الأخبار |
القائم بأعمال سفارة البرازيل لـ صباغ: الشعب السوري قادر على تجاوز الصعوبات والبدء بمرحلة إعادة الإعمار  كوشنر يكشف عن نصيحته إلى محمد بن سلمان في قضية خاشقجي  علاج يمنح الرجال المصابين بالعقم أملا بالإنجاب!  علامات تدل على نقص البروتينات في جسمك  بغداد: طهران وقفت معنا ضد الإرهاب  طلاب من جامعة البعث يبتكرون ذراعاً آلية مثبتة لمساعدة مهنيي الصيانة  اختراق موقع مؤتمر "دافوس الصحراء" السعودي احتجاجاً على مقتل خاشقجي  أنشيلوتي يكشف خطأ رونالدو في الانضمام إلى يوفنتوس  تشيلسي يعود لمراقبة هدفه القديم  محمد صلاح يعود لحصد الجوائز مجددا (صور)  معهد أبحاث الأمن القومي الإسرائيلي: غليان في المملكة ومصلحتنا ببقاء بن سلمان!  تمخض جبل تركيا في قضية خاشقجي، فولد فأرا  قمة ثنائية بين بوتين وأردوغان السبت بشأن سورية  بولتون: لا أتفق مع روسيا بأن خروج واشنطن من معاهدة الصواريخ يجعل العالم أكثر خطورة  ترامب يعارض نفسه  عودة دفعة جديدة من العائلات المهجرة بفعل الإرهاب إلى قراهم في أرياف حلب وإدلب وحماة  السيدة الأولى تكرم طلابا متفوقين من المركز الوطني للمتميزين  المقت يجدد رفض أهالي الجولان المحتل للمخططات الإسرائيلية وتمسكهم بهويتهم الوطنية  كيف تسترد الصور المحذوفة من هواتف سامسونغ غالاكسي؟     

أخبار عربية ودولية

2018-08-09 20:00:50  |  الأرشيف

حراك دبلوماسي عراقي لتنجب مشاكل العقوبات على إيران

كشف مظهر محمد صالح، المستشار الاقتصادي لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، عن وجود حراك دبلوماسي لتجنيب العراق مشكلات العقوبات الأمريكية على إيران.
 
 وقال صالح في تصريح لوكالة "سبوتنيك"، إن "هناك تشابكات كبيرة في العلاقة الاقتصادية العراقية الإيرانية، وفي مقدمتها ملف الطاقة وتجهيز الغاز المسؤول عن توليد أكثر من 35 بالمئة من الكهرباء في العراق، فضلا عن تأثر قطاع السياحة الدينية وأهميته في الاقتصاد العراق، إذ يتدفق إلى العراق قرابة 3 ملايين زائر إيراني سنويا للمناطق الدينية المقدسة وأهمية ذلك في دورة أعمال قطاع الخدمات والسياحة العراقي".
 
وأضاف صالح "لا يخفى أن القطاع الخاص العراقي هو مستورد للسلع والخدمات الإيرانية التي تزيد على 7 مليارات دولار سنويا"، وأشار إلى أن "هناك حراكا دبلوماسيا لتجنيب العراق مشكلات الحصار الاقتصادي المفروض على إيران"، رافضا الكشف عن الجهات التي يتحرك باتجاهها العراق في هذا الشأن.
 
من جهته وصف المتحدث باسم الحكومة العراقية سعد الحديثي، العقوبات الأمريكية على إيران بأنها "خطأ جوهري" فيما يتعلق بآلية التعامل بين الدول، فيما كشف عن "جزئية " تتعلق بالعراق في موضوع العقوبات الأمريكية.
 
وأوضح الحديثي "العقوبات الأمريكية على إيران ليست هي القرار الصائب فيما يتعلق بحل المشاكل بين الدول، بل على العكس، هذه القرارات ستعقد المشاكل ولن تحلها"، واستدرك " سنلتزم بالعقوبات على إيران لأننا ننظر إلى المصلحة الوطنية العليا للعراق قبل كل شيء".
 
وتابع الحديثي "هناك جزئية خاصة بالعراق في هذا الموضوع هي منع التداولات المالية والمصرفية والتحويلات المالية إلى إيران بالدولار الأمريكي، والعراق سيلتزم بهذه الجزئية، ولن نقدم على خطوة تلحق الضرر بالاقتصاد العراقي"، وأشار إلى أن "العراق قد يبحث مستقبلا آليات معينة للتعاملات التجارية مع إيران بشكل لا يتعارض مع العقوبات الأمريكية".
 
أما على الصعيد التجاري الخاص للعراق مع إيران، فيؤكد رائد أحمد، وهو مدير مفوض لأحدى شركات التحويل المالي في بغداد ولها تعاملات مالية مع نظيرات في إيران، أنه سيضطر إلى إيقاف هذه التعاملات خوفا من إغلاق شركته.
 
وأضاف:
 
"بالطبع سنوقف تعاملنا المالي مع الشركات الإيرانية فيما يخص عمليات التحويل المالي، البنك المركزي العراقي يرسل دائما لجانا للتفتيش وقد يغلق شركتنا في أي لحظة إذا ما عثر على تعاملات ممنوعة أو إذا ما وجد هناك ما يسيء لسمعته"، لكنه أشار إلى أن "البعض قد يستغل موضوع النقل البري بين العراق وإيران لتهريب الدولار إلى إيران".
 
وقررت الولايات المتحدة الأمريكية، الاثنين الماضي، استئناف فرض عقوبات اقتصادية صارمة وواسعة ضد طهران.
 
وانسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران في مايو/ أيار الماضي، معلنة استئناف فرض عقوبات صارمة ضد طهران متهمة إياها بالإخلال بالاتفاق وعدم التوقف عن تطوير برنامجها النووي.
عدد القراءات : 2431
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3412
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018