دمشق    16 / 08 / 2018
البنتاغون يتسلم 55 صندوقا تحوي رفات جنود أمريكيين قتلوا في الحرب الكورية  تركيا: لا نرغب بحرب اقتصادية مع أمريكا لكننا لن نقف مكتوفي الأيدي أمامها  إيطاليا: انهيار جسر جنوة سببه "خطأ بشري"  اليابان تستعد لكارثة طبيعية وترفع مستوى الخطر إلى الرابع  إيران لن تتنازل عن أي حق لها في بحر قزوين  زاخاروفا: انتهاء عملية إجلاء المجموعات المسلحة "الرافضة للتسوية" من درعا  مجموعة بحر قزوين تعقد اجتماعها الأول بأذربيجان في نوفمبر  غرفة تجارة الأردن تدعو لبناء شراكات مع القطاع الخاص السوري للمساعدة في إعادة الإعمار  النفط يتراجع مع زيادة مخزونات الخام الأمريكية  وحدات من الجيش تدمر تجمعات ومقرات للإرهابيين في ريف إدلب الجنوبي  جائزة الدولة التقديرية للدكتور محمود السيد والفنانة أسماء فيومي والأديب نزيه أبو عفش  وزير التعليم العالي يصدر قراراً باسم مجلس التعليم يتجاوز فيه الدستور.. فأين الجهات الوصائية؟  روحاني: قمة قزوين حققت إنجازا كبيرا حول الأمن في منطقة بحر قزوين  زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"  الخارجية الروسية: روسيا تأمل بتطبيع العلاقات مع اليونان  خلافات تهز الكابنيت الإسرائيلي بشأن التهدئة مع "حماس"  الرئاسة التركية تحدد موعد لقاء بوتين وأردوغان وروحاني  ميركل تشدد في اتصال هاتفي مع أردوغان على أهمية قوة الاقتصاد التركي بالنسبة لبلادها  مندوب إيران الجديد يبدأ نشاطه لدى الأمم المتحدة في جنيف  أمير قطر: سنستثمر 15 مليار دولار بشكل مباشر في تركيا  

أخبار عربية ودولية

2018-08-11 05:00:29  |  الأرشيف

مشايخ الوهابية.. عين على الكرسي وأخرى على قبضة ابن سلمان

رغم قدرة الوهابيين على الالتصاق بالأسرة الحاكمة السعودية لعقود طويلة والتنعم بسخاء ملوك آل سعود وحمايتهم، مقابل بقاء هؤلاء تحت سلطة الحاكم وتنفيذ كل ما يطلبه منهم والترويج له عبر المنابر التي يعتلونها يومياً ويخاطبون الناس من خلالها، بقيت الأمور على هذا الحال حتى وصول محمد بن سلمان إلى ولاية العهد، ليجد هؤلاء أنفسهم كـ "نخلة وحيدة في الصحراء" تعصف بها الكثبان الرملية من كل حدب وصوب، وهنا كان لابدّ لهم من أن يتّجهوا نحو "كسب رضا" ابن سلمان، ومن لم يفعل منهم ذلك تم وضعه في السجن.
 
اليوم بدأ مشايخ الوهابية بالمبالغة في مديح ولي الأمر، لدرجة أن من معهم صار عليهم من شدة غرابة الفتاوى التي يطلقونها للتقرب من ولي الأمر، على سبيل المثال قبل عدة أيام تداول نشطاء سعوديون مقطع فيديو على شبكة الانترنت ظهر فيه الداعية السعودي المقرب من النظام عبد العزيز الريس يطلق فتاوى جديدة يحاول من خلالها الحفاظ على بقائه بعد أن شاهد ما حصل مع أقرانه.
 
في مقطع الفيديو يدافع الريس عن آل سعود بطريقة لم يسبقه عليها أحد، وقال: "تخيّل لو أن ولي الأمر يخرج على شاشة التلفاز لمدة نصف ساعة يومياً وهو يزني ويشرب الخمر على الهواء مباشرة، ورغم هذا كله فلا يجوز الإنكار عليه علناً ولا مهاجمته بل يتوجّب الدعاء له وجمع قلوب العامة عليه".
 
وبرأي الريس يجب على الناس دعم ولي الأمر بجميع السبل الممكنة معتبراً هذا واجباً شرعياً حتى لو كان الحاكم فاسداً.
 
بعد هذه الفتوى فتح الريس على نفسه "باب الجحيم" فقد بدأ النشطاء بمهاجمته بكلام عنيف، جاء ردة فعل على فتوى الريس التي اعتبرها البعض أنها تروّج لدين جديد بعيد كل البعد عن الإسلام، بينما وصفه البعض بـ "الديوث المطبل". 
 
ورد عليه أحد النشطاء قائلاً: "يا عبد العزيز الريس إذا الناس شاهدوا ولي أمرهم يزني و يشرب الخمر في التلفزيون كل يوم، خلال أسبوع واحد سوف يزني ويشرب الخمر ثلاثة أرباع الشعب إن لم يكن أكثر وبهذا تنحرف الأمة كلها، الناس على دين ملوكهم، الحمد لله الذي أظهر للناس جهلك".
 
وهاجمه بندر بن مبارك آل شافي قائلاً :"لعنة الله على علماء السلطان، والله إنهم من زرع الضعف والذل في هذه الأمة"، وكتب آخر ساخراً :"يا جدعان هي السعودية اخترعت ديناً جديداً غير الإسلام بتاعنا".
 
طبعاً هذه ليست المرة الأولى التي يطلق فيها الريس فتاوى وتصريحات مثيرة للجدل، فقد أعلن سابقاً شماتته بالدعاة والعلماء الذين جرى اعتقالهم وكان آخرهم الدكتور عبد العزيز الفوزان.
 
 وقال "الريس" في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر "تويتر": "الحزبية غباء أو تغابي، وجهل أو تجاهل!، أين سجن المصلح من المفسد؟! سُجن نبي
 
عدد القراءات : 3303

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider