دمشق    16 / 08 / 2018
طبول معركة إدلب تقرع.. متى ستنطلق و ما هي محاور الهجوم ؟  لماذا سترضخ تركيا وتتراجع في الشمال السوري؟.. بقلم: شارل أبي نادر  بين دبلوماسية القوة ومنع التفاوض.. أميركا سقطت  فنزويلا تسلم لـ بيرو قائمة المشتبه بهم في محاولة اغتيال مادورو  مشكلة تركيا رجل اسمه إردوغان  اليابان تتأهب: تحذير من كارثة طبيعية جديدة  أنقرة: الوحدات الكردية تنسحب من منبج  السعودية والإمارات و"إسرائيل" دفعت ترامب لمحاربة إيران  ليبيا.. الصراع الإيطالي الفرنسي والتدخل الأمريكي  "الحر" يتعهّد بتصفية النصرة في إدلب.. أعطونا ضوء دولي  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  روحاني: قمة قزوين حققت إنجازا كبيرا حول الأمن في منطقة بحر قزوين  زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"  الخارجية الروسية: روسيا تأمل بتطبيع العلاقات مع اليونان  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  الأردوغانية: هل تنتهي سياسة السير على الحبال؟.. بقلم: عامر نعيم الياس  سورية تعلن عن استراتيجية جديدة لتزويد البلاد بموارد الطاقة حتى عام 2033  

أخبار عربية ودولية

2018-05-27 18:52:39  |  الأرشيف

المتحدث باسم الحركة الشعبية في جنوب السودان: مفاوضات أديس أبابا فشلت

أكد مناواء بيتر فاكوث، المتحدث باسم الحركة الشعبية لتحرير السودان، جناح ريك مشار، أن جولة المفاوضات الأخيرة لم تحقق أي نتائج ايجابية، وأنه من المنتظر عقد جولة جديدة خلال الأسابيع المقبلة.
 
وقال ممثل الحركة الشعبية في مفاوضات السلام بأديس أبابا، لـ "سبوتنيك"، إن "الإيجاد" تقدمت بمبادرة جديدة لإقامة السلام في جنوب السودان تتضمن بندي تقاسم السلطة والترتيبات الأمنية، وتم رفض تلك المبادرة من جانب الحركة الشعبية المعارضة، التي اعتبرت أن هذا المقترح يبقي على النظام القائم، الذي تسبب في كل تلك المشاكل.
 
وأضاف فاكوث، أن مقترح "الإيجاد" حدد تقاسم السلطة على المستوى المركزي، وأعطى السلطة القائمة 55 في المئة، والمعارضة 45 في المئة.
واعتبرت الحركة الشعبية أن مبادرة تقسيم السلطة بتلك النسب سوف يزيد من سيطرة السلطة القائمة، التي فشلت في إدارة البلاد خلال السنوات الماضية ويؤدي إلى تدهور الأوضاع وتعقدها بصورة أكبر من ذي قبل.
 
وتابع المتحدث باسم الحركة الشعبية، أن المعارضة طرحت نظام الحكم الفيدرالي  في المرحلة الانتقالية وهو ما لم يتم مناقشته على مايبدو، علاوة على ذلك فإن الحكومة في العاصمة "جوبا" نقضت كل الاتفاقات وقامت بعمل تقسيم إداري جديد أوصل عدد الولايات إلى 32 ولاية يدلا من 10 ولايات في الاتفاق السابق.
 
وجاءت الولايات الجديدة عن طريق قيام الحكومة بنزع أراضي من باقي مناطق جنوب السودان، وأعطت ما يقرب من 43 في المئة، من أراضي جنوب السودان إلى قبيلة "الدنجا" وهى قبيلة  الرئيس سلفاكير.  
 
عدد القراءات : 3543
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider