الأخبار |
رئيس تشيلسي يستعد لإغراء هازارد  برشلونة يرد على هجوم مارادونا ضد ميسي  جنرال أمريكي: إسرائيل ستضرب منظومات "إس 300" السورية  الأردن يؤكد مغادرة 279 من إرهابيي الخوذ البيضاء لأراضيه  الجنائية الدولية قلقة من احتمال إخلاء "الخان الأحمر" في الضفة الغربية  الحرس الثوري الإيراني: خاطفو حرس الحدود سيواجهون ردا عنيفا وقاصما  سورية تدين بأشد العبارات الاعتداء الإجرامي الذي استهدف كلية البوليتكنيك غرب شبه جزيرة القرم الروسية  الجعفري: ضرورة الضغط على “إسرائيل” لإخضاع منشآتها النووية لرقابة الوكالة الدولية  نيبينزيا: ما تسمى “المجموعة المصغرة” لا علاقة لها بحل الأزمة في سورية وإجراءاتها تعرقل الحل  الجعفري: “التحالف الدولي” يحارب كل شيء في سورية إلا الإرهاب وأهدافه تتماهى مع أهداف المجموعات الإرهابية  بين جمال خاشقجي وناصر السعيد: إنه الأسلوب الخاص بمملكة الصمت والذهب!  سفّاح القرم طالب في الكلية التي قتل فيها رفاقه  بوتين: اتفقنا مع السيسي على استئناف الرحلات غير المنتظمة إلى الغردقة وشرم الشيخ  موسكو: محاولات واشنطن وحلفاؤها من الأكراد إنشاء شبه دولة شمال شرق سوريا مقلقة  ناينجولان يرد بقوة على يوفنتوس  بوتين يصف تفجير القرم بالجريمة ويدعو لدراسة دوافعها  مقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي في الساحل الغربي وتعز والجوف  طائرات أمريكية تتجسس على صواريخ "إس – 300" السورية  دي ميستورا يزور دمشق لبحث تشكيل اللجنة الدستورية  إحالة الرئيس العراقي السابق ونوابه على التقاعد     

أخبار عربية ودولية

2018-09-17 14:53:35  |  الأرشيف

(تل أبيب) وأنقرة: محادثات «سريّة» لإعادة السفراء

قبل أربعة أشهر، توتّرت العلاقات الإسرائيلية -التركية على خلفية المجزرة التي ارتكبها جيش العدو بحقّ المتظاهرين في «مسيرة العودة» في غزة. المجزرة التي أغضبت أنقرة، دفعتها إلى طرد السفير الإسرائيلي المعتمد لديها، إيتان نائيه، وهو ما ردّت عليه إسرائيل بالمثل. وفي حين ظلّت قنوات الاتصال بين الجانبين مفتوحة وإنْ من «تحت الطاولة»، كشفت صحيفة «يديعوت أحرونوت» العبرية، عن أنّ تل أبيب وأنقرة أدارتا اتصالات سريّة بهدف «خفض التوتر» بينهما، والعودة بالعلاقات إلى «مجراها الطبيعي».
 
وفق ما نقلته الصحيفة العبرية عن مسؤولين إسرائيليين وأتراك، فإن الجانبين «سيتبادلان السّفراء بعد فترة الأعياد اليهوديّة، إذا لم تحصل مفاجآت أو أزمات في اللحظات الأخيرة». كذلك، يعدّ إعلان وزارة الخارجية الإسرائيلية عن مناقصة لتعيين سفير إسرائيلي جديد لدى تركيا، بدءاً من صيف العام المقبل، مؤشراً واضحاً إلى تحسّن العلاقات. أمّا تركيا، فقد أرسلت، أخيراً، مُلحقاً تجارياً إلى سفارتها في تل أبيب «بعد سنوات على غيابه».
 
الصحيفة عزت سبب الرغبة في إعادة العلاقات إلى الأزمة القائمة بين واشنطن وأنقرة، والتي «أثّرت بشكل واضح على سعر صرف الليرة التركية، الأمر الذي دفع بالرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، إلى إزالة الأزمة مع تل أبيب من جدول أعماله؛ إضافة إلى أن الحرب في سوريا قد شارفت على نهايتها».
 
وبرغم أن كلاً من أردوغان ووزير الأمن الإسرائيلي أفيغدور ليبرمان، وصلا معاً إلى العاصمة الأذرية، باكو، أول من أمس، فإنّ أي لقاء لم يعقد بينهما، وفق الصحيفة التي أشارت إلى أن وجودهما معاً كان «مُصادفة»، فليبرمان «كان يوقّع على اتفاقيات وصفقات لبيع أسلحة إلى أذربيجان»، في حين وصل أردوغان لـ«المشاركة في احتفالات ذكرى تحرير باكو». الصحيفة أضافت أنه «لم تكن هناك أيّ علاقة بين الزيارتين، كما لم يلتق أي مسؤول إسرائيلي بأي مسؤول تركي، ولم يكن هناك سعي لإجراء لقاءاتٍ أصلا، فضلاً عن أن الأذريين لم يسعوا لذلك».
 
وقد دُعي ليبرمان إلى زيارة أذربيجان وإجراء محادثات مع رئيسها، إلهام عالييف، ومسؤولين آخرين رفيعي المستوى. وهناك، وقّع على سلسلة من الاتفاقيات لبيع باكو أنواعاً من الأسلحة الإسرائيلية الصنع، كذلك ناقش الجانبان «التهديد الإيراني». اللقاء الوحيد بين ليبرمان وأردوغان «حصل عندما رأى الأول موكب الثاني عائداً من احتفالات ذكرى التحرير». وقد شاهد الموكب، بحسب الصحيفة، «من خلال نافذة الفندق الذي استُضيف فيه».
عدد القراءات : 3328
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018