دمشق    22 / 06 / 2018
رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  هل ستستعيد دمشق حدودها مع الأردن؟.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

أخبار عربية ودولية

2018-05-23 09:15:46  |  الأرشيف

الأمم المتحدة تضع تطبيق العقوبات على كوريا الشمالية بيد شركات النفط

طلبت لجنة العقوبات في الأمم المتحدة من شركات النفط والتجارة الدولية تحديد الإجراءات التي تطبقها لمنع وصول شحنات النفط غير الشرعية إلى كوريا لشمالية، وفق ما أعلنه منسق اللجنة.

وشدد مجلس الأمن الدولي العام الماضي عقوباته على كوريا الشمالية، بعدما أعلنت إجراء تجارب صاروخية تضع الأراضي الأمريكية في مرمى أسلحتها النووية.

وفرضت القيود الجديدة سقفا على واردات كوريا الشمالية لا تتجاوز 4.5 ملايين برميل من المنتجات النفطية في العام.

لكن لجنة الخبراء، التي عينها مجلس الأمن، قالت في مارس الماضي، إن كوريا الشمالية تحصل على وقود إضافي عبر صفقات غير قانونية تشمل نقل النفط من سفن كبيرة إلى سفن أصغر في البحر لتفادي الرصد.

وقال منسق مجموعة المراقبة التابعة للأمم المتحدة، هيو جريفثيز، إنه يسعى للحصول على دعم من كبرى شركات تجارة النفط لتنفيذ العقوبات، واقترح بنودا يمكن إضافتها على عقود النفط لمنع وصول الوقود إلى كوريا الشمالية في نهاية المطاف.

وفي تقريرها الصادر في مارس، ذكرت اللجنة شركة "ترافيجورا"، التي يقع مقرها في سويسرا، كإحدى الشركات التي تعاملت في صفقات وقود وصل في نهاية المطاف إلى كوريا الشمالية عبر عمليات نقل من سفينة إلى أخرى.

من جهتها نفت الشركة أي تورط في أنشطة تجارية مخالفة، وقالت إنها لم تكن تعلم أن الوقود سيصل في النهاية إلى كوريا الشمالية.

كذلك أفادت شركات كبيرة عديدة تعمل في آسيا بأنها تطبق بالفعل إجراءات للحيلولة دون خرق العقوبات. وقالت متحدثة باسم شركة "رويال داتش شل" إن الشركة تضع بنودا في العقود تمنع العملاء من البيع لشركات تقع تحت طائلة العقوبات الدولية، كما قالت شركة "بي بي" البريطانية إنها ملتزمة بكل شروط العقوبات.

عدد القراءات : 3710

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider