دمشق    18 / 08 / 2018
كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  هل حقا ًأنقذ أمير قطر صديقه "السلطان" ؟.. بقلم: م . ميشيل كلاغاصي  بين رسائل الرياض وحسابات أوتاوا: الأزمة تحت السقف الدبلوماسي  «الحرب» على كندا: عندما يصوّب ابن سلمان بـ«التوقيت الأميركي»  «ويكيليكس»: هكذا خطّطت السعودية لاختراق كندا  

أخبار عربية ودولية

2018-07-18 03:18:20  |  الأرشيف

سورية تنتصر واردوغان يتجرع كأس السم الذي طبخه في شمال سورية

باتت الأنظار تتجه نحو دور أمريكا في رسم ملامح المرحلة المقبلة إمكانية مواصلة دعمها لحليفها الأبرز؛ الأكراد، الذين يترقّبون مستقبلهم بعد إعلان النصر على ارهابيي داعش والنصرة في مدينة الرقة السورية.
يبدو أن ما يسمى بـ «قوات سورية الديموقراطية» المدعومة أميركياً بدأت تشعر بخذلان حلفائها لها وعادت نحو دفع عجلة المسار السياسي، حيث أنها أعلنت عن استعدادها لإرسال وفد للتفاوض المباشر مع القيادة السورية في دمشق بدون شروط مسبقة، واعتبرت هيئة الرئاسة في (مجلس سورية الديمقراطية) أن الحوار السوري السوري هو الحل وبدون تدخلات خارجية.
وعلى وقع ازدياد الحديث عن مفاوضات بين دمشق و «قوات سورية الديموقراطية» ذات الغالبية الكردية، وعن تسليم مواقع في شرق الفرات، أعلنت الذراع السياسية لـ «قسد» أمس العمل لتشكيل إدارة موحدة للمناطق التي تسيطر عليها، في خطوة من شأنها تعزيز نفوذها في شمال سورية وشرقها.
وفي المقلب الأخر حقق الجيش السوري تقدماً جديداً في الجنوب إثر معارك واتفاقات تسوية مع المجموعات المسلحة.. في وقت واصل الجيش السوري اقترابه من هضبة الجولان المحتل بعد استعادة السيطرة على معظم محافظة درعا.
وأفاد المرصد المعارض بأن «قوات الجيش السوري سيطرت على بلدات عدة في ريف درعا الغربي، بعضها بعد معارك مع مسلحين رافضين للتسوية وأخرى بعد موافقة ميليشيات مسلحة على الانضمام إلى الاتفاق».
أمريكا هل تخلت عن الاكراد في سوريا .. ؟
من المعروف خلال التجارب السابقة ان الامريكان يخذلون أصدقاءهم في كل مكان عندما تنتهي المصلحة
مِثلما تَخلّت عن نُظرائِهم في شمال العِراق.
 إن ما يناسب تعاطي أمريكا مع الاكراد قد ذكره بريجنيف قديماً خلال أزمة لبنان هو حالة من، اللا سلم واللاحرب، و يذهب المحللون ..  أن المناورة الأمريكية ليست مهينة مع من تجد مصلحتها معه، فهذه هي صبغة سياستها أي التأقلم السريع مع المتغيرات.
 وبالتحولات الجارية في شرق الفرات وشمال سورية يتبدل جلد الامريكي مع الكرد أولاً:  وهو ما يفسره مراقبون بإستغلال للأزمة و لن يغير الوضع لتعود لهم و إليهم. وهذه التبدلات تفسر أن الولايات المُتحدّة فَقدت الكثير من هَيْبَتها في العالم والشرق الأوسط عُمومًا، ولم تَعُد تُخيف تهديداتها أيَّ أحدٍ إلا القِلّة المَذعورة.
الثّاني: أن الولايات المُتحدّة تتخلّى عن حُلفائها إذا اكتشفت أن هؤلاء باتوا يُشكّلون عِبئًا استراتيجيًّا مُكلفًا على كاهِلها.
هل المفاوضات بين الدولة السورية و «قوات سورية الديموقراطية» ستدفع بوصول الجيش السوري للمناطق الخاضعة الى الأكراد ..؟
في حال نجاح المفاوضات وهو الطريق الوحيد لقوات سورية الديمقراطية بعد تلميح الولايات المتحدة بتخلي عنها سيفتح الباب نحو وصول الجيش السوري إلى أغلب الحدود السورية التركية واغلاق الطريق على الاتراك و سحب كل الذرائع من ايديهم للبقاء في الشمال السوري.
واولى بوادر هذا المسار الذي يمكن الاشارة إليه هو الاتفاق الذي تم الاعلان عنه مؤخراً حول اجلاء أهالي بلدتي الفوعة وكفريا المحاصرتي من الجماعات المسلحة منذ عدة سنوات في ريف ادلب مقابل اطلاق سراح عدد من المعتقلين لدى الدولة السورية تمهيدا لـعودة الأمور إلى ماكانت عليه قبل بداية الحرب على سورية وانتهاء الازمة إلى غير رجعة.
 
عدد القراءات : 3502

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider