الأخبار |
ماذا يريد الأميركيون من شمال سورية؟.. بقلم: د. وفيق إبراهيم  ضاعت الأحلام.. والإعلام غاب مرافقاً وحضر متابعاً!.. بقلم: خالد الشويكي  موسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"  بومبيو يبحث نزع السلاح النووي مع يد كيم اليمنى  مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سورية  الرئاسة التركية: لن نتوقف حتى القضاء على الإرهاب على حدودنا مع سورية  اختتام اجتماعات عمّان حول الأسرى: تقدّم طفيف يكسر جمود الاتفاق  واشنطن تكشف مسوّغات رفضها العروض الروسية لتبديد الشكوك الأمريكية بصواريخ 9М729  محاولات صينية للالتفاف على العقوبات الأمريكية ضد إيران  استشهاد 20 مدنيا بينهم أطفال ونساء جراء عدوان طيران التحالف الدولي على بلدة الباغوز تحتاني شرق دير الزور  باسيل في اجتماع وزراء الخارجية العرب ببيروت: سورية هي الفجوة الأكبر في مؤتمرنا ونشعر بثقل غيابها  شارلي إيبدو و«السترات الصفر».. بقلم: إيمان نقاتي  رئاسة مجلس الوزراء تصدر لوائح جديدة لتعيين 195 من ذوي الشهداء العسكريين  أردوغان بصدد بحث إعلان منطقة آمنة شمال شرقي سورية مع بوتين  وسائل إعلام: قتلى في انفجار يستهدف مكتبا لـ"جبهة النصرة" في إدلب  روسيا: المبعوث الأممي إلى سورية يزور موسكو يوم 21 يناير الجاري  بروكسل تستبعد إعادة التفاوض: خطر «بريكست» يمتد إلى «العُمّال»  بدء عمليات تفريغ ناقلة غاز تحمل على متنها 2200 طن من الغاز السائل في بانياس  ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير بوغوتا إلى أكثر من 20 قتيلا  أنقرة تشدد على ضرورة منع الجيش السوري من دخول منبج     

أخبار عربية ودولية

2018-06-14 16:25:57  |  الأرشيف

في قصر ابن زايد... تفاصيل إقناع رئيس عربي بهجوم عسكري على دولة الجوار

نقل موقع "ميدل إيست آي" البريطاني، عن مصادره، تفاصيل اللقاء الذي جرى في قصر ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، ورئيس عربي، لمناقشة هجوم عسكري على دولة الجوار.
 
وذكرت المصادر للموقع، أن الإمارات "أجبرت" الرئيس اليمني، عبد ربه منصور هادي، على الموافقة على الهجوم على مدينة الحديدة رغم "معارضته" العملية، وفقا للموقع.
 
وزعم الموقع أن "الحديدة تواجه خطرا جديدا هو احتمال سيطرة الإمارات عليها بالكامل بعد طرد الحوثيين منها، وإخراجها عن سيطرة الحكومة اليمنية التابعة لهادي".
ونقل الموقع عن المصادر قولها إن "السعودية هي من رتبت اللقاء بين هادي، وولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد في الإمارات، حيث أذعن هنالك هادي للمطالب الإماراتية".
 
وتابع المصدر أن "الإمارات كانت تحاول في البداية دخول الحديدة دون موافقة هادي، ونسب الفضل في تحرير المدينة لها".
 
وأضاف أن "السيطرة على ميناء الحديدة سيكون نصرا عظيما للإمارات التي ترغب بالسيطرة على موانئ الساحل اليمني وشواطئ القرن الإفريقي".
 
وكانت وكالة الأنباء اليمنية الرسمية "سبأ" قالت إن زيارة الرئيس اليمني لأبوظبي، أتت عقب مشاورات أخوية هامة وناجحة أجراها مع العاهل السعودي سلمان بن عبد العزيز، وولي عهده محمد بن سلمان.
 
كما أن الزيارة جاءت تلبية لدعوة وصفت بـ"الكريمة" من الشيخ محمد بن زايد، ولي عهد الإمارات.
 
وأشارت الوكالة اليمنية إلى أن اللقاءات بين هادي وابن زايد ستتضمن العلاقات الأخوية بين بلديهما، والجهود المشتركة في إطار تحالف دعم الشرعية بقيادة المملكة، بالإضافة إلى تكثيف الجهود أيضا لتحرير ما تبقى من المناطق اليمنية الخاضعة لسيطرة جماعة الحوثيين المدعومة من إيران.
ويذكر أن الجيش اليمني أطلق بإسناد من قوات التحالف فجر الأربعاء 13 يونيو/ حزيران، عملية "النصر الذهبي" لاستعادة السيطرة على مدينة الحديدة ومينائها من قبضة "أنصار الله".
 
وكانت الإمارات التي تقود العمليات العسكرية مع السعودية في اليمن، قد أمهلت "أنصار الله" يومين للانسحاب من الميناء قبل الهجوم عليه.
 
ويعد الميناء البوابة الرئيسية لتدفق الشحنات الغذائية والمساعدات من الدول العربية والأوروبية إلى المدينة، بالإضافة إلى أنه المركز التجاري الرئيس في اليمن والذي يسيطر على أكثر من 70 في المئة من واردات الدولة.
 
وحذرت منظمات إنسانية من أن نحو ربع مليون يمني سيتضررون جراء العمليات العسكرية، ما ينذر بكارثة إنسانية.
 
وأعلنت وزارة الخارجية الروسية، أن اقتحام القوات الموالية للرئيس عبد ربه منصور هادي لميناء الحديدة سيسبب كارثة لليمن ويطيح بتسوية الوضع في البلاد.
 
وأشار البيان إلى أنه في حال أدى القتال في اليمن إلى إغلاق قناة الإمداد بالمواد الطبية ومواد المعيشة الأساسية التي يوفرها ميناء الحديدة، فإن المدنيين في اليمن سيكونون على حافة الموت.
 
ويشهد اليمن نزاعا بين قوات موالية لحكومة معترف بها دوليا ومدعومة من التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات من جهة و"أنصار الله" من جهة أخرى.
 
وقتل أكثر من 10 آلاف شخص في اليمن منذ تدخل التحالف بقيادة السعودية في مارس/ آذار 2015.
عدد القراءات : 3419
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019