الأخبار العاجلة
  الأخبار |
حفل استقبال بذكرى استقلال أرمينيا.. بولاديان: التعاون مع سورية أسسه راسخة  مقاتلة روسية تعترض طريق "إف-22" في سورية  ترامب ينتصر لاسرائيل كل يوم.. بقلم: جهاد الخازن  هل تنشئ أوروبا كياناً قانونياً للالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران؟  عسكرة «الانتقام الروسي»... ليتجاوز إسرائيل  «300 S» إلى سورية: الأمر لمن؟  في الأزمات... الفتيات هنّ أبرز الضحايا  إدلب لن تكون برلين.. إدلب ستتحرر.. بقلم: يونس أحمد أخرس  إعفاء حاكم المركزي ومديري مصارف عامة  الحكومة البريطانية تمنح اللجوء لمئة من إرهابيي "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم  "داعش" الإرهابي يحاول إنشاء مركز دعم جديد له في آسيا الوسطى  موسكو: تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سوريا بل إلى الاستقرار  المقداد: سورية في الربع ساعة الأخير من عمر الأزمة  رئيس البرلمان العراقي يحدد موعدا نهائيا لاختيار رئيس الجمهورية  بيسكوف: إرسال "إس-300" ليس موجه ضد أطراف ثالثة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  تصورات السيسي «الأممية»: تعديل «صفقة القرن» ومخيمات لجوء في لبيبا  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

أخبار عربية ودولية

2018-06-18 13:03:15  |  الأرشيف

"الحشد الشعبي" يقر باستشهاد 22 من عناصره في الضربة الجوية على الحدود السورية

اتهم الحشد الشعبي العراقي، الولايات المتحدة الأمريكية وراء ارتقاء  22  من مقاتليه شهداء على الحدود العراقية - السورية، بصاروخيين مسيرين، مطالباً واشنطن بإصدار توضيح.

وذكر بيان صادر عن هيئة الحشد الشعبي أنه في "مساء يوم أمس الأحد 17 يونيو/ حزيران قامت طائرة أمريكية بضرب مقر ثابت لقطعات الحشد الشعبي من لوائي 45 و 46 المدافعة عن الشريط الحدودي مع سورية بصاروخين مسيرين، مما أدى إلى استشهاد 22 مقاتلا وإصابة 12 بجروح"، وذلك وفقا لموقع "السومرية نيوز".

وطالب البيان: "الجانب الأمريكي بإصدار توضيح بشأن ذلك خصوصاً أن مثل تلك الضربات تكررت طيلة سنوات المواجهة مع الإرهاب".

وأضافت الهيئة، أنها "تود أن توضح أن قوات الحشد الشعبي موجودة على الشريط الحدودي منذ انتهاء عمليات تحرير الحدود ولغاية الآن بعلم العمليات المشتركة العراقية"، مبينة أنه "وبسبب طبيعة المنطقة الجغرافية كون الحدود أرضا جرداء، فضلا عن الضرورة العسكرية فان القوات العراقية تتخذ مقرا لها شمال منطقة البو كمال السورية والتي تبعد عن الحدود 700 متر فقط كونها أرضا حاكمة تحتوي على بنى تحتية وقريبة من حائط الصد حيث يتواجد الإرهاب الذي يحاول قدر الإمكان عمل ثغرة للدخول للأراضي العراقية وهذا التواجد بعلم الحكومة السورية والعمليات المشتركة العراقية".

وأشارت إلى أن "المجاميع الإرهابية المتواجدة هناك تحاول إحداث ثغرة للدخول إلى الأراضي العراقية وقوات الحشد حالت دون ذلك فستبسل الأبطال حتى عجز العدو"، ماضية إلى القول، "نحن نعتقد أن هذه مثل هذه الضربات جاءت كمحاولة لتمكين العدو من السيطرة على الحدود بعد أن قدمت القوات العسكرية من جيش وقوات حدود وحشد التضحيات لتحرير هذه المناطق وتطهير الحدود".

وتابعت: أن "الحشد الشعبي شكل لجنة فور حصول الحادث للذهاب إلى قضاء القائم غربي الأنبار وسترفع اللجنة النتائج إلى القائد العام للقوات المسلحة"، مؤكدة أن "السيادة العراقية خط أحمر، وسلامة الأرض ومنع تسلل الإرهابيين إلى الداخل مهمتنا مع باقي صنوف القوات العسكرية، ونحن ملتزمين بقرارات القيادة وبالوجبات المناطة بنا، وأن دماء العراقيين المدافعين عن الأرض والعرض لن تذهب سدى".

وكان مصدر عسكري سوري  قال،  إن طيران التحالف الأمريكي قصف "أحد المواقع العسكرية" شرقي سورية، مما أدى لسقوط شهداء وجرحى، مؤكداً أن الضربات وقعت في بلدة الهرى جنوب شرقي البوكمال.

 

عدد القراءات : 3351
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018