دمشق    24 / 06 / 2018
هزائم بالجملة وخروج جماعي.. حصيلة عربية متواضعة في مونديال روسيا  إسرائيل كانت في جوبر … أهم عمليات الموساد بمساعدة “الثوار” عندما تصدق رواية دمشق عن المؤامرة  عرب الثروة يقتلون عرب الثورة.. بقلم: طلال سلمان  ملف الجنوب السوري.. أميركا التي لم تُسلّم والمعارضة التي لم تتعلم  ما هي الرسالة التي أرسلتها الولايات المتحدة للميليشيات المسلحة جنوب سورية؟  أولاد الفكر الحرام …بقايا برنار ليفي.. بقلم: يامن أحمد  الأداء البرلماني.. هل حقق رضى المواطن؟ برلمانيون يعترفون: لا نلبّي تطلعات الشارع ولا نملك أقلاماً خضراء  واشنطن تبلغ المعارضة والمسلحين بأنها لن تتدخل في جنوب البلاد  6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي  كيف سيؤثر تحرير درعا على موازين القوى في سورية؟  الأتراك يدلون بأصواتهم اليوم في انتخابات رئاسية وبرلمانية مبكرة  "نيويورك تايمز": الآفات "الترامبية" تنتشر في العالم لذا يجب على الغرب الوقوف بحزم في وجهها  مصر.. إنشاء مركز لمكافحة الإرهاب لدول "الساحل والصحراء"  القوة الصاروخية اليمنية تستهدف مركزا لوزارة الدفاع السعودي  ظريف: هدف أمريكا هو دفع إيران للخروج من الاتفاق النووي  السيدة أسماء الأسد تحضر المناظرة الأولى التي أجريت ضمن المرحلة النهائية لـ البطولة الوطنية للمناظرات المدرسية 2018  حميميم: الإرهابيون صوروا مشاهد استفزازية لإدانة روسيا وسورية  كردستان العراق: واشنطن مستمرة في دعم البيشمركة عسكريا  مونديال 2018: اليابان تعقد المجموعة الثامنة بالتعادل مع السنغال (2-2)  

أخبار عربية ودولية

2018-06-14 11:11:46  |  الأرشيف

نائب في "ائتلاف النصر": إيران وراء إعلان تحالف "فتح-سائرون"

اعتبر محمد نوري عبد ربه النائب العراقي في "ائتلاف النصر" الذي يرأسه رئيس الحكومة الحالي حيدر العبادي، أن إيران تقف وراء إعلان الائتلاف الذي أعلنه مقتدى الصدر بين "سائرون" و"الفتح"، مستبعداً انضمام ائتلافه إليهما.

وقال نوري في تصريح خاص لوكالة "سبوتنيك"، إنّ "الإرادة الإيرانية هي من كانت وراء إعلان هذا التحالف لأنه جاء وبحسب معلوماتنا بعد سلسلة لقاءات وضغوط إيرانية كبيرة على الكتل الشيعية لمشاركة جميع تلك الكتل في الحكومة المقبلة"، لافتاً إلى أن "الضغوط الإيرانية أثمرت هذا التحالف ونجحت في تغيير رؤى السيد الصدر الذي كان يتحدث عن أفكار جديدة بعيدة عن الطائفية وكان أول المنتقدين لرئيس الوزراء حيدر العبادي عندما قرر قبل الانتخابات التحالف مع "فتح".

وتوقع النائب العراقي "عدم قبول ائتلاف النصر والسيد العبادي بالانضمام إلى هذا التحالف"، مشيرا إلى أن "خطوة تحالف سائرون والفتح كانت مدروسة إيرانيا من عدة اتجاهات أهمها إعادة التحالف الوطني الشيعي وقطع الطريق أمام العبادي لتولي رئاسة الوزراء لمرة ثانية".

وأضاف: "هذا التحالف يشكل خطرا على العراق لأنه سيعيد البلاد إلى المربع الأول عبر إعادة تشكيل التحالف الوطني (الشيعي) ولكن بحلة جديدة باعتباره أول تحالف يعلن بشكل رسمي لأن ما أعلن سابقا بين سائرون والوطنية والحكمة كان ورقة تفاهم لم ترتق إلى مستوى التحالف الرسمي بعد".

وأوضح: "هذا التحالف الذي تم إعلانه بين كتلتين شيعيتين يدفع الكتل الأخرى إلى التخندق في الجانب الآخر وهو ما يعني عودة العراق إلى التخندقات الطائفية"، مشيراً إلى أن "السيد الصدر أعلن هذا التحالف بشكل مفاجئ دون مشاورة كتل الوطنية والحكمة وهو ما يعني تحركهم في الفضاء المذهبي وليس في الفضاء الوطني كما كان متفق عليه".

وشدد عبد ربه على أنّه "في حال قرر ائتلاف النصر بزعامة العبادي الذهاب إلى هذا التحالف فبالتأكيد نحن كنواب سنة لن نذهب معه إلا في حال حصول مشاورات وتفاهمات مع الكتل الأخرى وانضمامها إلى هذا التحالف كالكتل السنية والأكراد".

وكان الصدر قد أعلن، الثلاثاء الماضي، عن تحالف قائمته المتصدرة في الانتخابات "سائرون"، وقائمة "الفتح" بزعامة هادي العامري التي حلت بعدها في الانتخابات، لتشكيل الكتلة الأكبر في البرلمان العراقي.

عدد القراءات : 75

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider