دمشق    23 / 07 / 2018
«تسويات» الجنوب في أواخرها.. تصعيد ضد «داعش» في وادي اليرموك  إسرائيل تكتشف عقم تهديداتها: نحو جولة لاحقة  المطلوب لا حكم عليه وسند ملكية وفاتورة كهرباء ومعروض من النيابة … جهل مواطنين بوثائق ضبوط الأضرار يجعلهم لقمة سائغة للسماسرة ومعقبي المعاملات  طهران مستعدة لـ«أمّ المعارك»: أوراقنا «أعقد» من إغلاق هرمز  عرض القيصر لترامب: سورية أولاً... أو الطوفان؟ .. بقلم: محمد صادق الحسيني  في الحروب.. ابحث عن واشنطن.. بقلم: صفاء إسماعيل  من تم تهريبهم ليسوا جميعهم من "الخوذ البيضاء" بل بينهم ضباط وعناصر وعملاء مخابرات خليجية  ترامب إلى روحاني: إياك وأن تهدد أمريكا وإلا  هجوم مسلح يستهدف مبنى محافظة أربيل في كردستان العراق  ارتفاع درجات الحرارة إلى مستوى قياسي في اليابان  قتيلان و14 جريحا بإطلاق نار في تورونتو الكندية  في دمشق.. 100 مليون ليرة مهر لعروس  850 نازحاً سورياً يغادرون لبنان اليوم باتجاه سورية  برلين تدعو إلى الحوار والحد من التوتر الخطابي بين طهران وواشنطن  وسائل إعلام غربية: البنتاغون يرتجف خوفا من السلاح الروسي الجديد  وسائل اعلام تركية: سماع دوي انفجار في العاصمة التركية أنقرة  بعد إيطاليا...تونس ترفض استقبال سفينة لإنقاذ المهاجرين  فرنسا تعلن قبول عدد من إرهابيي"الخوذ البيضاء" وأسرهم  المفوضية الأوروبية ترفض التعليق على ربط الالتزامات المالية باتفاق تجاري مع بريطانيا  قانون يهودية الدولة أسبابه وأهدافه.. بقلم: تحسين الحلبي  

أخبار عربية ودولية

2018-05-16 13:22:43  |  الأرشيف

هايلي: لم يضبط بلد نفسه أكثر مما فعلت إسرائيل

 اعتبرت مندوبة أمريكا لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي أنه "لم يضبط بلد نفسه أكثر مما فعلت إسرائيل" ولم تلمس أي صلة بين تدشين السفارة الأمريكية في القدس والاحتجاجات الفلسطينية.

وقالت في اجتماع طارئ لمجلس الأمن على خلفية التوتر في الأراضي الفلسطينية: "لا يوجد أي بلد في هذا المجلس كان يتحلى بضبط النفس أكثر من تحلّي إسرائيل.. وفي الحقيقة فإن سجل العديد من الدول الموجودة هنا اليوم، يشير إلى أنها ستتصرف بدرجة أقل بكثير من ضبط النفس".

ورغم إعرابها عن أسفها لاستشهاد الفلسطينيين، إلا أنها اعتبرت أن أعمال العنف كثيرة في المنطقة، وأن "حماس" تشجع على العنف، وأضافت: "منظمة "حماس" الإرهابية تحرّض على العنف منذ سنين قبل أن تقرر الولايات المتحدة نقل سفارتها، ولا شك في أنها مسرورة لنتائج ما حدث بالأمس".

تصريحات هايلي قوبلت بمواقف معاكسة من معظم مندوبي الدول الأعضاء في مجلس الأمن، حيث اعتبر نظيرها الفرنسي فرانسوا دولاتر أن الرد الإسرائيلي كان "غير متناسب وغير ملائم، ودعا السلطات الإسرائيلية إلى التروي".

وفي انسجام مع عدة بلدان دانت العنف ضد الفلسطينيين بينها البيرو وبوليفيا، قال مندوب السويد إن "الوقت قد حان لإعادة إطلاق العملية التفاوضية".

بدورها، دعت الصين إلى "تحقيق مستقل وشفاف" في أحداث الاثنين، وأيدت بريطانيا وألمانيا بدورهما إجراء تحقيق مستقل في أعمال العنف في غزة، إلا أن الولايات المتحدة عرقلت جميع الجهود في هذا الاتجاه.

السفير الفلسطيني لدى الأمم المتحدة رياض منصور طالب من جهته "بوقف هذه المجزرة ضد الشعب الفلسطيني.. لا تخيبوا آمال الفلسطينيين"، معبرا عن أسفه إزاء "الشلل" الذي يعتري مجلس الأمن.

الكويت العضو غير الدائم في مجلس الأمن، أعلنت أنها ستعمم مشروع قرار "يؤمن حماية دولية للمدنيين الفلسطينيين".

واستهل مجلس الأمن جلسته بدقيقة صمت حدادا على الشهداء، وأنهاها بمطالبة مجموعة تمثل 15 دولة عربية بـ"تحقيق مستقل وشفاف".

 كما تلي على الحضور نص بيان ثماني عن السويد وفرنسا والمملكة المتحدة وبولندا وألمانيا وهولندا وبلجيكا وإيطاليا طالب إسرائيل بـ"ضبط النفس" و"احترام حق الفلسطينيين في التظاهر".

عدد القراءات : 3416
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider