دمشق    22 / 06 / 2018
رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  سورية تشارك باجتماع الجمعية البرلمانية للبحر المتوسط ومفوضية حقوق الإنسان  الجنوب السوري: معركة تحديد المصير  العراق.. «الاتحادية» تقرّ الفرز اليدوي: نحو تغييرات محدودة؟  الاتحاد الأوروبي.. اندماج بطيء.. بقلم: عناية ناصر  ما هي خطة المعركة المرتقبة في الجنوب السوري؟  الاستدارة الكرديّة نحو روسيا: هل تحقّق المطلوب؟!  الكرملين يعلق على احتمال لقاء بوتين وترامب في تموز المقبل  هل ستستعيد دمشق حدودها مع الأردن؟.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  التحضيرات الهجوميّة في الجنوب وحلقُ اللّحى في إدلب  إسرائيل تنهي الترتيبات لعدوان جديد على أهل غزة  اجتماع صعب لـ«أوبك» اليوم: «تسوية» تنقذ مشروع زيادة الإنتاج؟  

أخبار عربية ودولية

2018-05-24 04:32:10  |  الأرشيف

حرب الغاز تلوح في الأفق... أمريكا تحاول فرض غازها الطبيعي على أوروبا

أعلنت السفارة الروسية في واشنطن، أن الولايات المتحدة تعارض خط أنابيب الغاز "التيار الشمالي-2"، وتحاول فرض غازها غير التنافسي على أوروبا.
 
 وعلقت السفارة على تصريح وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، الذي أعلن يوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة تعارض بناء خط الأنابيب.
 
وجاء في بيان السفارة، "نود أن نذكركم بأن الجمهوري رونالد ريغان عارض أيضا بناء خط أنابيب الغاز السوفيتي إلى ألمانيا في أوائل ثمانينات العقد الماضي، وفرضت إدارته العقوبات ضد تلك الشركات التي شاركت في هذا المشروع. المنطق هو نفسه — عدم إعطاء روسيا فرصة للتأثير على حلفاء الولايات المتحدة الأوروبيين".
وأضاف البيان، "نحن اليوم في هذا المعنى كأننا عدنا إلى ما قبل 35 عاما. الخطاب ذاته، الوسائل نفسها. الآن فقط الإدارة تحمي خط الأنابيب، الذي تم بناؤه عبر أوكرانيا. ومهاجمة "التيار الشمالي-2"، تعني أن واشنطن تفرض على أوروبا غازها الطبيعي غير التنافسي.
وتابع، "الجغرافيا السياسية مرة أخرى بطريقة أكثر صراحة تتدخل في الاقتصاد، مشوهة سمعة شعارات تنويع مصادر الإمداد".
 
يذكر، أن مشروع "التيار الشمالي 2" يفترض بناء خطي أنابيب لنقل الغاز بطاقة تمريرية 55 مليار متر مكعب من الغاز سنويا من روسيا إلى ألمانيا عبر بحر البلطيق.
 
وتبلغ حصة عملاق الغاز الروسي "غازبروم" في المشروع 50 في المئة، وتملك الشركات الأوروبية الخمس المشاركة في المشروع حصة 10 في المئة كل على حدة.
 
وتبلغ كلفة المشروع 8 مليارات يورو، ومن المتوقع أن تصل إلى 9.5 مليار يورو.
 
ويخطط لبناء خط الأنابيب "التيار الشمالي-2" بمحاذاة خط أنابيب "التيار الشمالي-1"، وتعارض عدة بلدان تنفيذ هذا المشروع، وعلى وجه الخصوص، أوكرانيا، التي تخشى خسارة عائداتها من عبور الغاز الروسي عبر أراضيها، فضلا عن الولايات المتحدة التي بدورها تنسج خططا طموحة لتصدير غازها الطبيعي المسال إلى أوروبا.
عدد القراءات : 3453

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider