دمشق    19 / 09 / 2018
«طفل يموت كل خمس ثوان»  أَقنِعَةُ إِدلب!.. بقلم: عقيل سعيد محفوض  توافق كردي على تسنم برهم صالح منصب الرئاسة العراقية  كوريا الشمالية تعد بتفكيك المواقع النووية والصاروخية  الكوريتان تقرران وقف التدريب وتحليق الطائرات العسكرية على طول المنطقة العازلة  عددهم لا يزال قليلاً .. تدمر تستقبل الزوار السوريين والأجانب من جديد  الجيش يواصل دك الإرهابيين بإدلب ومحيطها وهدوء حذر في مناطق سيطرة المسلحين  أصحاب المواد وعاملون في الألبان في الأمن الجنائي .. لغز في تعطيل كاميرات المراقبة وتلاعب في القيود  20 حالة «عقم» يومياً.. 30 عملية استئصال رحم أسبوعياً ونسبة الأورام مرتفعة.. والإجهاض ممنوع  مقترحات «مداد» لإعادة هيكلة الاقتصاد والإدارة للحدّ من الفساد والهدر … قوى فاسدة وجماعات ضغط ومصالح وأصحاب أيديولوجيات يعوقون الهيكلة  هل تسعى "اسرائيل" في عدوانها للانتقام من اتفاق إدلب؟  "عاجزون عن البكاء".. الجوع يهدد مليون طفل إضافي في اليمن  نتائج قمة الكوريتين الثالثة تبهر ترامب  وسائل إعلام إسرائيلية عن تحطم "إيل - 20": يجب أن نتحمل المسؤولية علنا عما حصل  ماذا يعني ميدانيا واستراتيجيا الاتفاق الروسي – التركي حول إدلب؟  اتفاق بوتين أردوغان... إدلب على طريق حلب .. بقلم: حسن حردان  خسارة روسية لا تلغي التفاهمات  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  

أخبار عربية ودولية

2018-06-14 11:11:46  |  الأرشيف

نائب في "ائتلاف النصر": إيران وراء إعلان تحالف "فتح-سائرون"

اعتبر محمد نوري عبد ربه النائب العراقي في "ائتلاف النصر" الذي يرأسه رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي، أن إيران تقف وراء إعلان الائتلاف الذي أعلنه مقتدى الصدر بين "سائرون" و"الفتح"، مستبعداً انضمام ائتلافه إليهما.

وقال نوري في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، إنّ "الإرادة الإيرانية هي من كانت وراء إعلان هذا التحالف لأنه جاء وبحسب معلوماتنا بعد سلسلة لقاءات وضغوط إيرانية كبيرة على الكتل الشيعية لمشاركة جميع تلك الكتل في الحكومة المقبلة"، لافتاً إلى أن "الضغوط الإيرانية أثمرت هذا التحالف ونجحت في تغيير رؤى السيد الصدر الذي كان يتحدث عن أفكار جديدة بعيدة عن الطائفية وكان أول المنتقدين لرئيس الوزراء حيدر العبادي عندما قرر قبل الانتخابات التحالف مع "فتح".

وتوقع النائب العراقي "عدم قبول ائتلاف النصر والسيد العبادي بالانضمام إلى هذا التحالف"، مشيرا إلى أن "خطوة تحالف سائرون والفتح كانت مدروسة إيرانيا من عدة اتجاهات أهمها إعادة التحالف الوطني الشيعي وقطع الطريق أمام العبادي لتولي رئاسة الوزراء لمرة ثانية".

وأضاف: "هذا التحالف يشكل خطرا على العراق لأنه سيعيد البلاد إلى المربع الأول عبر إعادة تشكيل التحالف الوطني (الشيعي) ولكن بحلة جديدة باعتباره أول تحالف يعلن بشكل رسمي لأن ما أعلن سابقا بين سائرون والوطنية والحكمة كان ورقة تفاهم لم ترتق إلى مستوى التحالف الرسمي بعد".

وأوضح: "هذا التحالف الذي تم إعلانه بين كتلتين شيعيتين يدفع الكتل الأخرى إلى التخندق في الجانب الآخر وهو ما يعني عودة العراق إلى التخندقات الطائفية"، مشيراً إلى أن "السيد الصدر أعلن هذا التحالف بشكل مفاجئ دون مشاورة كتل الوطنية والحكمة وهو ما يعني تحركهم في الفضاء المذهبي وليس في الفضاء الوطني كما كان متفق عليه".

وشدد عبد ربه على أنّه "في حال قرر ائتلاف النصر بزعامة العبادي الذهاب إلى هذا التحالف فبالتأكيد نحن كنواب سنة لن نذهب معه إلا في حال حصول مشاورات وتفاهمات مع الكتل الأخرى وانضمامها إلى هذا التحالف كالكتل السنية والأكراد".

وكان الصدر قد أعلن، الثلاثاء الماضي، عن تحالف قائمته المتصدرة في الانتخابات "سائرون"، وقائمة "الفتح" بزعامة هادي العامري التي حلت بعدها في الانتخابات، لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي.

عدد القراءات : 90
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider