الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

أخبار عربية ودولية

2018-07-17 10:25:19  |  الأرشيف

أمين عام الأمم المتحدة يطالب بإنهاء العنف في نيكاراغوا والمئات يحتجون ضد الرئيس

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،  إن جماعات مرتبطة بحكومة نيكاراغوا تستخدم قوة فتاكة "غير مقبولة" ضد المواطنين، ودعا إلى إنهاء العنف الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 275 شخصا خلال احتجاجات مستمرة منذ شهور.
 
وفي ماناغوا عاصمة نيكاراغوا، خرج المئات إلى الشوارع للمطالبة بالعدالة لضحايا الحملة العنيفة على المحتجين على حكم الرئيس دانييل أورتيغا بعد مقتل 12 شخصا آخرين في مطلع الأسبوع.
 
وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي في كوستاريكا المجاورة: "من الواضح أن هناك عددا صادما من الوفيات واستخداما فتاكا للقوة من جانب كيانات مرتبطة بالدولة وهذا غير مقبول".
 
وأضاف متحدثا بمناسبة مرور 40 عاما على إنشاء محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان: "من الضروري وقف العنف على الفور وإحياء الحوار السياسي الوطني. الحل السياسي وحده هو المقبول".
 
وزاد العنف في مطلع الأسبوع عندما اقتحمت مجموعات مسلحة والشرطة الموالية لأورتيغا الجامعات التي يحتلها محتجون وحطموا حواجز الطرق التي وضعها المتظاهرون.
 
ويقول مركز نيكاراغوا لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 275 شخصا لقوا حتفهم منذ تفجر الاحتجاجات في أبريل/ نيسان، عندما حاول أورتيغا تقليص مزايا التقاعد. وتخلت الحكومة عن الخطة لاحقا، لكن الرد القوي على المتظاهرين أطلق شرارة احتجاجات واسعة النطاق على حكم أورتيغا.
 
وأثارت الحملة انتقادات دولية لأورتيغا، وهو أحد رجال حرب العصابات السابقين الذي يواجه حاليا أكبر اختيار منذ توليه السلطة عام 2007.
 
وهذه ثالث فترة رئاسة على التوالي لأورتيغا ومن المقرر أن تنتهي في 2021.
عدد القراءات : 3325
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019