الأخبار |
نائب الرئيس الإيراني يحذر من تحديات كبيرة أمام بلاده  الروبل يعوض بعض خسائره أمام الدولار  خبير بالشأن التركي: أردوغان يبحث عن دعم دولي لمواجهة الأكراد بعد "داعش"  "هيئة تحرير الشام": نرفض مخرجات اتفاق سوتشي وقد أخبرنا الجانب التركي بذلك  بروجردي: لأمريكا والكيان الصهيوني دور في اعتداء الأهواز الإرهابي  خامنئي: مهاجمو الأهواز مولتهم السعودية والإمارات وساندتهم أمريكا  هل ينتظر السوريون قراراً سياسياً حاسماً؟!  الخطر يهدد نصف مليون طفل في طرابلس الليبية  السفير السوري لدى روسيا: منظومة "إس-300" لازمة للحماية من أعمال إسرائيل العدوانية  الزراعة .. ليست بخير.. بقلم: عبد اللطيف يونس  عون: إسرائيل تسعى إلى تفتيت المنطقة إلى أجزاء طائفية ترتدي طابع شبه الدولة  ما هو دور واشنطن في إسقاط الطائرة الروسية؟  الرئيس الأسد يصدر الـمرسوم رقم 299 للعام 2018، القاضي بتعيين الدكتور حازم يونس قرفول حاكما لمصرف سورية المركزي..  وسط قلق أمريكي من قرار روسيا... بومبيو يعلن أنه سيجتمع مع لافروف  روسيا تنوي طرح مشروع قرار ضد سباق التسلح في الفضاء على الجمعية العامة  استشهاد فلسطيني وإصابة 90 شمال قطاع غزة  المنتدى الإعلامي يبرز دور الإعلام في فضح المؤامرات التي أرادت النيل من سورية  بعد تصريحات رئيس المركزي الأوروبي… اليورو يقفز لأعلى مستوى في أكثر من 3 شهور  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

أخبار عربية ودولية

2018-06-24 05:53:22  |  الأرشيف

6 مليارديرات ساهموا في خروج ترامب من الاتفاق النووي

كشفت تقارير إيرانية يوم امس عن أسماء 6 شخصيات أجنبية ساهمت بشكل كبير في قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، بالخروج من الاتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1.
 
وجاء التقرير على شكل لائحة من المراتب تضم مجموعة من الشخصيات كلهم من أصحاب المليارديرات والسطوة والنفوذ المرتبطين بالكيان الصهيوني.
 
شيلدون أديلسون
 
وهو رئيس "كازينو لاس فيغاس سندرس"، أحد أغنى الشخصيات في العالم، ويعدّ من أبرز ممولي مجموعات اللوبي التي تدعم الكيان الصهيوني والسياسيين اليمنيين المتطرفين في الولايات المتحدة، وهو ينكر وجود الفلسطينيين كشعب عربي مستقل، ويأمل في شن حرب نووية لدفع إيران لإيقاف تخصيب اليورانيوم.
 
برنارد ماركوس
 
وجاء في المرتبة الثانية برنارد ماركوس، المدير العام لشركة إنتاج معدات تزيين الأبنية "Home Depot"، لعب دورا لا يقل أهمية عن الدور الذي لعبه أديلسون في خروج أمريكا من الاتفاق النووي.
 
وأضاف التقرير ان "بعد تقاعده، تفرغ بكل طاقته لتمويل مجموعات المحافظين الجدد والسياسيين اليمنيين المتطرفين في أمريكا".
 
بول سينغر
 
وجاء بول سينغر في المرتبة الثالثة وهو المؤسس والمدير العام لشركة الاستثمار "Elliott Management Corporation"، إحدى الشركات الداعمة والممولة للسياسيين والتيارات الداعمة لإسرائيل، والمناوئة للاتفاق النووي. حيث سينغر كما أيلسون، وبرنارد ماركوس هو عضو أيضا في "تحالف اليهود الجمهوريين".
 
جورج نادر
 
الملياردير ذو الأصول اللبنانية اتر في المرتبة الرابعة وهو مستشار ولي عهد أبو ظبي، محمد بن زايد، ومتهم بقضايا تحرش جنسي بأطفال قاصرين.
 
وبعد مضي عامين من التقارب الكبير بين نادر ونتنياهو واللوبيات الداعمة لإسرائيل، في واشنطن. كتبت صحيفة "هآرتس" في ذلك الحين: "لقد أصبح مساعدا لرونالد لاودر، رئيس مؤسسة يهود العالم، وبمساعدته يحاول عقد اتفاق سلام بين سوريا وإسرائيل، لكن الأمر مني بالفشل بالتأكيد".
 
إليوت برويدي
 
في المرتبة الخامسة اتى إليوت برويدي، المساعد المستقيل لـ"اللجنة الوطنية للجمهوريين"، وأحد الممولين للحملة الانتخابية لدونالد ترامب، ومالك شركة "Circinus LLC" الخاصة الناشطة في مجال تقديم الخدمات الأمنية-الدفاعية، والمقرب بواسطة جورج نادر من البلاط الإماراتي والسعودي، والذي حاول دفع سياسات البيت الأبيض لتصب ضد مصلحة إيران وقطر. ويعرف بلوبي الكيان الصهيوني؛ لعلاقته الشخصية المقربة من نتنياهو".
 
ريك دين برنس
 
واتى في المرتبة الأخيرة الملياردير الأمريكي ريك دين برنس، وهو مؤسس شركة " بلاك ووتر" الأمنية. وأضاف التقرير انه "بعد فضيحة هذه الشركة في ملف مقتل السكان المدنيين العراقيين عام 2007، تخلى عن ملكية هذه الشركة، ويضطلع في الوقت الراهن برئاسة شركة" Frontier Resource Group".
عدد القراءات : 3376
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018