دمشق    27 / 05 / 2018
"أنصار الله" تشن غارات على مطار أبها جنوب غربي السعودية  الخارجية تسلم سفيري روسيا وايران بدمشق لائحة بأسماء أعضاء لجنة مناقشة الدستور الحالي  حاكم مصرف سورية المركزي يوجه البنوك بعدم تعقيد عمليات التعرف على العملاء  بيونغ يانغ تطلع البعثات الدبلوماسية لديها على عملية تفكيك موقعها النووي  عقد لقاء قمة ثاني بين زعيمي الكوريتين  وزير الدفاع الإيراني: لن نتفاوض مع أحد حول قدراتنا الصاروخية والدفاعية  الرئيس الاسد يعفي رئيس مجلس مدينة درعا من منصبه  الجهات المختصة تسوي أوضاع عشرات المسلحين وتواصل تطهير ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابيين  ماكين يعترف أخيرا بأن الحرب على العراق كانت خطأ  19 قتيلا وأكثر من 128 ألف متضرر من الأمطار في سريلانكا  حكم نهائي بحجب "يوتيوب" لمدة شهر في مصر  المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يكشف نقاط الخلاف والتوافق في المبادرة الفرنسية  هجوم عسكري بطائرة دون طيار قرب مطار أبها في السعودية  "الليرة" التركية: هل تلوي أمريكا ذراع أردوغان؟  كيف يمكن تطبيق النموذج الليبي على كوريا الشمالية؟  البيت الأبيض: سنبعث فريقا إلى سنغافورة للتحضير للقمة المحتملة بين ترامب وكيم  حكم نهائي بحجب "يوتيوب" لمدة شهر في مصر  داعش يهاجم الحشد وحوّاماتٌ أمريكيّة تهبط بمناطق سيطرة داعش في تل صفوك  ماكين يعترف: الحرب على العراق كانت خطأ  

أخبار عربية ودولية

2018-04-23 17:20:18  |  الأرشيف

قرقاش: حضور رئيس وزراء قطر زواج ابن ممول "القاعدة" يؤكد دعم الدوحة للإرهاب

اعتبر أنور قرقاش، وزير الدولة الإماراتي، حضور رئيس وزاء قطر حفل زواج ابن عبد الرحمن النعيمي "دعم الدولة للإرهاب والتطرف".
 
وقال أنور قرقاش، وزير دولة الإمارات للشؤون الخارجية، اليوم الاثنين، إن حضور رئيس الوزراء القطري "زواج ابن الإرهابي ممول القاعدة عبد الرحمن النعيمي" يؤكد أن أزمة الدوحة أساسها "دعم الإرهاب والتطرف".
 
وتابع قرقاش في تغريدة له أن "حضور رئيس الوزراء القطري زواج ابن الإرهابي مموّل "القاعدة" عبد الرحمن النعيمي، وبوجود الأخير،  قوض جهود عشرات مكاتب المحاماة وشركات العلاقات العامة في واشنطن، كما أكد أن أزمة الدوحة أساسها دعم التطرّف والإرهاب".
 
وأضاف قرقاش أن الدوحة لن تستطيع الخروج من أزمتها عبر شركات العلاقات العامة، وأنه يجب عليها "تغيير توجهها الداعم للتطرف والإرهاب وزعزعة استقرار دول المنطقة". وأشار الوزير الإماراتي إلى أن قطر وعبر شركات العلاقات العامة "تهدر أموالها في تلميع صورتها في المؤتمرات الدولية".
 
ووجه قرقاش سؤالا "كيف يمكن لدولة تسعى لإقناع العواصم الغربية أنها نبذت ممارساتها السابقة في دعم التطرّف والإرهاب أن تسمح بالحضور الرسمي وبالاحتفاء العلني لشخص تصدّر قائمة الإرهابيين التي أصدرتها؟ أسئلة عديدة تشكك في مصداقية الخطاب القطري الموجه لواشنطن والعواصم الغربية.
 
وفي أوائل يونيو/ حزيران من العام الماضي، قررت السعودية والإمارات والبحرين ومصر مقاطعة قطر دبلوماسيا وتجاريا، بحجة دعمها للإرهاب، وهي التهمة التي نفتها الدوحة بشدة، كما تضمنت الاتهامات أيضا التقرب من إيران ودعم جماعات إرهابية.
عدد القراءات : 3292
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider