دمشق    21 / 07 / 2018
كفريا والفوعة حكاية صمود وانتصار  السلطات الأمريكية تتهم إيران بإعداد هجمات سيبرانية على الدول الغربية  ترامب: موقفي من بوتين دبلوماسية لا ليونة!  (إسرائيل) وحماس تتفقان على استئناف التهدئة في غزة  النقل الأردني مستعد لاستئناف التبادل التجاري مع سورية  باكستان تقتل العقل المدبر لأسوأ تفجير انتحاري في تاريخها  ترامب وبوتين في هلسنكي: دولة المخابرات الأميركيّة.. بقلم: أسعد أبو خليل  إيطاليا: شروط على أوروبا لاستقبال «المهاجرين»  النصرة تبايع داعش غربي درعا استباقا لهجوم متوقع يشنه الجيش السوري  تركيا و الشمال السوري.. ماذا عن الخطوط الحمر !؟.. بقلم: هشام الهبيشان  «داعش» وحيداً في الجنوب  باريس وتل أبيب: زواج سري من أجل حفنة من التكنولوجيا  «الإمارات ليكس»: لإخضاع مسقط «بالترغيب أو الترهيب»!  ترامب يعلن استعداده لفرض رسوم بقيمة 500 مليار دولار على البضائع الصينية  لماذا احتجز المسلحون آخر دفعة حافلات تقلّ أهالي كفريا والفوعة؟!  الدفاع الروسية: موسكو تقترح تشكيل مجموعة مشتركة لتمويل إعادة إعمار سورية  السعودية تتصدر قائمة مستوردي الأسلحة الأميركية منذ 2010  إصابة 14 شخصا في هجوم بالسلاح الأبيض على حافلة في ألمانيا  "إسرائيل" تعترف بعنصريتها وتقر قانون الأبرتهايد اليهودي  

أخبار عربية ودولية

2018-06-14 12:56:09  |  الأرشيف

عون: إمكانات لبنان لم تعد تتحمل بقاء المهجرين إلى أجل غير محدد

اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، أن إمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقاء المهجرين على أرضه إلى أجل غير محدد، مشيرا إلى أن عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لا ينبغي أن تنتظر الحل السياسي.

ونقل بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية عن عون قوله، أمام سفراء دول مجموعة الدعم الدولية للبنان، إن "عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يتطلب وقتا، وإمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على أرضه إلى أجل غير محدد، نظراً لما سببه ذلك من تداعيات سلبية على مختلف الصعد".

وأضاف الرئيس أن "لبنان وفي لالتزاماته تجاه الأمم المتحدة والدول الصديقة، وحريص على المحافظة على هذه العلاقات المتينة خصوصا مع الدول التي تساعده والتي هي دائما موضع شكر وتقدير وليست موضع شك لا بالدول ولا بالأشخاص".

وأشار عون إلى أن "الالتزامات السياسية تتغير مع المتغيرات التي تحصل ميدانيا، الأمر الذي يجعلنا غير قادرين على انتظار الحل السياسي للازمة السورية حتى تبدأ عودة المهجرين إلى بلادهم لاسيما وأن التجارب علمتنا أن الحلول السياسية للازمات تتأخر سنوات وسنوات".

واعتبر الرئيس اللبناني أن "هناك فرقاً بين عودة المهجرين والحل السياسي، فلبنان يرى أن هذه العودة باتت ممكنة على مراحل إلى المناطق التي باتت آمنة ومستقرة في سورية وهي تتجاوز بمساحتها خمس مرات مساحة لبنان، ومعظم المهجرين في لبنان يقيمون في هذه المناطق التي باتت آمنة".

عدد القراءات : 73
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider