الأخبار |
السفيرة الأمريكية في بيروت: الولايات المتحدة قلقة من دور "حزب الله" المتزايد في لبنان  البرلمان الأردني يطالب بطرد السفير الإسرائيلي  جهانغيري: مخططات واشنطن في سورية والمنطقة فشلت  ترامب: نبحث تمديد فرض رسوم جمركية على بضائع صينية لكنه لن يكون موعدا سحريا  أردوغان: لن نقدر على تحمل موجة لجوء جديدة بمفردنا  بيرني ساندرز ينضم لسباق الترشيح لانتخابات الرئاسة الأمريكية 2020  حل مبتكر ينقذ حياة الآلاف من "مرض مميت"!  مادة غذائية تعزز تطور السرطان بصورة حادة  "سامسونغ" تطلق أقوى حواسبها اللوحية  "آبل" تطلق حواسب "MacBook Pro" بحلتها الجديدة  الإنسان خطِرٌ  اتفاق بين وزير الخارجية الأردني وعدد من نظرائه العرب والأوروبيين على أهمية إطلاق مفاوضات جادة لحل الصراع الفلسطيني - الإسرائيلي على أساس حل الدولتين  وزير الاقتصاد: اهتمام صيني بالصناعة والاستثمارات بالمناطق الحرة السورية  وزارة الداخلية: لا صحة لتعرض طفلة للخطف في مساكن برزة بدمشق  دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا.. ليفربول والبايرن يؤجلان الحسم لموقعة الإياب  مستقبل ساري في يد مانشستر سيتي  غوايدو: أوروبا تبرعت لفنزويلا بـ 18 مليون دولار  وزارة الاتصالات تستعد لإطلاق 10 خدمات إلكترونية للمواطنين  لبناني ينافس مرشح ترامب على رئاسة البنك الدولي  بريطانيا تطالب ألمانيا برفع الحظر على مبيعات الأسلحة للسعودية     

أخبار عربية ودولية

2018-06-22 07:14:18  |  الأرشيف

مون في روسيا... قمة ثلاثية مع كوريا الشمالية قريباً؟

استهل رئيس كوريا الجنوبية زيارة رسمية لروسيا تستغرق ثلاثة أيام، سيلتقي في خلالها نظيره الروسي فلاديمير بوتين، لمناقشة سبل ترقية العلاقات الاقتصادية بين سيول وموسكو وتعزيز جهودهما المشتركة لنزع سلاح بيونغ يانغ «النووي». هذه الزيارة التي تأتي وسط تطور الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية تصب في خانة تكثيف الجهود الدبلوماسية وإنهاء الخلافات القديمة بين الدول
 
وصل الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن، أمس، إلى روسيا حيث يجري محادثاتٍ لأول مرة مع نظيره الروسي، فلاديمير بوتين، من المفترض أن تركز على التعاون الاقتصادي والوضع في كوريا الشمالية. ومن المقرر أن يلتقي مون بوتين اليوم ليوقعا سلسلة من الوثائق المشتركة، وفق ما أعلن الكرملين. وقال نائب وزير الخارجية الروسي إيغو مورغولوف، إنه سيتم التباحث خلال زيارة التي يقوم بها مون، والتي تستمر ثلاثة أيام، في إمكان إجراء محادثات ثلاثية مع كوريا الشمالية، بالإضافة الى العلاقات الاقتصادية، وفق ما نقلت عنه «وكالة الأنباء الروسية». 
من جهته، كان وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، قد أعلن في وقتٍ سابق أنه تباحث مع الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريس، في «نقاطٍ أثارت تفاؤلاً» بالنسبة إلى الوضع في كوريا الشمالية وذلك خلال زيارة الأخير لموسكو، فيما قال بوتين الأسبوع الماضي إنه يسره استقبال الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، في روسيا واقترح لقاء على هامش منتدى اقتصادي في فلاديفوستوك في أقصى شرق روسيا في أيلول المقبل.
 
مون: موسكو شريك مهم جداً لسيول من أجل مشاركة التنمية في المستقبل
 
وأوضح مسؤولون روس أن الحكومة الروسية وجهت دعوة لرئيسي الكوريتين، مون وكيم، لحضور نسخة هذا العام من المؤتمر الاقتصادي الشرقي السنوي لروسيا، ما يعد مؤشراً على إمكانية عقد مباحثات قمة ثالثة بينهما حال اللقاء مجدداً في روسيا. وخلال إقامته في موسكو، أشاد الرئيس الكوري الجنوبي بوتيرة تطور العلاقات بين بلاده وروسيا، معتبراً أن التعاون مع موسكو هو مفتاح لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية. وقال مون في كلمة في مجلس «الدوما» الروسي، أمس، إن «التعاون مع روسيا حجر الزاوية لتحقيق السلام في شبه الجزيرة الكورية وازدهار شمال شرق آسيا، وجهودي تهدف إلى ذلك». كما يعتزم الرئيس الكوري الجنوبي زيارة مدينة روستوف على نهر الدون في روسيا الجنوبية لدعم فريق بلاده الذي سيواجه المكسيك في مرحلة المجموعات في كأس العالم 2018.
وتعتبر هذه الزيارة هي الأولى من نوعها لروسيا بعد تولي مون منصبه الرئاسي في أيار 2017، كما أنها أول زيارة رسمية يقوم بها رئيس كوريا الجنوبية لروسيا منذ حوالى عقدين، عندما زار الرئيس آنذاك كيم ديه جونغ موسكو.
 
«أهداف مشتركة»
قبل زيارته روسيا، أجرى الرئيس الكوري الجنوبي مقابلة حصرية مع نائب المدير العام لوكالة «تاس» الروسية، ميخائيل غوسمان، قال فيها إنه والرئيس الروسي يتقاسمانِ هدفاً مشتركاً يتمثل في إرساء السلام وتحقيق إخلاء شبه الجزيرة الكورية من الأسلحة النووية، مضيفاً أن هذا الهدف المشترك «سيؤدي بالتأكيد إلى تعزيز التنمية الاقتصادية، ليس فقط الكوريتين»، في إشارة واضحة إلى روسيا. كما لفت مون إلى أنه بمجرد ضمان التسوية السلمية في شبه الجزيرة الكورية، يمكن مناقشة القضية حول «إنشاء آلية متعددة الأطراف للحفاظ على الأمن في المنطقة»، مشدداً على ضرورة «السعي لذلك»، ومشيراً إلى أن موسكو قدمت مساعدات هنا من خلال دعم وتنفيذ قرارات مجلس الأمن الدولي في العقوبات ضد بيونغ يانغ.
من جهة ثانية، قال الرئيس الكوري الجنوبي إنه وبوتين لديهما رؤية مشتركة حول آفاق بناء السلام وتحقيق الرخاء في القارة الأوراسية، لافتاً إلى أن الرئيس الروسي «يتبع سياسة تطوير منطقة الشرق الأقصى في روسيا وسيبيريا، وسياستي (مون) تهدف إلى تطوير التعاون مع الدول الشرقية، بما في ذلك مع روسيا»، مضيفاً أن «هذه السياسات تشترك في الكثير من الأمور... موسكو هي شريك مهم جداً لسيول من أجل مشاركة التنمية في المستقبل». كما قال الرئيس الكوري الجنوبي إن سيول تخطط للتوقيع على اتفاقات حول التنمية الشاملة للتعاون الاقتصادي مع موسكو، وإن بلاده قد «أنشأت لجنة حكومية دولية تنظر في مختلف قضايا التعاون الاقتصادي»، ووفقاً لمون، فإن العملية «لا تشمل حكومات البلدين فحسب، بل تشمل المنظمات المهتمة والشركات الخاصة كذلك». ولفت مون الانتباه إلى حقيقة أن التجارة الثنائية بين البلدين ارتفعت بنسبة 40 في المئة في عام 2017 عن العام السابق، وبلغت 19 مليار دولار أميركي. وخَلُصَ للقول إنه يعتقد «أن هذه ليست سوى البداية».
عدد القراءات : 3291
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3472
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019