يناير، بهدف طرد وحدات الشعب الكردية التي تصنفها أنقرة كمنظمة إرهابية من منطقة سيطرتها في عفرين.

وكانت دمشق قد نددت بشدة تصرفات تركيا في عفرين مشيرة إلى أن هذه المنطقة هي جزء لا يتجزأ له من أراضي سورية، في حين دعت موسكو جميع الأطراف إلى ضبط النفس واحترام السلامة الإقليمية لسورية.

 

عدد القراءات : 3395
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018