دمشق    19 / 08 / 2018
أردوغان: لن نستسلم لمن حوّلنا لهدف استراتيجي  سورية تعرض بيع الكهرباء ولبنان يوافق.. ومخاوف تثير السوريين من عودة التقنين!!  طبول الحرب تقرع في إدلب… الجيش السوري يحشد وتوقعات بهجوم قريب!  إدلب.. المعركة الكبرى.. بقلم: عمار عبد الغني  المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  غداً أولى رحلاتها .. فلاي بغداد أول شركة طيران عربية على أرض مطار دمشق الدولي  الجولاني لا علاقة له بالجولان وحريق إدلب ينتظر إشعال الفتيل!  وزير العدل من طرطوس يُوضح قضية الشاب المُتهم باغتصاب 14 طفلاً  اتفاقية جديدة بين قطر وتركيا لإسعاف الاقتصاد  واشنطن تعيّن سفيرها الأسبق في العراق مستشارا لشؤون التسوية السورية  وحدات من الجيش تدمر أوكارا وتجمعات لإرهابيي "جبهة النصرة" في ريف حماة الشمالي  ترامب واللاجئون السوريون يقلّصون المسافة بين بوتين وميركل  فتح: "صفقة القرن" لن تمر في غزة  

أخبار عربية ودولية

2018-07-16 20:26:42  |  الأرشيف

وزير الدفاع الإيراني: أحبطنا مخططات الأعداء الرامية إلى تقسيم البلاد

أكد وزير الدفاع الإيراني، العميد أمير حاتمي، خلال الاجتماع التنسيقي لمشاريع وزارة الدفاع في محافظة لرستان غربي إيران، "أنه تم إحباط مخططات الأعداء الرامية إلى تقسيم البلاد، مشيرا إلى أن العدو عبأ كل جهوده وضغوطه لكي لا يحظى الشعب الإيراني بحياة طيبة".
 
وبحسب وكالة أنباء فارس، قال حاتمي، "إن العدو كان يتمنى أن نكون نحن اليوم بدلا عن سورية والعراق، إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول إلى مآربهم بفضل تدابير وتوجيهات قائد الثورة الإسلامية والدعم من الشعب".
 
وتابع وزير الدفاع الإيراني، أن إيران تتمتع بطاقات كبرى من حيث الموارد البشرية والعلمية والطبيعية، ومهما عمل العدو على تصعيد الحظر، فإنه لن يتمكن من مجابهة هذه الطاقات".
 
في جانب آخر من حديثه، اعتبر وزير الدفاع الإيراني، أن ضمان الأمن للشعب والبلاد المهمة الرئيسية للقوات المسلحة، مؤكدا أن إيران قد حققت النجاح في هذا الصدد".
 
وأشار حاتمي، إلى أن ضمان الأمن يعد تمهيدا لتنمية الاقتصاد والبنى التحتية اللازمة لتعزيز الاستثمار، وقد أدت وزارة الدفاع مهمتها هذه على أحسن وجه ممكن.
 
وأكد أنه، "ليس من المقرر أن يساعدنا شخص أو عدة أشخاص من الخارج على تحقيق التنمية في البلاد لأن هذه المهمة لن تتحقق إلا بفضل الاعتماد على الطاقات والكفاءات الداخلية وإفشال مخططات الأعداء".
 
واختتم حاتمي، "الصناعات الدفاعية الإيرانية أصبحت اليوم تضاهي وتتنافس مع نظيراتها عالميا، وتتلاءم مع حاجة البلاد في القطاع الدفاعي وذلك في شتى المجالات الجوية والبرية والبحرية والصاروخية والطائرات دون طيار، مشيرا إلى أنهم سيحبطون خطط العدو المبنية على فرض الضغوط على البلاد عبر الحظر".
عدد القراءات : 3297

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider