الأخبار |
الحديدة وإتفاق ستوكهولم.. هل يتحقق السلام؟  المعارك تواصلت ومزيد من الخسائر في صفوف الميليشيا … «قسد»: السيطرة على هجين يحتاج بعض الوقت  البرلمان العربي يدعو (الجامعة) لإعادة سورية إلى مقعدها والعمل العربي المشترك  رِهان الجولاني السرِّي.. بقلم:عبد الله سليمان علي  الدول الضامنة تستعد لإعلانها من جنيف قبل نهاية الأسبوع الجاري … لائحة المشاركين في «الدستورية» جاهزة ولن تلتئم قبل شباط المقبل  «واشنطن بوست»: القوات الأميركية في سورية تواجه خطراً  ١٤٨ ألف مواطن تلقوا الرعاية النفسية في 9 أشهر  سيناريو عفرين يتكرر.. أردوغان إلى ما أبعد من حلم المناطق الآمنة!  أول ردود فعل فلسطينية وعربية على قرار أستراليا  ترامب يعلن استقالة وزير داخليته المتهم بسوء استخدام الأموال  "السترات الحمراء" في تونس.. ما هدفها ومن يقف وراءها؟  مفاوضات ستوكهولم والفشل الذي مُني به تحالف العدوان السعودي  "إس 300" التي باتت تهدد القواعد الأميركية في سورية!  حادث أليم.. مصرع حفيدة أحد رؤساء أفريقيا  السفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعة  نجل نتنياهو: السلام يتحقق بطرد كل المسلمين!  سر "السوار الأحمر" في يد ابن سلمان وابن زايد... ماذا يحدث مارس المقبل  نظام أردوغان: ننسق مع موسكو وواشنطن.. وأميركا للمسلحين و«الائتلاف»: ابقوا بعيدين  حزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورية  أين ألعابنا الأخرى..؟.. بقلم: صفوان الهندي     

أخبار عربية ودولية

2018-06-20 12:30:27  |  الأرشيف

شويغو: الناتو يرفع قدراته القتالية بالقرب من الحدود مع روسيا بمقدار 7 مرات

وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، 22 ديسمبر/ كانون الأول  2017

أعلن وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن الناتو زاد من قدراته القتالية بالقرب من الحدود مع روسيا على خلفية الخطاب الهستيري لبولندا ودول البلطيق عن "غزو روسي يجهز"، مشيرا إلى أن عدد القوات العسكرية ارتفع بمقدار 7 مرات.

وقال شويغو خلال اجتماع للهيئة القيادية في وزارة الدفاع في القرم: "على خلفية هستيريا زعماء دول البلطيق وبولندا حول مزاعم التحضير لعدوان روسي ضدهم، ارتفع عدد وحدات الناتو في البلطيق وبولندا ورومانيا وبلغاريا من 2 إلى 15 ألف عنصر منذ 2015، بما في ذلك خلال فترة تدريبات الناتو تم رفع عدد الجنود المشاركين في التدريبات إلى 40-60 ألف عنصر".

وأشار شويغو، إلى أنه تم اتخاذ قرار خلال جلسة مجلس حلف شمال الأطلسي في 8 حزيران/يونيو الجاري، بإنشاء قيادتين جديدتين تتوليان مسؤولية حماية الاتصالات البحرية في شمال الأطلسي وضمان التنقل العملي للقوات من البر الرئيسي إلى ساحة العمليات الأوروبية".

وأضاف وزير الدفاع الروسي أنه "يجري تحسين البنية التحتية لنقل القوات إلى أوروبا الشرقية بشكل نشط، فقد تم تبسيط إجراءات عبور الحدود للوحدات العسكرية ".
وتساءل شويغو: "لماذا يتم القيام بكل هذا وضد من؟".

وأكد شويغو أنه يتم بناء قدرات الجيش الروسي على خط التماس مع الدول الأعضاء لحلف شمال الأطلسي حصرا على الأراضي الوطنية، من خلال الأسلحة الجديدة وتكثيف التدريبات للقوات.

وقال: "أريد أن أشير إلى أننا لم نزد من عدد القوات على خط التماس مع دول الناتو، بما في ذلك مع البلطيق"، موضحا أن "تعزيز القدرات القتالية للجيش الروسي من خلال زيادة كثافة تدريب القوات وإعادة تجهيزها بما يتناسب مع النماذج الجديدة للأسلحة والمعدات العسكرية".

واختتم وزير الدفاع الروسي بالقول: "أجرت دول التحالف 13 تدريباً واسع النطاق ضمن الاتجاه الاستراتيجي الجنوبي الغربي، شارك فيه أكثر من 40 ألف عسكري و 2000 قطعة من المعدات العسكرية منذ بداية العام، مما أرغمنا على اتخاذ تدابير مماثلة لتحييد التهديدات الناشئة".

عدد القراءات : 3410
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3463
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018