دمشق    23 / 05 / 2018
دمشق: انسحاب أو بقاء القوات الحليفة في سوريا شأن يخصنا وغير مطروح للنقاش  تنحي رئيس أساقفة أستراليا بعد إدانته باستغلال طفل  مخيم اليرموك شبه مدمر بالكامل وعدد الفلسطينيين الذين بقوا لا يزيد عن 200  الخارجية الروسية: الشروط التي طرحتها أمريكا على إيران غير مقبولة بالنسبة لطهران  "أنصار الله": قصف صاروخي ومدفعي على تجمعات جنود التحالف  السفارة الأمريكية توضح ملابسات تسلمها لوحة تظهر"المعبد الثالث" بدل الأقصى  روسيا تعلن عن كشف نفطي مهم في العراق  الجيش يتصدى لمحاولة تسلل إرهابيين من "داعش" إلى عدد من النقاط في بادية الميادين  التلويح بالسيناريو الليبي.. واشنطن لا ترى بشرا خارج "الناتو"  "بي بي" تعلق العمل في حقل غاز مشترك مع إيران  روسيا تتهم دولا غربية بالسعي لتسييس منظمة حظر الأسلحة الكيميائية  الجامعة العربية توقف التعامل مع غواتيمالا بعد نقل سفارتها إلى القدس  أنغولا تقيل ممثلها الذي حضر افتتاح السفارة الأمريكية في القدس  ليبرمان: مشروع "حماس" العسكري باء بالفشل وعليها الاعتراف بذلك  إعصار يضرب منطقة أرض الصومال ويقتل عشرات الأشخاص  اكتمال تركيب مراكز المراقبة الروسية والتركية والإيرانية على الخط الفاصل في إدلب  حكومة يوسف الشاهد في تونس على وشك الرحيل  ترامب يقول حتى الجاسوس داخل المقر لم يعثر على أثر لـ"التواطؤ مع روسيا"  صحيفة: الناتو يقف عاجزا أمام "قاتل حاملات الطائرات" الروسي  الرئيس اللبناني يجري غدا استشارات نيابية لتسمية رئيس الحكومة الجديدة  

أخبار عربية ودولية

2018-04-24 13:48:13  |  الأرشيف

"أنصار الله": لا خطوط حمر بعد استشهاد الرئيس الصماد

أعلنت الدكتورة حليمة جحاف، عضو المكتب السياسي لحركة "أنصار الله"  بخصوص استهداف القيادي اليمني صالح الصماد رئيس المجلس السياسي الأعلى، بأن عملية اغتياله تأتي في سياق التصعيد المستمر لدول التحالف ومن ورائها الولايات المتحدة لتصعيد الوضع الميداني.

وهذا يعطي دلالة واضحة بأنهم لا ينحون منحى باتجاه الحل السياسي في اليمن أو لم تتوفر بعد الرغبة بوجود حل سياسي. لا يمكن أن يُفسر هذا الاستهداف لرجل بحجم الصماد، من قبل دول العدوان، والمحمي بموجب القانون الدولي الذي يمنع استهداف قيادات الصف الأول من أية جهة كانت، إلا كرسالة واضحة بأنهم لا يرغبون مطلقا بالحل السياسي، وأن الأمور تسير إلى تصعيد أكبر مما هي عليه.

وتشير السيدة جحاف  في حديث لـ"سبوتنيك" إلى أنه أصبح واضحا من خلال الفيديوهات التي انتشرت من عملية الاستهداف المباشرة لسيارة الرئيس الصماد، أنها لم تكن العملية التي يمكن أن ينفذها تحالف العدوان منفردا دون أن تدخل الاستخبارات الأمريكية في الموضوع، أو أن تكون الطرف المباشر في تنفيذ هذه العملية. خاصة أن الفيديوهات التي انتشرت من غرفة العمليات كانت تظهر بوضوح أصوات أجانب كانوا يشرفون على تنفيذ العملية، ويعطون التوجيهات باستهداف السيارة الأولى ثم السيارة الثانية. السيد عبد الملك الحوثي أعلن أثناء نعيه الصماد بأن اغتياله، سيكون بداية لمرحلة جديدة سيكون لها تداعيات كبيرة جدا قد لا يحسب لها العدوان حساب، وسيندم على ما قام به من استهداف له.

وأشارت جحاف في حديثها، إلى أن وزارة الدفاع الوطنية أعلنت حالة الاستنفار الأمني، وهي في جهوزية عالية، وأن أبسط ما يمكن أن نقوم به أن نتابع ونحقق ما أعلنه الشهيد الصماد، من أن هذا العام سيكون عاما باليستيا بامتياز، خاصة أنه قد زار قبل استشهاده مصانع التسليح الوطنية، وأن هناك أسلحة كثيرة يتم تصنيعها محليا، وهذا يعطي دلالة واضحة على أن الرد قادم ولم يعد هناك خط أحمر أما ما يحدث لليمنيين من قتل ومجازر وآخرها استشهاد الرئيس الصماد.

عدد القراءات : 3399
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider