دمشق    17 / 08 / 2018
صباغ لوفد موريتاني: سورية ماضية بالقضاء على الإرهاب بالتزامن مع إنجاز المصالحات  انخفاض الليرة التركية متأثرة بتهديد واشنطن بفرض المزيد من العقوبات  واشنطن تهدد تركيا: المزيد من العقوبات إذا بقي القس برونسون محتجرا  السيسي وماكرون يبحثان الأوضاع في ليبيا وسورية وسبل تعزيز التعاون  جامعة الدول العربية: نتطلع لتعزيز دور روسيا في مواجهة التصرفات الأحادية للإدارة الأمريكية  الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ترفض تهدئة طويلة الأمد وفق الشروط الإسرائيلية  الجيش يتابع عملياته ضد إرهابيي "داعش" في تلول الصفا ببادية السويداء ويقضي على 10 منهم  الشاباك: اتفاق وقف إطلاق النار يعزز قدرات "حماس"  الدفاع الروسية: أطراف متطورة تكنولوجيا زودت الإرهابيين بتقنية تصميم طائرات مسيرة مفخخة  مقتل مستوطنة في عملية دهس قرب نابلس  الخارجية القطرية: الدوحة صديق مخلص لتركيا في السراء والضراء  أنقرة: الخلافات مع واشنطن نتيجة لنظرة التعالي والإملاء  سفير إيران في دمشق: عودة سورية إلى ما كانت عليه مهم جدا لطهران  الجزائر مع الرياض ضد أوتاوا: موقف «غير مألوف» يسعّر الجدل  على هامش إدلب: حراك سياسي لواشنطن وميداني لـ«النصرة»  أرادا إثبات أن «الإنسانية بخير» فقتلهما «داعش»  واشنطن تحاصر بيونغ يانغ اقتصادياً... بحلفائها!  تركيا على تقاطعات التاريخ والاقتصاد والجغرافيا.. مليارات قطر لا تكفي «الحلم العثماني»!  رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  

أخبار عربية ودولية

2018-05-24 09:35:49  |  الأرشيف

مصادر إعلامية: تفاصيل عرضين من مصر وقطر إلى إسرائيل

نشرت القناة العاشرة الإسرائيلية، تقريرا حول عرض مصري وآخر قطري، تدرسهما إسرائيل بشأن تفاهمات مع حركة المقاومة الإسلامية "حماس".

وقالت القناة، وفق ما نقلته صحيفة "معاريف"، إن هذه التفاهمات تقوم على أساس وقف إطلاق النار وفتح معابر غزة، موضحة أن التفاهمات المقترحة تحظى بدعم دولي و"تخدم مصالح الدول العربية المعتدلة"، لكنها معرضة للفشل لأن السلطة الفلسطينية برئاسة محمود عباس، لن تدعم اتفاق كهذا بين حماس وإسرائيل.

وحسب التقرير فإن إسرائيل "ستطالب بوقف تام لإطلاق النار وحفر الأنفاق وإعادة أسراها والمفقودين، وستتنازل في المقابل عن مطالبتها بنزع السلاح، وستقدم تسهيلات لسكان القطاع، وستمتنع عن المطالبة بعودة السلطة إلى غزة".

وأشارت إلى أن "التفاهمات (المقترحة) تشمل فتح معبر رفح من جانب مصر بشكل شبه دائم للتخفيف عن غزة"، وقالت إنه "من الواضح أن حماس مهتمة جدا بوقف إطلاق النار وهناك شعور بأن الوسطاء يمكن أن يساهموا في نجاح ذلك بقوة، خاصة بعد أثبت القطريون أنفسهم بوقف العنف على حدود غزة".

وأضافت: "الهدنة في غزة ستخدم مصالح الدول العربية المعتدلة، ومصر ستكون جزءا من آلية مراقبة تنفيذ التفاهمات، إذا تم التوصل لاتفاق".

وأوضحت أن مخاوف الطرفين تكمن في أن عباس لن يدعم مثل هذا الاتفاق لأنه سيعتبره اتفاقا بين إسرائيل وحماس ويتجاهل السلطة الفلسطينية.

ولفت التقرير إلى أن "مصير هذه العروض سيتضح خلال الأيام المقبلة، فالوسطاء يبذلون جهودا كبيرة بدعم دولي لذلك".

وزعم أن إسرائيل هددت الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، بعدم الاستمرار في تجميد رواتب الموظفين في غزة، وإلا فإنها ستخصم الأموال من عائدات الضرائب التي تجمعها لصالح السلطة الفلسطينية، لتحويلها إلى موظفي السلطة بغزة.

عدد القراءات : 3350
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider