دمشق    22 / 08 / 2018
الخارجية الروسية: لا يوجد خطط للقاء منفصل بين لافروف وممثلي حركة طالبان  درغام ينفي نية المركزي طباعة عملة نقدية ورقية من فئة الخمسين ليرة  صربيا تؤكد دعمها لروسيا وترفض الانضمام للعقوبات ضدها  الأمم المتحدة تنفي وجود توجيهات سرية بشأن سورية  موسكو تدعو 12 دولة بينها الولايات المتحدة للمشاركة في لقاء حول أفغانستان  مليارديرات أمريكا يتناحرون لنهب أوروبا  ما هي وصية حنا مينة التي نشرها في الصحف الرسمية السورية ؟  جسر الشغور.. الايغور أول الهالكين  حارس يسرق مبلغ ثمانية آلاف دولار أمريكي من فيلا بريف دمشق  حظر جوي وبري.. الكشف عن تفاصيل السياسة الامريكية الجديدة في سورية  اللاجئون والنازحون السوريون العائدون لديارهم.. بالأرقام  «كاسة» شاي لجيش الاحتلال.. بقلم: ايفين دوبا  الوطن ما بين الوطني والديني!!.. بقلم: حاتم استانبولي  ماهي التطورات الأخيرة في إدلب  زلزال بقوة 6.7 درجة يضرب جنوب المحيط الهادي  البحرين توقف إصدار تأشيرات دخول للقطريين  مليار دولار قيمة صادرات إسرائيل السنوية إلى دول الخليج  فتح ملف الإخوان في الكونغرس الأمريكي.. ضرب ثلاثة عصافير بحجر واحد  روسيا تطمح لشغل المركز الأول في تصدير الأسلحة دولياً  

أخبار عربية ودولية

2018-04-25 13:17:25  |  الأرشيف

ألمانيا: لا مراجعة للصفقة مع إيران

 أكدت الخارجية الألمانية، رفض برلين مراجعة الصفقة النووية مع إيران، مشيرة إلى أهمية هذا الاتفاق بالنسبة لألمانيا.

وفي موجز صحفي ببرلين، قال المتحدث باسم الوزارة، راينر برويل: "بالنسبة لنا لا يزال واضحا أن أولويتنا العليا تتمثل في الحفاظ على الاتفاق النووي وتطبيقه الكامل من قبل جميع الأطراف".
وأجاب برويل بنعم على سؤال عما إذا كانت ألمانيا ترى أن إيران تفي بشروط الصفقة النووية.

وتابع: "الاتفاق النووي تم التفاوض حوله بين سبع دول والاتحاد الأوروبي، ومن المستحيل إعادة التفاوض حوله.. لكن، في ظل وجود الاتفاق النووي، من الواضح أيضا أننا نريد أن نكون واثقين بأن البرنامج النووي الإيراني يخدم أغراضا سلمية حصرا".

وفي تطرقه إلى اقتراح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عقد اتفاق إضافي مع طهران لحل المشكلة، قال المتحدث باسم الوزارة الألمانية: "علينا أن ننظر في هذا الاقتراح بهدوء. إن السؤال هو حول الشروط التي ستكون إيران في ظلها مستعدة لمثل هذه العملية". وذكر أن بلاده تبقى "على اتصال وثيق وبنّاء داخل الثلاثية الأوروبية (ألمانيا، بريطانيا، فرنسا) ومع الولايات المتحدة".

وفي يوليو 2015، توصلت إيران والأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الدولي (روسياـ بريطانيا، الصين، الولايات المتحدة، فرنسا) وألمانيا، إلى اتفاق لتسوية ملف طهران النووي، يقتضي رفع العقوبات الدولية والأمريكية والأوروبية عن إيران، مقابل تقليص برنامجها الخاص بتخصيب اليورانيوم.

وانتقد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مرارا الصفقة مع إيران، معتبرا أنها لا تضمن عدم امتلاك طهران السلاح النووي في المستقبل. وأكد البيت الأبيض مؤخرا أن واشنطن حققت "تقدما كبيرا" في اتصالاتها مع فرنسا وبريطانيا وألمانيا حول مراجعة الاتفاق.

ويوم الثلاثاء، أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أثناء مؤتمره الصحفي المشترك مع ترامب، يوم الثلاثاء، استعداد باريس للعمل سوية مع واشنطن على إعداد "اتفاق جديد"

عدد القراءات : 3339
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider