دمشق    18 / 08 / 2018
بين رسائل الرياض وحسابات أوتاوا: الأزمة تحت السقف الدبلوماسي  «ويكيليكس»: هكذا خطّطت السعودية لاختراق كندا  العدو يطرد موظفي «الأقصى»... و3 شهداء في القدس وغزة  سجال أنقرة وواشنطن متواصل: إجراءات الحكومة لا تنقذ الليرة  البنتاغون: «الصين قادرة على ضرب أميركا وهزمها»  الحجز على أموال المدير العام السابق للنفط في سورية  سورية انطلقت.. تركيا والغرب في ورطة..  كلُ الطُرُق الفرنسية إلى دمشق.. مُقفَلة.. بقلم: فيصل جلول  المصالحات ..هزائم أم انتصارات ؟!.. بقلم: يامن أحمد  “النصرة” تعدم ستة أشخاص في إدلب بتهمة “العمالة”  شاب يغتصب 14 طفلاً.. والقضاء يطلق سراحه بعد 17 يوماً فقط  كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  "ترامب" يواصل "حلب" السعودية ويحصل على مبلغ هائل لتمويل هذا الهدف  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  هل حقا ًأنقذ أمير قطر صديقه "السلطان" ؟.. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  

أخبار عربية ودولية

2018-05-09 12:13:51  |  الأرشيف

بعد فوزه بالانتخابات البلدية... تونسيون يتوقعون اكتساح "النهضة" في "الرئاسية" و"التشريعية"

كشف خبراء في شؤون الانتخابات التونسية عن دلالات نتائج الانتخابات البلدية الأخيرة، وأسباب تدني نسب المشاركة وتفوق حزب النهضة "الإسلامي" على "نداء تونس"، وكذا عن مصير الانتخابات الرئاسية والتشريعية المقبلة.
 
تعلن الهيئة العليا المستقلة للانتخابات التونسية، اليوم الأربعاء 9 مايو/ أيار، النتائج الأولية للانتخابات البلدية التي انطلقت يوم الأحد الماضي.
 
ومن جانبه قال الخبير في شؤون الانتخابات، ومدير مؤسسة سيجما كونساي لسبر الآراء حسن الزرقوني، إن نتائج الانتخابات البلدية التونسية حملت كثير من الدلالات والرسائل، فضلا عن علامات الاستفهام أيضا، موضحا أن القائمات المستقلة حصلت على أكبر عدد من المقاعد، بنسبة 32%في مقابل 28% للنهضة، و21% لحزب نداء تونس.
 
وكشف الزرقوني عن أن تعبير القوائم "المستقلة" غير صحيح، مفسرا بأن القوائم التي لا تحمل أسماء الأحزاب المعروفة في تونس، ليست كلها مستقلة من ناحية التأثير الحزبي؛ لأن القانون الانتخابي التونسي لا يسمح بوجود أكثر من قائمة للحزب الواحد في البلدية الواحدة، مما دفع بعض الأحزاب لتسمية قوائمها بأسماء مختلفة.
عدد القراءات : 3338
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider