دمشق    23 / 05 / 2018
إقبال لافت على جناح سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ  شويغو: الإرهابيون ينتقلون من سورية إلى أفغانستان ومنها إلى آسيا الوسطى  نائب لبناني: إعادة انتخاب نبيه بري رئيسا للبرلمان شبه محسوم  مجلس الدوما يتبنى قانونا بشأن التدابير المضادة ضد الولايات المتحدة وحلفائها  اعتقال "مسؤول الإعدامات" لدى داعش في العراق  إسرائيل تتهم الفلسطينيين باستغلال المحكمة الجنائية الدولية لأغراض سياسية  تحرك أمريكي ورغبة كويتية... الكشف عن خطوات إنهاء الأزمة الخليجية  حوار مع الفنان الجزائري ولد الشيخ عزالدين  الخارجية الروسية: لافروف ونظيره التركي يبحثان العمل في صيغة أستانا لدفع التسوية السورية  ارتفاع حصيلة انفجار السيارة المفخخة إلى 16 قتيلا و38 مصابا  روسيا تصدر أوراقا نقدية تذكارية بمناسبة كأس العالم  لاريجاني: تصريحات بومبيو حول إيران عبثية ولا تستحق الرد  "مجموعة الأزمات الدولية" تدعو السعودية لعدم تحويل العراق إلى ساحة حرب مع إيران  صحيفة: منظومة "إس-500" لا تقدر بثمن  الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا ويتقدم في عدة محاور في محيط درنة،.. وحفتر يتوجه إلى هناك  الجهات المختصة تواصل تطهير ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابيين وتعثر على أسلحة متنوعة وذخائر وألغام داخل أوكارهم في تير معلة والدار الكبيرة  "مكافحة الفساد" الماليزية تكشف تفاصيل جديدة في قضية "تبرعات" أمير سعودي لرئيس الوزراء السابق  ذهنية النساء  ضبط متسولين يملكون بنايات ومبالغ مالية كبيرة في أرصدتهم … قادري لـ«الوطن»: لجنة قانونية للتشدد في عقوبات التسول  العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب  

أخبار عربية ودولية

2018-04-22 19:10:41  |  الأرشيف

هجوم يخلف جرحى في صفوف الجنود الفرنسيين في مالي

أصيب عدد من الجنود الفرنسيين، في هجوم استهدف قوة بارخان الفرنسية المتواجدة في مالي، حسبما ذكر مصدر عسكري مالي لوكالة "سبوتنيك".
 
وقال المصدر إن "قتالا عنيفا اندلع بين جنود فرنسيين من قوة بارخان المتواجدة في مالي وبين متطرفين مسلحين غرب مدينة تمبكتو، شمال البلاد".
وأضاف المصدر أن "المعلومات الأولية تشير إلى إصابة عدد من الجنود الفرنسيين تم إجلاؤهم بمروحيات".
 
وكانت منطقة الساحل في غرب أفريقيا مسرحا لأعمال عنف للمتشددين خلال العام المنصرم، وكان بعضها جماعات على صلة بتنظيمي "داعش" الإرهابي و"القاعدة"، يجوب الصحراء الشاسعة وتعبر الحدود الدولية دون أن يتم رصدها.
 
واستدعى هذا الوضع المتدهور رد فعل عسكريا دوليا من دول منها فرنسا والولايات المتحدة بهدف استعادة الأمن في مالي ومنطقة الساحل الأوسع التي تضم النيجر، وبوركينا فاسو، وموريتانيا، وتشاد.
 
وأنهت القوات الفرنسية تمردا إسلاميا في شمال مالي في عام 2013 لكن الهجمات امتدت منذ ذلك الحين جنوبا صوب العاصمة باماكو رغم وجود بعثة لحفظ السلام تابعة للأمم المتحدة.
 
وتتعرض القوات الأممية والفرنسية مؤخرا لهجمات عنيفة في مالي تنفذها جماعة "نصرة الإسلام والمسلمين" التي يقودها إياد أغ غالي، وكان آخر هذه الهجمات نفذ في 14 نيسان/ أبريل الجاري، وأسفر عن مقتل جندي من القبعات الزرق وإصابة 7 من القوات الفرنسية.
عدد القراءات : 3677
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider