الأخبار |
حفل استقبال بذكرى استقلال أرمينيا.. بولاديان: التعاون مع سورية أسسه راسخة  مقاتلة روسية تعترض طريق "إف-22" في سورية  ترامب ينتصر لاسرائيل كل يوم.. بقلم: جهاد الخازن  هل تنشئ أوروبا كياناً قانونياً للالتفاف على العقوبات الأميركية على إيران؟  عسكرة «الانتقام الروسي»... ليتجاوز إسرائيل  «300 S» إلى سورية: الأمر لمن؟  في الأزمات... الفتيات هنّ أبرز الضحايا  إدلب لن تكون برلين.. إدلب ستتحرر.. بقلم: يونس أحمد أخرس  إعفاء حاكم المركزي ومديري مصارف عامة  الحكومة البريطانية تمنح اللجوء لمئة من إرهابيي "الخوذ البيضاء" وعائلاتهم  "داعش" الإرهابي يحاول إنشاء مركز دعم جديد له في آسيا الوسطى  موسكو: تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سوريا بل إلى الاستقرار  المقداد: سورية في الربع ساعة الأخير من عمر الأزمة  بيسكوف: إرسال "إس-300" ليس موجه ضد أطراف ثالثة  ماي تنّصب نفسها محامية ضد شيطان الأسلحة الكيميائية وتدعو لمحاسبة روسيا وسورية  كبير مستشاري خامنئي: أحلام ترامب بلقاء زعماء إيران لن تتحقق  الخارجية الروسية تحذر الولايات المتحدة من نشر السلاح الضارب في الفضاء  موسكو: نشر الدرع الصاروخية في رومانيا وبولندا يهدد معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى  تصورات السيسي «الأممية»: تعديل «صفقة القرن» ومخيمات لجوء في لبيبا  الرئيس التونسي يطالب رئيس الحكومة بالاستقالة أو عرض نفسه للثقة في مجلس النواب     

أخبار عربية ودولية

2018-08-15 12:56:47  |  الأرشيف

زاخاروفا: الأمم المتحدة تدعم التضليل حول "الخوذ البيضاء" على أنهم "نشطاء إنسانيين وشجعان"

صرحت المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن الأمم المتحدة تدعم حقيقة حملة التضليل الإعلامي في وسائل الإعلام الغربية، التي ترسم صورة لممثلي الخوذ البيضاء على أنهم "نشطاء إنسانيين حقيقيين وشجعان".
 
وقالت في إحاطة إعلامية: "لقد لاحظنا انباء وسائل الاعلام حول مشاركة المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في إجلاء مجموعة كبيرة من نشاط "الخوذ البيضاء" من سورية، الذين يقدمون أنفسهم كمنظمة إنسانية، وهم في الحقيقة أدوات لحرب إعلامية دعائية هجينة، تشنها عدد من الدول في سورية".
 
وأضافت "بالتالي فإن منظمة الأمم المتحدة تدعم في جوهرها، حملة المعلومات المضللة في وسائل الإعلام الغربية والأوساط الرسمية فيما يتعلق بـ"الخوذ البيضاء" على أنهم نشاط شجعان في المجال الإنساني".
 
وتساءلت زاخاروفا، لماذا يتم إجلاء "الخوذ البيضاء" من سورية الآن، في حين أن وجودهم في الوقت الحالي قد يبدو مطلوبا أكثر؟ "هذا لأنهم كانوا متورطون في قصص مزيفة عن الملف الكيميائي مقابل أموال طائلة، متورطون في الحملة الدعائية المضللة على الإنترنت عن الاستخدام المزعوم للأسلحة الكيميائية من قبل الحكومة السورية ضد شعبها".
 
وكانت الممثلة العليا للأمن والسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، فيديريكا موغيريني، قد أعلنت في وقت سابق، أن عدداً من دول الاتحاد الأوروبي ساهمت في ضمان أمن و"إنقاذ" عدة مئات من أعضاء منظمة "الخوذ البيضاء"، الذين تم إجلاؤهم من سورية.
عدد القراءات : 3323
التصويت
هل تنهي سيطرة الجيش السوري على إدلب الحرب على سورية؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3325
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018