دمشق    22 / 07 / 2018
الداخلية الأفغانية تعلن مقتل وإصابة 850 مسلحا من الجماعات المتشددة خلال أسبوع  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  المجموعات المسلحة في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا تواصل تسليم أسلحتها الثقيلة للجيش  اندلاع حريق ضخم في أكبر مستوطنة على حدود غزة  مسؤول بالحرس الثوري الإيراني يعلن المتسبب في مقتل 11 من "الباسيج"  شركات نفط أمريكية تعارض تشديد العقوبات على روسيا  الحرب التجارية تخيّم على اجتماع قادة المال بمجموعة العشرين  كيف ينظر الروس الى خطوة الناتو الجديدة للتوسع نحو الشرق؟  أميران يهددان عرش الملك المنتظر..  قانون القومية الإسرائيلي... ماذا بقي للفلسطينيين؟  بدء إخراج حافلات تقل الإرهابيين الرافضين للتسوية مع عائلاتهم من بلدة محجة بريف درعا الشمالي  تحضيرات لإخراج دفعة ثانية من الإرهابيين الرافضين للتسوية وعائلاتهم من قرية أم باطنة في ريف القنيطرة إلى شمال سورية  كاسادو يفوز برئاسة حزب الشعب الإسباني المحافظ خلفا لراخوي  مقتل 11 عنصرا من الحرس الثوري في اشتباكات غربي إيران  إصابة أربعة يمنيين إثر عدوان جديد للنظام السعودي على صعدة  الحركة العالمية لمقاطعة “اسرائيل” تدين قرار كيان الاحتلال العنصري  عشائر جنوب العراق تقدم شروطها للعبادي مرفقة بالتهديد  دراسة: الأسلحة النووية الروسية أشد من الأمريكية بعدة مرات  الصين والإمارات مستعدتان لإنشاء آلية للتعاون العسكري والنووي  

أخبار عربية ودولية

2018-05-29 18:26:05  |  الأرشيف

حركة "نداء تونس" تعتبر أن حكومة يوسف الشاهد لم تعد حكومة وحدة وطنية بل عنوان أزمة سياسية

اعتبرت حركة "نداء تونس" التي تقود الائتلاف الحاكم في تونس، الحكومة الحالية برئاسة يوسف الشاهد بأنها "عنوان أزمة سياسية ولم تعد حكومة وحدة وطنية".
 
وانتقدت الحركة، في بيان أصدرته عقب اجتماع اليوم الثلاثاء، "الأطراف التي ترفض تغيير الحكومة بمبرر الحرص على المصلحة الوطنية والاستقرار"، في إشارة إلى موقف حركة "النهضة" التي قال رئيسها راشد الغنوشي إن "الحفاظ على الحكومة الحالية يمثل استقرارا لتونس".
 
ويأتي هذا الموقف بعد يوم من قرار الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي تعليق العمل بـ"وثيقة قرطاج" لأجل غير مسمى بسبب خلافات حول التعديل الحكومي وتغيير رئيسها يوسف الشاهد.
 
وفي اجتماع عقد أمس الاثنين في قصر قرطاج برئاسة الرئيس السبسي، تمسك كل من حركة "نداء تونس" و"الاتحاد الوطني الحر" و"اتحاد الشغل" و"اتحاد المرأة" بالمطالبة بإجراء تغيير شامل في الحكومة بما فيها رئيسها يوسف الشاهد، فيما تمسكت حركة "النهضة"، و"حزب المبادرة"، و"حزب المسار"، وطاتحاد المزارعين" بإجراء تغيير جزئي على الحكومة والإبقاء على رئيسها يوسف الشاهد.
 
وتشكلت حكومة يوسف الشاهد الحالية في آب/ أغسطس 2016، بعد إقالة حكومة الحبيب الصيد، ورفض البرلمان التصويت بالثقة لصالحها.
 
وتعقد الكتلة البرلمانية لحركة "نداء تونس"، غدا الأربعاء، اجتماعا استثنائيا لمناقشة تطورات الأزمة السياسية، والنظر بإمكانية طرح تصويت بالثقة في حق حكومة الشاهد.
عدد القراءات : 2987
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider