دمشق    23 / 05 / 2018
دمشق: انسحاب أو بقاء القوات الحليفة في سوريا شأن يخصنا وغير مطروح للنقاش  تنحي رئيس أساقفة أستراليا بعد إدانته باستغلال طفل  مخيم اليرموك شبه مدمر بالكامل وعدد الفلسطينيين الذين بقوا لا يزيد عن 200  الخارجية الروسية: الشروط التي طرحتها أمريكا على إيران غير مقبولة بالنسبة لطهران  "أنصار الله": قصف صاروخي ومدفعي على تجمعات جنود التحالف  السفارة الأمريكية توضح ملابسات تسلمها لوحة تظهر"المعبد الثالث" بدل الأقصى  روسيا تعلن عن كشف نفطي مهم في العراق  الجيش يتصدى لمحاولة تسلل إرهابيين من "داعش" إلى عدد من النقاط في بادية الميادين  التلويح بالسيناريو الليبي.. واشنطن لا ترى بشرا خارج "الناتو"  "بي بي" تعلق العمل في حقل غاز مشترك مع إيران  روسيا تتهم دولا غربية بالسعي لتسييس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  الجامعة العربية توقف التعامل مع غواتيمالا بعد نقل سفارتها إلى القدس  أنغولا تقيل ممثلها الذي حضر افتتاح السفارة الأمريكية في القدس  ليبرمان: مشروع "حماس" العسكري باء بالفشل وعليها الاعتراف بذلك  إعصار يضرب منطقة أرض الصومال ويقتل عشرات الأشخاص  اكتمال تركيب مراكز المراقبة الروسية والتركية والإيرانية على الخط الفاصل في إدلب  حكومة يوسف الشاهد في تونس على وشك الرحيل  ترامب يقول حتى الجاسوس داخل المقر لم يعثر على أثر لـ"التواطؤ مع روسيا"  صحيفة: الناتو يقف عاجزا أمام "قاتل حاملات الطائرات" الروسي  الرئيس اللبناني يجري غدا استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة الجديدة  

أخبار عربية ودولية

2018-04-24 07:36:10  |  الأرشيف

السعودية على حافة الهاوية والخلافات بين الأمراء تطفو على السطح

كشف رئيس مركز الحرمين الإعلامي، الشيخ محمد البحراني، أن الخلافات داخل الأسرة السعودية الحاكمة ظهرت إلى العلن ولم تعد هناك إمكانية لإخفائها، مؤكداً أن الوضع أصبح على حافة الفوضى مع بدء الأمراء السعوديين سلسلة من التحركات ضد ولي العهد "محمد بن سلمان".
وأشار البحراني، في تصريح لوكالة تسنيم، إلى أن الجيل الأول من الأسرة الحاكمة في السعودية تمت الإطاحة به كلياً وتهميشه، مثل محمد بن عبد العزيز ومقرن بن عبد العزيز وطلال بن عبد العزيز، وحتى شخصيات الجيل الثاني مثل بندر بن سلطان أو محمد بن فهد، باتت ممنوعة من حضور اجتماعات الملك ومستثناة كلياً من المشهد السياسي ودائرة صنع القرار ضمن الأسرة الحاكمة.
وأضاف رئيس مركز الحرمين الإعلامي إن النظام السعودي سعى جاهداً خلال الفترة الماضية إلى التستر على خلافاته الداخلية قدر الإمكان، لكن تضخم هذه الخلافات واتساع الصراع بين الفرقاء في العائلة الحاكمة أصبح أصعب من أن يتم إخفاؤه، متابعاً إن الشخصيات ذات النفوذ القوي ضمن أسرة آل سعود لم تتحرك بعد ولم تتخذ أي إجراءات حتى هذه اللحظة ضد تحركات ابن سلمان وربما تنتظر تنحي الملك أو وفاته، لأن ابن سلمان سيصبح في هذه الحالة وحيداً.
وأشار الشيخ البحراني إلى أن السعودية على حافة الفوضى نتيجة الصرعات بين عائلة آل سعود، معتبراً أن حادثة مهاجمة منزل محمد بن سلمان في الرياض هي بالتأكيد بداية حركة جديدة وقوية ضد ولي العهد، رغم أن وسائل الإعلام الحكومية السعودية عمدت إلى التستر على حقيقة الهجوم على القصور الملكية وتحدثت فقط عن دخول طائرة من دون طيار إلى ساحة القصر، لكن المغرّد السعودي المعروف باسم مجتهد تحدث عن هذا الأمر وأصرّ على أن الحادث كان أكثر خطورة مما زعمته وسائل الإعلام الرسمية السعودية.
وختم البحراني تصريحه بالتأكيد أن ولي العهد السعودي محمد بن سلمان متسرع من أجل الوصول إلى العرش، لكنه سيواجه بالتأكيد الكثير من العقبات على هذا المسار، لأن الاقتصاد السعودي أصبح في وضعية سيئة للغاية والأسرة الحاكمة السعودية لن تقبل بتولّيه العرش، كما أن الوضع الخارجي أصبح أكثر تعقيداً، حيث إن الأخير غارق في المستنقع اليمني ومتورط مع القطريين وكذلك مع الشيعة غرب البلاد، معتبراً أن السعودية على حافة الفوضى، وسوف تشهد أزمة أمنية واقتصادية مع رحيل الجيل الأول من المملكة، وآخرهم سلمان بن عبد العزيز.

 

عدد القراءات : 3420
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider