دمشق    18 / 08 / 2018
كيف كشف هجوم صعدة عن تورط أمريكا في حرب اليمن؟  الصومال تحاول ان تكون جزءا من تحولات ترعاها السعودية والامارات في القرن الافريقي  مقارنة بما قبل الحرب... زيادة عدد الدول المستوردة للمنتجات السورية بمقدار 1.5  بسبب ترامب.. أكثر من 550 طفلا مهاجرا لا زالوا محتجزين في أميركا  ضابط جريح في الجيش يتحدى إصابته ويبدأ مسيرا من قريته بريف مصياف إلى دمشق  المجلس المركزي الفلسطيني: الإدارة الأمريكية شريك لحكومة الاحتلال  الخارجية الصينية: سنواصل التعاون مع إيران  "أنصار الله" تكشف تنازلات كبيرة ومفاجأة "الهيستريا" التي تعيشها السعودية  الأمين العام للأمم المتحدة يقدم 4 مقترحات لحماية الفلسطينيين  ارتفاع عدد ضحايا انهيار جسر في إيطاليا إلى 41 شخصا  ريال مدريد يضع خطة ثلاثية لضم مبابي  برشلونة على بعد خطوة من رقم تاريخي في الليجا  الديمقراطي الاجتماعي الألماني: لن نتخلى عن "السيل الشمالي - 2" خدمة لواشنطن  "أنصار الله" تعلن قنص جنديين سعوديين  أردوغان يكشف عزمه توسيع العمليات العسكرية على الحدود السورية  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

أخبار عربية ودولية

2018-05-26 13:28:49  |  الأرشيف

المجلس الأعلى للدولة في ليبيا يكشف نقاط الخلاف والتوافق في المبادرة الفرنسية

أكد محمد معزب عضو المجلس الأعلى للدولة في ليبيا، تلقي المجلس دعوة من الجانب الفرنسي للمشاركة في الاجتماع المرتقب الذي تستضيفه باريس الأيام المقبلة.

وأضاف معزب، في تصريحات خاصة لـ"سبوتنيك"، أن موقف المجلس من الدعوة بالحضور من عدمه سيحدد في جلسة الأحد 27 مايو/ أيار، حيث سيناقش المجلس الدعوة وكيفية المشاركة فيها.

وتابع أن فرنسا لم تعلن بشكل رسمي عن بنود وتفاصيل المبادرة، إلا أن ما تم تداوله حتى الآن منها يشير إلى أن بعض البنود ستكون محل خلاف وأخرى محل توافق، وأن إجراء الانتخابات سيكون محل خلاف خاصة فيما يتعلق بإجراء الانتخابات على أساس دستوري أو قانوني، أي أنه سيتم إجراء الانتخابات بعد الاستفتاء على الدستور أي بعد إصدار القانون.

وفيما يتعلق بالنقاط التوافقية، أوضح أنها تتمثل في توحيد المؤسسات العسكرية والمدنية وقضية تعديل الاتفاق السياسي وتقليص المجلس الرئاسي من 9 إلى 3 وأن الأطراف الليبية خاضت اجتماعات كثيرة بهذا الشأن الفترة الماضية وشبه متوافقة عليها.

واستطرد معزب، أنه لم يعلن بشكل رسمي عن الأطراف المشاركة، خاصة أن طرفي النزاع كانوا ممثلين في المجلس الوطني ومجلس النواب وحل المجلس الأعلى للدولة، موضحا أن دخول المجلس الرئاسي مؤسسة الجيش يعد عاملا جديدا له حسابات أخرى في عملية التوافق السياسي سيتم مناقشتها، خاصة أن الأمر كان يختص به كل من المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب باعتبارهما ممثلين لطرفي الأزمة إلا أن العوامل الجديدة سيكون لها حساباتها بشأن عملية التوافق.

وأشار إلى أن الحل في الأزمة الليبية يجب أن يبدأ بالتوافق السياسي، وأن كافة العقبات يمكن أن تحل بعد ذلك، إذا ما حدث الاستقرار السياسي.

وحسب ما أكدت مصادر ليبية أن الاجتماع المرتقب قد يجرى هذا الأسبوع، إذا ما تم التوافق بين الأطراف الليبية على الحضور.

وتسعى فرنسا لعقد الاجتماع بين الأطراف الليبية المتمثلة في المجلس الأعلى للدولة ومجلس النواب والمؤسسة العسكرية في الشرق والمجلس الرئاسي وبحضور ممثلين دوليين وإقليميين، حيث تتم اللقاءات برعاية الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون.

عدد القراءات : 3340
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider