الأخبار |
أستراليا تفرض عقوبات على روسيا بسبب حادثة مضيق كيرتش وإعادة شبه جزيرة القرم  سلطنة عمان: سياستنا الخارجية لا تتبع أجندات خفية وحدودنا مع الجيران "متفق عليها"  ترامب يدافع عن مذيعة هاجمت ارتداء الحجاب في أمريكا  مجلس النواب الأردني يوصي بطرد سفير الكيان الإسرائيلي من عمان  سلطنة عمان تقرر الخروج من "أوبك+"  خاميس رودريجيز يقلل من أهمية عودة زيدان  اجتماع حاسم لحل أزمة إيكاردي في إنتر ميلان  يوفنتوس ينصب شباكه لإحباط برشلونة\rمن اقتناص المدافع الهولندي دي ليخت  السفير آلا: الحق السيادي لسورية باسترجاع كامل الجولان المحتل غير قابل للتصرف وغير خاضع للتقادم  نيويورك تايمز: ابن سلمان أطلق حملة وحشية سرية لملاحقة معارضيه منذ 2017  العماد أيوب: لا نساوم ولا نناقش بحقنا في الدفاع عن سيادتنا وسنستعيد السيطرة على كل شبر من الأرض السورية  يتحرك بسرعة 5 كم في الثانية... ناسا تعلن موعد اقتراب كويكب ضخم من الأرض  ضفّة الفرات الشرقية: «داعش لا يزال هنا»  «ثلاثية دمشق» تبحث «الحدود» و«القوات الأجنبية»  الدفاع الروسية تعلن تجهيز منطقة "خط برافو" في الجولان لعودة قوات حفظ السلام  الكونغرس يطرح مطالبه: تعويضات مليارية... والإفراج عن أميركي!  بوتين يزور القرم بمناسبة احتفالات الذكرى الخامسة لضمها إلى روسيا  ظريف: زيارة روحاني الى العراق حلت قضايا متراكمة منذ عقود  قاتل «كرايستشيرش» يمثل أمام القضاء: سعي رسمي لامتصاص الغضب     

أخبار عربية ودولية

2018-05-28 13:24:08  |  الأرشيف

تشكيل الحكومة اللبنانية وسط مطالب متضاربة ومتناقضة!

بدأ الرئيس المكلف بتأليف الحكومة اللبنانية، سعد الحريري استشاراته النيابية اليوم، بلقاء رئيس المجلس نبيه بري، وسط تضارب مطالب الكتل النيابية وطلب كل حزب تمثيله تمثيلا يليق به.


وفي ظل الدعوات لتشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل الجميع، أكد نائب رئيس مجلس النواب، إيلي الفرزلي، بعد لقائه الحريري على دور مجلس النواب الرقابي والتشريعي، مشيرا إلى أن مسألة تسويق فكرة وجود كل الكتل النيابية داخل الحكومة يعطل العمل الرقابي للمجلس فتصبح الحكومة مجلس نواب.

من جهتها، أكدت كتلة "التنمية والتحرير" بعد لقاء الحريري التزامها بالدستور ووثيقة الوفاق الوطني وحفظ وحدة لبنان وسيادته وتعزيز قوته ومناعته عبر زيادة عديد الجيش وعتاده.


أما كتلة المستقبل فشددت بعد لقاء الرئيس المكلّف على "ضرورة الإسراع في تشكيل حكومة تكامل وطني حتى تقوم بواجباتها ضمن توجه الحريري والسعي لتشكيل الهيئة الوطنية لإلغاء الطائفية السياسية". كما أصرت على "حكومة من 30 وزيرا إذا لم يكن أقل، وعلى تمثيل عادل للمناطق".

تكتل "لبنان القوي" المنبثق عن حزب رئيس الجمهورية"التيار الوطني الحر" أيد تشكيل حكومة وحدة وطنية تضم أوسع تمثيل للكتل النيابية بعد نتيجة الانتخابات وطالب بتمثيل الطائفتين العلوية والسريانية في الحكومة وبتوزيع الحقائب السيادية على الطوائف الصغرى، ورفض تكريس الحقائب الوزارية لطوائف وكتل سياسية معينة، معتبرا أنه "حان الوقت لكتلتنا الحصول على المالية والداخلية إلى جانب حقائب أخرى".


من جهتها، رحّبت كتلة "الوفاء للمقاومة" الممثلة لنواب حزب الله، بتكليف الحريري وأشارت إلى أننا "عرضنا التعاون وطالبت الكتلة بوزارة وازنة لان ذلك من حقها". كما أكدت الكتلة ضرورة اعتماد وزارة التخطيط لما في ذلك من تحديد واضح للمسار الذي تسلكه البلاد.

أما النائب تيمور جنبلاط الذي ورث زعامة الطائفة الدرزية من والده وليد جنبلاط، فلفت بعد لقاء كتلة "اللقاء الديمقراطي" الرئيس المكلف في مجلس النواب، إلى أننا "مع تشكيل حكومة وحدة وطنية والتشاور مع الرئيس الحريري سيبقى مستمراً و"لدينا الكثير من المطالب ولكن بوقتها".

بدوره، أعلن النائب فريد الخازن باسم "التكتل الوطني"، "ضرورة تشكيل حكومة وحدة وطنية تشمل كافة القوى السياسية الممثلة بالمجلس النيابي وضرورة إقرار الإصلاحات الضرورية لوضع حد للفساد".

وأكدت كتلة "الجمهورية القوية" الممثلة لنواب القوات اللبنانية، أننا "متعاونون مع الحريري لتشكيل حكومة وأملنا منها أن تستطيع القضاء على الفساد وتمثيل القوات يجب أن يوازي تمثيل التيار الوطني الحر" التابع لرئيس الجمهورية ميشال عون.

كما أن كتلة "الوسط المستقل" أعلنت أن الرئيس نجيب ميقاتي تحدث بالتفصيل مع الحريري وطالب بحقيبة وزارية للكتلة من دون تحديدها.  وطالبت "بتسهيل القوى السياسية لتشكيل الحكومة وأن تكون الحكومة معبّرة عن الكفاءة والاستقامة والتناغم بين أطرافها ويكون فيها أوسع تمثيل".

أما كتلة "الكتائب" فأشارت إلى أننا "سنعقد جلسة أخرى مع الحريري لان ما يهمنا هو البرنامج والأولويات".

أيضاً في إطار الاستشارات النيابية، أكد النائب طلال أرسلان أن كتلة "ضمانة الجبل" شددت على أن يكون للكتلة تمثيل درزي صريح احتراما لنتائج الانتخابات النيابية. وقال بعد لقائه الحريري: "كتلتنا يحق لها أن تتمثل في الحكومة وأبلغنا الحريري ان احترام الجميع بالبلد يستوجب أن تكون الوزارات السيادية من حصة المذاهب المسيحية والإسلامية الأقل عددا".

عدد القراءات : 3408
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3476
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019