دمشق    21 / 08 / 2018
الحلم الممنوع.. بقلم: د. ندى الجندي  عودة إلى دفاتر «أستانا»: موسكو تشدِّد على «محاربة النصرة»  إسرائيل و«شماعة» تحميل السلطة عرقلة التهدئة  العام الدراسي في موعده... لكن «الأونروا» تفقد ذاكرتها!  ابن سلمان هارِباً من المأزق: اعتقالات إضافية ومحاكمات سرية قريباً  «توتال» تغادر «بارس»: الصين بديل إيران الجاهز  مفاتيح تحرير إدلب.. بقلم:عمر معربوني  عندما تبدأ المعركة لن يجد المسلحون مكاناً للاختباء !  لأسباب صحية .. إغلاق أهم محلي حلويات وشاورما في دمشق  المال السعودي لتمديد الحرب على سورية…!.. بقلم: جمال محسن العفلق  غلاء فاحش وغير منطقي..كلفة إكساء الشقق السكنية أغلى من تكلفة بناءها!  ترامب على استعداد لرفع العقوبات عن روسيا ولكن بشرط  هل بدأت السعودية بالعودة للنهج التقليدي؟  واشنطن بوست: ستة أسابيع تفصلنا عن انهيار اقتصادي عالمي  خسائر كبيرة في صفوف المرتزقة وكسر 3 زحوف لهم في عسير  ايران تزيح الستار عن مقاتلة حربية حديثة محلية الصنع  اختفاء عاملة فلبينية في الكويت يهدد باندلاع أزمة جديدة مع مانيلا  دخول أكثر من 80 ألف ياباني المستشفى جرّاء الحر  نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورية  هادي: المعركة الأخيرة شارفت على النهاية  

أخبار عربية ودولية

2018-04-26 10:31:56  |  الأرشيف

وزراء خارجية "الناتو" يعقدون اجتماعا لمناقشة العلاقات مع روسيا

أعلن الأمين العام لحلف الناتو، ينس ستولتنبرغ، أن وزراء خارجية دول حلف الناتو الـ29 سيعقدون اجتماعا، يوم غد الجمعة، لمناقشة العلاقات مع روسيا.

وقال ستولتنبرغ للصحفيين: "سنبدأ لقاءنا باجتماع حول روسيا"، مشددا على أنه في ظروف التوتر الكبير القائم من المهم استمرار الحوار مع روسيا.
وأضاف ستولتنبرغ:

"في حالة التوتر الشديد من الأهمية بمكان مواصلة التحدث مع روسيا بشكل منفتح".

وأشار ستولتنبرغ إلى أن الناتو وروسيا لم يتفقا بعد على موعد الاجتماع القادم لمجلس روسيا — الناتو على مستوى السفراء، ويواصل الحلف التحضير لهذا الحدث.

واختتم ستولتنبرغ بأن الناتو "يسعى لحوار مفتوح" مع روسيا.

وفي وقت سابق، بحث رئيس هيئة الأركان العامة للجيش الروسي، فاليري غيراسيموف، مع القائد الأعلى للقوات المشتركة لحلف الناتو الجنرال كورتيس سكاباروتي، خلال لقائهما في باكو، مسائل الأنشطة العسكرية في أوروبا، حيث أكدا مواصلة الحوار لتبادل الآراء بشأن المسائل ذات الاهتمام المتبادل.

ويذكر أن دول الناتو، خلال قمة الحلف في وارسو، في تموز/يوليو من العام الماضي، اتفقت على زيادة الحضور العسكري في أوروبا الشرقية، وذلك بسبب "الخطر" من قبل روسيا، حسب رأي الحلف. ومن جانبها، أعربت موسكو عن قلقها إزاء زيادة الحضور العسكري للناتو على الحدود الروسية، مؤكدة أنها لا تنوي الدخول في نزاع مسلح مع أية دولة من دول الناتو، لكنها سترد على تصرفات الحلف بشكل مناسب.

وفي عام 1997، ظهرت الوثيقة الأساسية في قانون العلاقات المتبادلة والتي تنص على إمكانية التعاون والأمن بين روسيا وحلف شمال الأطلسي، والتي تحدد التزام الطرفين بعدم نشر قوات عسكرية كبيرة على أراضي الأعضاء الجدد في الحلف.

وتثير عملية توسيع الناتو في أوروبا وتصرفات الولايات المتحدة فيما يتعلق بالدرع الصاروخي مخاوف مشروعة لدى القيادة الروسية، لكنها في الوقت ذاته، تؤكد استعدادها لمعالجة هذه القضية.

 

عدد القراءات : 3385
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider