دمشق    18 / 09 / 2018
مجلة "تايم" الأمريكية: المعلمون في أمريكا لا يجدون ما يسدون به رمقهم!  إسرائيل تبدي أسفها عن مقتل أفراد طاقم الطائرة الروسية في سورية  تطوير لقاح إنفلونزا يمكن تطبيقه ذاتيا!  برلين: يجب تنفيذ الاتفاق حول إدلب  روسيا تتوعد إسرائيل برد قاس  استشهاد ثلاثة فلسطينيين جراء اعتداءات لقوات الاحتلال على غزة والضفة  "أنصار الله" تعلن استعادة تباب شرق البيضاء  شويغو لليبرمان: إسرائيل مسؤولة عن تحطم الطائرة الروسية في سورية  الجعفري: عدوان “إسرائيل” الأخير على سورية استكمال لسياساتها العدوانية ومحاولاتها تقديم دعم معنوي للجماعات الإرهابية  "تناول طعام لشخصين" أثناء الحمل يهدد الأطفال بمرض مزمن في عمر السابعة  المبعوث الأممي يغادر صنعاء بعد مباحثات مع قادة جماعة "أنصار الله"  تركيا: "المجموعات المسلحة " تبقى في المناطق الموجودة بها ضمن الاتفاق مع روسيا  توسّع أميركيّ في الشرق السوريّ  بكين تتحدى ترامب وتفرض رسوما على 5200 سلعة أمريكية  الكيان الصهيوني يعترف بمسؤوليته بالهجوم على سورية  تعرفوا على البلدات و القرى السورية المشمولة بالمنطقة المنزوعة السلاح بعمق 15 كم  خارطة الكمين الإسرائيلي لـ"إيل-20"  كيف يتم إسقاط إمبراطورية الدولار؟  

أخبار عربية ودولية

2018-06-14 12:56:09  |  الأرشيف

عون: إمكانات لبنان لم تعد تتحمل بقاء المهجرين إلى أجل غير محدد

اعتبر الرئيس اللبناني ميشال عون، اليوم الخميس، أن إمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقاء المهجرين على أرضه إلى أجل غير محدد، مشيرا إلى أن عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لا ينبغي أن تنتظر الحل السياسي.

ونقل بيان صادر عن الرئاسة اللبنانية عن عون قوله، أمام سفراء دول مجموعة الدعم الدولية للبنان، إن "عودة المهجرين السوريين إلى بلادهم لا يمكن أن تنتظر الحل السياسي للأزمة السورية الذي قد يتطلب وقتا، وإمكانات لبنان لم تعد تسمح ببقائهم على أرضه إلى أجل غير محدد، نظراً لما سببه ذلك من تداعيات سلبية على مختلف الصعد".

وأضاف الرئيس أن "لبنان وفي لالتزاماته تجاه الأمم المتحدة والدول الصديقة، وحريص على المحافظة على هذه العلاقات المتينة خصوصا مع الدول التي تساعده والتي هي دائما موضع شكر وتقدير وليست موضع شك لا بالدول ولا بالأشخاص".

وأشار عون إلى أن "الالتزامات السياسية تتغير مع المتغيرات التي تحصل ميدانيا، الأمر الذي يجعلنا غير قادرين على انتظار الحل السياسي للازمة السورية حتى تبدأ عودة المهجرين إلى بلادهم لاسيما وأن التجارب علمتنا أن الحلول السياسية للازمات تتأخر سنوات وسنوات".

واعتبر الرئيس اللبناني أن "هناك فرقاً بين عودة المهجرين والحل السياسي، فلبنان يرى أن هذه العودة باتت ممكنة على مراحل إلى المناطق التي باتت آمنة ومستقرة في سورية وهي تتجاوز بمساحتها خمس مرات مساحة لبنان، ومعظم المهجرين في لبنان يقيمون في هذه المناطق التي باتت آمنة".

عدد القراءات : 73
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider