دمشق    20 / 09 / 2018
محللون: اتفاق إدلب مرتبط بمصير «الجهاديين».. وقد ينهار  تحرير إدلب بدأ الآن.. بقلم:أحمد فؤاد  بومبيو: مستعدون لبدء المباحثات مع كوريا الشمالية بشأن تغيير العلاقات الثنائية  تقرير خطير.. صراع أفظع من الصراع السوري سيندلع في “المتوسط”!  الصين و«الحرب التجارية»: واثقون من اقتصادنا  إعلان بيونغ يانغ: الحرب انتهت!  سقوط للطائرة الروسية أم سقوط للمشروع الصهيوني في سورية؟  مسلحو «لواء القريتين» سجلوا أسماءهم للخروج باتجاه الشمال … الجيش يواصل دك الدواعش في البادية.. و«التنف» على طريق التفكيك  شعبان: الحرب على سورية دحضت إدعاء الإعلام الغربي الموضوعية والحياد  كم هو دنيء البدء بحرب عالمية ثالثة لدعم الإرهابيين في إدلب!  مطهّر يرتكب خطأ فادحاً في إحدى العيادات الشعبية في دمشق.. والضحية ابن 3 أعوام  "إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية .. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  الجنسية التركية باتت أقلّ ثمناً  السيد نصر الله: هذا عام الانتهاء من داعش عسكرياً.. وسورية تتجه الى هدوء كبير  ثلاثة جرحى في انفجار وسط كركوك شمالي العراق  أردوغان: تركيا لا تعاني أزمة اقتصادية كما يشاع  الحكم بالمؤبد على ابن قتل والده المتزوج من سبع زوجات … الأيوبي: يجب ألا يؤدي الزواج المتعدد إلى خراب وتفكك الأسرة  الرقصة الأخيرة للبطة العرجاء.. بقلم: نبيه البرجي  تبديل محاور الهجوم في الحديدة: تكتيك لا يمنح الإمارات انتصاراً  

أخبار عربية ودولية

2018-04-17 12:21:54  |  الأرشيف

بوتين وترامب يمكنهما الاجتماع في "بلد ثالث"

                                                 الرئيس الروسي فلاديمير بوتين والرئيس الأمريكي دونالد ترامب في فيتنام

أفاد مصدر دبلوماسي روسي أن الرئيسين الروسي والأمريكي، فلاديمير بوتين ودونالد ترامب، باستطاعتهما اللقاء في "بلد ثالث"، إذا تطلب الوضع اجتماعا واعدا للزعيمين.

وأضاف المصدر: "القضية تتحرك الآن نحو فرض عقوبات. وفق البرنامج، المكان حيث يمكن للقائدين اللقاء "على الهامش" — هو قمة "أبيك" في بابوا غينيا الجديدة ومجموعة العشرين في بوينس آيرس في تشرين الثاني/نوفمبر".

ولم يستبعد المصدر أن الاجتماع قد يعقد قبل شهر نوفمبر في "بلد ثالث إذا ما ظهر وضع يتطلب اجتماع القادة، ونتيجة إيجابية واعدة".

وكان بوتين وترامب قد توصلا إلى اتفاق حول إمكانية عقد لقاء بينهما، حيث أعلن البيت الأبيض أن مثل هذا اللقاء يمكن عقده في واشنطن.

وكانت الولايات المتحدة قد جددت، في وقت سابق، قائمة العقوبات المفروضة على روسيا عن طريق إدراج أسماء 38 شركة وشخصية روسية، فيها.

يذكر أن العلاقات الروسية- الأميركية ساءت بسبب الأزمة الأوكرانية، وانضمام شبه جزيرة القرم إلى روسيا في آذار/مارس عام 2014. وتعتبر هذه الأزمة في العلاقات بين روسيا وأمريكا هي الأسوأ منذ تفكك الاتحاد السوفياتي وانتهاء الحرب الباردة، قبل أكثر من 20 عاما.

كذلك ازدادت العلاقات بين موسكو وواشنطن تأزما، حيث أغلقت الولايات المتحدة القنصلية العامة الروسية في سان فرانسيسكو، ومباني الممثلية التجارية الروسية في نيويورك وواشنطن، ردا على تقليص عدد الموظفين في البعثة الدبلوماسية الأمريكية لدى روسيا، الذي جاء بدوره ردا على مصادرة الولايات المتحدة بعض المباني الدبلوماسية الروسية على أراضيها.

عدد القراءات : 3384
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider