دمشق    20 / 08 / 2018
المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  في مجزرة جديدة للعدوان السعودي..مقتل 13 صيادا يمنيا بالحديدة  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  العبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل نواة للكتلة الأكبر ببرلمان العراق  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  أنقرة: التعاون العسكري مع واشنطن مستمر  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  

أخبار عربية ودولية

2018-05-27 18:55:15  |  الأرشيف

ترامب يتهم "إف بي آي" بالتجسس على حملته الانتخابية

اتهم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مكتب التحقيقات الفدرالي (إف بي آي) بالتجسس على حملته الانتخابية في 2016، مؤكدا أن العملية مدبرة من قبل الديمقراطيين.
 
وكتب ترامب الجمعة الماضي، على "تويتر": "كانت هناك عملية تجسس.. ودفعت مبالغ ضخمة للجاسوس تتخطى المستوى العادي.. بدأ الأمر أشبه بإحدى أهم الفضائح السياسية في تاريخ الولايات المتحدة"، في حين أمر وزارة العدل بالتحقيق في الأمر.
 
وأغرقت الانتخابات الرئاسية عام 2016، الشرطة الفدرالية في أخطر وضع سياسي في تاريخها، فوسط سباق محموم إلى البيت الأبيض، كانت تجري تحقيقات حول المرشحين، الديمقراطية هيلاري كلينتون التي استخدمت بريدها الإلكتروني الخاص في المراسلات الخارجية، والجمهوري دونالد ترامب، بشكل غير مباشر، حول اتصالات مزعومة بين أعضاء في فريق حملته ومسؤولين روس.
 
وتعرض جيمس كومي مدير الـ "إف بي آي"، في حينها، لانتقادات من كل حدب وصوب لإدارته لهذه الملفات.
 
وتضررت حملة كلينتون جراء الطريقة التي نشر بها التحقيق، في حين أن حملة ترامب استفادت من السرية التي لفت التحقيقات حول فريقه.
 
ولدى وصوله إلى سدة الحكم حاول ترامب إعادة نوع العلاقات التي كان يقيمها الرؤساء مع الشرطة الفدرالية إلى عهدها السابق.
 
وأقال ترامب مدير المكتب الفدرالي كومي، عقب رفض الأخير إثبات ولائه وإغلاق ملف الاتصالات المزعومة.
عدد القراءات : 118
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider