دمشق    22 / 08 / 2018
هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  الموت يغيب الكاتب والروائي الكبير حنا مينه عن عمر يناهز 94 عاماً  مسؤول سابق في الناتو يقر بتقديم الكيان الإسرائيلي الدعم لإرهابيي "جبهة النصرة"  تأكيداً على استمرار نهج التطبيع.. التبادلات التجارية بين “إسرائيل” وأنظمة الخليج تتجاوز المليار دولار  الخارجية الفلسطينية: التصعيد الاستيطاني انعكاس لـ”صفقة القرن”  الجيش اليمني يسقط طائرتي تجسس للعدوان السعودي في جيزان  وزير الداخلية الإيراني: التنظيمات الإرهابية تحاول زعزعة الاستقرار في البلاد  بيسكوف: لا توجد دولة أسهمت في جهود التسوية في سورية كما فعلت روسيا  الخارجية الروسية: لا يوجد خطط للقاء منفصل بين لافروف وممثلي حركة طالبان  درغام ينفي نية المركزي طباعة عملة نقدية ورقية من فئة الخمسين ليرة  صربيا تؤكد دعمها لروسيا وترفض الانضمام للعقوبات ضدها  الأمم المتحدة تنفي وجود توجيهات سرية بشأن سورية  موسكو تدعو 12 دولة بينها الولايات المتحدة للمشاركة في لقاء حول أفغانستان  السيدة الأولى تزور أطفال جمعية بسمة التي تُعنى بالأطفال المصابين بالسرطان  مليارديرات أمريكا يتناحرون لنهب أوروبا  

أخبار عربية ودولية

2018-04-21 11:13:28  |  الأرشيف

الصليب الأحمر: تداعيات الحرب اليمنية غير المباشرة أكثر فتكا بالبشر من المعارك

 حذرت بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في اليمن من أن التداعيات غير المباشرة للنزاع المسلح في هذه البلاد تقتل من المواطنين أكثر مما تقتله العمليات القتالية.

وقال الرئيس المنتهية ولايته لبعثة الصليب الأحمر في اليمن ألكسندر فيت للصحفيين أمس الجمعة إن نحو ألفي شخص لقوا مصرعهم خلال الأشهر الستة الماضية نتيجة لتفشي وباء الكوليرا والإسهال الحاد وانهيار الرعاية الصحية وانقطاع الطاقة الكهربائية عن معظم مدن البلاد وغياب السلع الأساسية أو غلائها.

وأكد المسؤول أنه أجرى سلسلة مشاورات في برلين وبروكسل وباريس وواشنطن، وبعث إلى مسؤولين في هذه الدول برسالة مفادها أن "الوضع في اليمن وتداعيات الآثار غير المباشرة للقتال مرعبة".

وشدد فيت على أن المساعدات الإنسانية ليست حلا للأزمة، مضيفا أن مفتاح الحل يكمن في استعادة الحياة الاقتصادية، وخاصة استئناف الحركة التجارية والواردات وإيصال السلع إلى داخل البلاد.

وأوضح المسؤول أنه من المهم مبدئيا أن تسمح أطراف النزاع بإيصال البضائع إلى جميع مناطق البلاد، قائلا إن استمرار القتال أمر سلبي، لكن التداعيات غير المباشرة للصراع تلحق أضرار أكبر بالبنى التحتية، التي هي قيد الانهيار، وبالحياة اليومية للمواطن اليمني.

وذكر فيت أن 10% فقط من المدنيين لديهم إمكانية التمتع بالطاقة الكهربائية في مدن وبلدات البلاد، مشيرا إلى الأهمية القصوى لمولدات الطاقة ليس من ناحية تزويد السكان بالكهرباء فقط، بل وبالنسبة لاستمرارية عمل محطات ضخ المياه.

وأكد أن "الصليب الأحمر" يتعاون مع المنظمة الأممية للطفولة "اليونيسيف" في إصلاح مولدات الطاقة المعطلة في محطات ضخ المياه وتزودها بالوقود، مضيفا أنه لولا هذه الجهود لتوقفت هذه المحطات عن العمل، على الأرجح.

ودعا المسؤول الإنساني الأممي جميع أطراف النزاع إلى الجلوس حول طاولة الحوار للنظر في إمكانية إسهامها في تفعيل الحركة البحرية التجارية إلى اليمن، لاسيما عبر ميناء الحديدة الشمالي.

وكان منسق الإغاثة الطارئة في الأمم المتحدة مارك لوكوك قد أعلن لمجلس الأمن الدولي الثلاثاء أن ثلاثة أرباع اليمنيين، أي أكثر من 22 مليون شخص، في حاجة ماسة إلى المساعدات الإنسانية، بينما يعاني 8.4 مليون منهم من المجاعة التي تشهدها البلاد جراء أسوأ أزمة إنسانية في العالم.

عدد القراءات : 3307
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider