دمشق    20 / 08 / 2018
المواجهة الإيرانية – الأميركية.. اقتصادياً.. بقلم: سركيس أبو زيد  هل يُعلن ترامب البقاء في سوريا لخنق تركيا؟  بيسكوف: بوتين وميركل بحثا الملف السوري بشكل مفصل  انتشال 7 جثث لمهاجرين غيرشرعيين قبالة سواحل صفاقس التونسية  توجيه تهمة الشروع بالقتل لمنفذ الهجوم أمام البرلمان البريطاني  في 22 آب .. إيران ستفاجئ العالم  واشنطن تتحرك على خط التكتلات العراقية، فما هي رسائلها لبغداد وطهران؟  منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يتأهل لدور الـ16 بدورة الألعاب الآسيوية  إيران توجه رسالة لأعضاء "أوبك" بشأن صادرات النفط  بولتون: هدفنا إخراج إيران من سورية  "أنصار الله" في اليمن تعلن مبادرة للإفراج عن جميع الأسرى  السياحة تعلن عن مسابقة واختبار للتعاقد مع عاملين من جميع الفئات  فلسطين تتسلم مقترحات الأمم المتحدة لحماية الشعب الفلسطيني  في مجزرة جديدة للعدوان السعودي..مقتل 13 صيادا يمنيا بالحديدة  نتنياهو يشدد لبولتون على رفض امتلاك إيران للسلاح النووي  العبادي والصدر وعلاوي والحكيم يتفقون على تشكيل نواة للكتلة الأكبر ببرلمان العراق  واشنطن تلمح لاستخدام "مرتزقة" في حربها بأفغانستان  أنقرة: التعاون العسكري مع واشنطن مستمر  إصابة أطفال ورجال شرطة بحريق قرب باريس  بعد استثمار 15 مليار دولار… قطر تعلن خطوتها الثانية لدعم تركيا  

أخبار عربية ودولية

2018-07-17 10:25:19  |  الأرشيف

أمين عام الأمم المتحدة يطالب بإنهاء العنف في نيكاراغوا والمئات يحتجون ضد الرئيس

قال الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش،  إن جماعات مرتبطة بحكومة نيكاراغوا تستخدم قوة فتاكة "غير مقبولة" ضد المواطنين، ودعا إلى إنهاء العنف الذي أودى بحياة ما لا يقل عن 275 شخصا خلال احتجاجات مستمرة منذ شهور.
 
وفي ماناغوا عاصمة نيكاراغوا، خرج المئات إلى الشوارع للمطالبة بالعدالة لضحايا الحملة العنيفة على المحتجين على حكم الرئيس دانييل أورتيغا بعد مقتل 12 شخصا آخرين في مطلع الأسبوع.
 
وقال غوتيريش في مؤتمر صحفي في كوستاريكا المجاورة: "من الواضح أن هناك عددا صادما من الوفيات واستخداما فتاكا للقوة من جانب كيانات مرتبطة بالدولة وهذا غير مقبول".
 
وأضاف متحدثا بمناسبة مرور 40 عاما على إنشاء محكمة الدول الأمريكية لحقوق الإنسان: "من الضروري وقف العنف على الفور وإحياء الحوار السياسي الوطني. الحل السياسي وحده هو المقبول".
 
وزاد العنف في مطلع الأسبوع عندما اقتحمت مجموعات مسلحة والشرطة الموالية لأورتيغا الجامعات التي يحتلها محتجون وحطموا حواجز الطرق التي وضعها المتظاهرون.
 
ويقول مركز نيكاراغوا لحقوق الإنسان إن ما لا يقل عن 275 شخصا لقوا حتفهم منذ تفجر الاحتجاجات في أبريل/ نيسان، عندما حاول أورتيغا تقليص مزايا التقاعد. وتخلت الحكومة عن الخطة لاحقا، لكن الرد القوي على المتظاهرين أطلق شرارة احتجاجات واسعة النطاق على حكم أورتيغا.
 
وأثارت الحملة انتقادات دولية لأورتيغا، وهو أحد رجال حرب العصابات السابقين الذي يواجه حاليا أكبر اختيار منذ توليه السلطة عام 2007.
 
وهذه ثالث فترة رئاسة على التوالي لأورتيغا ومن المقرر أن تنتهي في 2021.
عدد القراءات : 3310

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider