دمشق    21 / 08 / 2018
الحلم الممنوع.. بقلم: د. ندى الجندي  عودة إلى دفاتر «أستانا»: موسكو تشدِّد على «محاربة النصرة»  إسرائيل و«شماعة» تحميل السلطة عرقلة التهدئة  العام الدراسي في موعده... لكن «الأونروا» تفقد ذاكرتها!  ابن سلمان هارِباً من المأزق: اعتقالات إضافية ومحاكمات سرية قريباً  «توتال» تغادر «بارس»: الصين بديل إيران الجاهز  مفاتيح تحرير إدلب.. بقلم:عمر معربوني  عندما تبدأ المعركة لن يجد المسلحون مكاناً للاختباء !  لأسباب صحية .. إغلاق أهم محلي حلويات وشاورما في دمشق  المال السعودي لتمديد الحرب على سورية…!.. بقلم: جمال محسن العفلق  غلاء فاحش وغير منطقي..كلفة إكساء الشقق السكنية أغلى من تكلفة بناءها!  ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  هادي: المعركة الأخيرة شارفت على النهاية  

أخبار عربية ودولية

2018-04-24 13:48:13  |  الأرشيف

"أنصار الله": لا خطوط حمر بعد استشهاد الرئيس الصماد

أعلنت الدكتورة حليمة جحاف، عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"  بخصوص استهداف القيادي اليمني صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى، بأن عملية اغتياله تأتي في سياق التصعيد المستمر لدول التحالف ومن ورائها الولايات المتحدة لتصعيد الوضع الميداني.

وهذا يعطي دلالة واضحة بأنهم لا ينحون منحى باتجاه الحل السياسي في اليمن أو لم تتوفر بعد الرغبة بوجود حل سياسي. لا يمكن أن يُفسر هذا الاستهداف لرجل بحجم الصماد، من قبل دول العدوان، والمحمي بموجب القانون الدولي الذي يمنع استهداف قيادات الصف الأول من أية جهة كانت، إلا كرسالة واضحة بأنهم لا يرغبون مطلقا بالحل السياسي، وأن الأمور تسير إلى تصعيد أكبر مما هي عليه.

وتشير السيدة جحاف  في حديث لـ"سبوتنيك" إلى أنه أصبح واضحا من خلال الفيديوهات التي انتشرت من عملية الاستهداف المباشرة لسيارة الرئيس الصماد، أنها لم تكن العملية التي يمكن أن ينفذها تحالف العدوان منفردا دون أن تدخل الاستخبارات الأمريكية في الموضوع، أو أن تكون الطرف المباشر في تنفيذ هذه العملية. خاصة أن الفيديوهات التي انتشرت من غرفة العمليات كانت تظهر بوضوح أصوات أجانب كانوا يشرفون على تنفيذ العملية، ويعطون التوجيهات باستهداف السيارة الأولى ثم السيارة الثانية. السيد عبد الملك الحوثي أعلن أثناء نعيه الصماد بأن اغتياله، سيكون بداية لمرحلة جديدة سيكون لها تداعيات كبيرة جدا قد لا يحسب لها العدوان حساب، وسيندم على ما قام به من استهداف له.

وأشارت جحاف في حديثها، إلى أن وزارة الدفاع الوطنية أعلنت حالة الاستنفار الأمني، وهي في جهوزية عالية، وأن أبسط ما يمكن أن نقوم به أن نتابع ونحقق ما أعلنه الشهيد الصماد، من أن هذا العام سيكون عاما باليستيا بامتياز، خاصة أنه قد زار قبل استشهاده مصانع التسليح الوطنية، وأن هناك أسلحة كثيرة يتم تصنيعها محليا، وهذا يعطي دلالة واضحة على أن الرد قادم ولم يعد هناك خط أحمر أما ما يحدث لليمنيين من قتل ومجازر وآخرها استشهاد الرئيس الصماد.

عدد القراءات : 3399
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider