الأخبار |
قرار قريب يسمح باستيراد البطاطا  ما علاقة السرطان بفيروس الهربس؟  ابتكار أول "دواء حي"!  "يوتيوب" تحظر عرض "المقالب الخطيرة والمؤذية عاطفيا"  هل تخفي "فيسبوك" أهدافا خبيثة وراء تحدي الـ 10 سنوات؟  إنجاز دفتر الشروط لإحداث مدينة معارض للسيارات في ريف دمشق  الحكومة البريطانية تستدعي جنود الاحتياط استعدادا لبريكست دون اتفاق  برشلونة يقضي على ليفانتي بثلاثية ويتأهل لربع نهائي كأس الملك  وزير الخارجية الألماني: علاقات برلين وواشنطن عصية على ترامب  العلماء يكشفون فوائد غير متوقعة للبطاطس خاصة للنساء  أحدى عشر مرشحا لخلافة بوتفليقة في رئاسة الجزائر  أسباب عدم حضور القادة والزعماء العرب قمة بيروت الاقتصادية  11 شخصا و5 مؤسسات إلى قائمة عقوبات الاتحاد الأوروبي ضد سورية  المفاوضات اليمنية.. تقدم في ملف وتعثر بآخر  ترامب يعطل رحلة رئيسة مجلس النواب الأمريكي إلى مصر  الجيش اللبناني: المتسلل خلسة من إسرائيل إلى لبنان مواطن أمريكي  الحوثي: تصريح الأمم المتحدة شاهد ماشفش حاجة  "إسرائيل أولاً".. شعار ذو خلفية عسكرية لمنافسة نتنياهو  ظريف: ليس من حق الأميركيين التدخل في العلاقات الإيرانية العراقية     

أخبار عربية ودولية

2018-08-16 16:10:36  |  الأرشيف

النصرة تعتقل أبرز "الجهاديين الفرنسيين" في سورية

قال ناشطون إن "هيئة تحرير الشام" قامت باعتقال الفرنسي عمر ديابي والمعروف بـ"عمر أومسين"، من أصول سنغالية، والذي تم وصفه من قبل أنصاره بـ "جهادي فرنسا الخارق"، وقامت بإيداعه في سجن حارم غرب إدلب.
 
 
 
 
 
 
ناشطون أشاروا إلى أن النصرة عزت سبب الاعتقال لقيام الفرنسي أومسين بالإيقاع بين "المجاهدين" ومحاولته تحريض الفرنسيين ضمن صفوف الهيئة بالانسحاب منها والانضمام إلى "فرقة الغرباء" التي تضم عشرات المقاتلين، ومعظمهم من أصول فرنسية وسنغالية والتي أسسها عند مجيئه إلى سوريا عام 2013 وقاتلت ضمن صفوف جبهة النصرة.
 
وتقدم جهاديون فرنسيون بشكوى إلى المحكمة الشرعية التابعة لهيئة تحرير الشام ضد أومسين الذي يحاول الضغط عليهم للانسحاب من الهيئة التي يقودها "أبو محمد الجولاني"، والقتال ضمن مجموعة مستقلة دون أي نفوذ للجولاني عليهم.
 
وبدأت الخلافات بين الجهادي الفرنسي والجولاني بعد قيام الأخير بحملته ضد القادة المقربين من تنظيم القاعدة، والذين شكلوا لاحقاً بعد الإفراج عنهم تنظيم "حراس الدين" الذي اندمج مع "لواء التوحيد" تحت مسمى تنظيم "نصرة الإسلام".
 
وقاتلت "فرقة الغرباء" التي يقودها أومسين إلى جانب الحزب الإسلامي التركستاني وهيئة تحرير الشام، حيث شاركت في معركة السيطرة على مدينة إدلب، ومن ثم جسر الشغور التي أصيب فيها أومسين عام 2015، ليعلن تنظيمه مقتله، والتي تبين لاحقاً أنها عملية تمويه من أجل إخراجه إلى تركيا للعلاج، حيث عاد وظهر في تسجيل مصور عام 2016.
 
ولعب أومسين دوراً بارزاً في إيقاف الاقتتال بين الفصائل وجند الأقصى التي انضمت لاحقاً إلى تنظيم داعش، بالإضافة إلى قتاله إلى جانب هيئة تحرير الشام ضد جبهة تحرير سوريا لمنع امتداد نفوذ الأخيرة في الشمال.
 
وكانت الولايات المتحدت قد وصفت عام 2016 عمر ديابي (أومسين) بأنه "إرهابي دولي" تم إدراجه على قائمتها السوداء، كما اعتبرت فرنسا أشرطة الفيديو التي بثها أومسين عبر الانترنت بالتعاون مع مجموعة فرنسية متطرفة السبب الرئيسي في انضمام عدد كبير من الفرنسيين إلى صفوف المجموعات التي تقاتل في سوريا والعراق".
عدد القراءات : 3352
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3466
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019