الأخبار |
دراما كروية تقتل فرحة يونايتد وتهدي تشيلسي نقطة  سورية تطالب مجلس الأمن بتحمل مسؤولياته في منع اعتداءات “التحالف الدولي” ومعاقبة المعتدين  ليفانتي يُعمق جراح ريال مدريد  الاتحاد الأوروبي يدعم تنفيذ «اتفاق إدلب»  كندا تعتزم توطين مجموعة من «الخوذ البيضاء»  12 عائلة من «الركبان» وصلت الرقة ! .. وتعزيزات عسكرية إلى تلول الصفا … محافظ السويداء: تحرير 6 من المخطوفين وفي القريب العاجل الباقون  كمشة عدس.. بقلم: سامر يحيى  لغة الجسد.. بقلم: د. ندى الجندي  حتمية فشل خطة معهد الأمن القومي الإسرائيلي.. بقلم: تحسين الحلبي  كل يوم يدفع السوريون 9 ملايين ل.س لشراء الحظ  هل تستعدّ النخبة الأميركية لشنّ هجوم نووي على روسيا والصين؟  ترامب يضع “المعاهدة النووية” بمهبّ الريح.. هل يراوده حلم الأحادية القطبية؟  بعد يوم من إعلان السعودية... لأول مرة ترامب يتحدث عن مكان جثة خاشقجي  مظاهرات داعمة للاتحاد الأوروبي في لندن  هل باتت رقبة ابن سلمان بين أيدي إردوغان؟  في اليوم الأول للانتخابات الأفغانية... عشرات القتلى والجرحى خلال 100 اعتداء  الفلتان أمني يعصف بها.. والجثامين المنتشلة وصلت إلى نحو 1300 … بعد عام على خروج داعش… الدمار سيد المشهد في الرقة  قيادة العمليات المشتركة العراقية: جهودنا باتجاه الحدود السورية حققت أهدافها  موسكو والدوحة: لا بديل للتسوية السياسية في سورية  مجموعات مسلحة سحبت أسلحتها الثقيلة من غربي حلب تنفيذاً لاتفاق سوتشي     

أخبار عربية ودولية

2018-10-06 03:23:37  |  الأرشيف

ما هي خيارات تركيا أمام معضلة المقاتلين الأجانب في إدلب؟

نضال حمادة
بعد التوقيع على اتفاق سوتشي بين تركيا وروسيا لإدارة الصراع في الشمال السوري وتحديدا في محافظة إدلب، تجد أنقرة نفسها أمام معضلة الصدام العسكري مع مجاميع مسلحة أتت بها من زوايا الارض الاربعة قبل سبع سنوات، ودربتها في معسكرات تابعة لحزب العدالة والتنمية ولحلف شمال الاطلسي في غازي عنتاب، ومن ثم أدخلتها الى سوريا لقتال الجيش السوري وإسقاط الرئيس السوري بشار الاسد الذي شكل إسقاطه هدفا استراتيجيا لتركيا ومن ورائها الغرب.
ولطالما أعلن الرئيس التركي رجب طيب أردوغان منذ بداية الحرب في سوريا وعليها أن هدفه يتلخص برحيل الرئيس السوري والنظام في سوريا، من هنا تبدو تركيا أمام أزمة حقيقية في معالجة ملف المسلحين الأجانب، فلا هي مستعدة لخوض معركة عسكرية ضدهم تسبب سقوط قتلى في صفوف الجيش التركي وتثير غضب الشارع في تركيا على حزب العدالة والتنمية، وليس لانقرة مصلحة في التفريط بورقة هؤلاء المسلحين وتركهم فريسة للطيران الروسي والجيش السوري، وليس لديها النية في جلبهم الى داخل تركيا وبالتالي تطرح تركيا عدة خيارات على المسلحين الاجانب وهي كما يلي:
١: من أراد من المسلحين الأجانب أن يعود إلى بلده فإن تركيا تعمل على ذلك ولكن لا تتحمل تبعات ما سيحدث له.
٢: من أراد منهم الخروج إلى تركيا والاستقرار فيها فله ذلك بشرط أن يستقر في أماكن محددة تختارها تركيا وتحت وصايتها، وهذا الامر يوجد اعتراض عليه حتى داخل حزب العدالة والتنمية فضلا عن رفض المعارضة لهذا الامر.
٣: من أراد من المسلحين الأجانب أن يذهب إلى أفغانستان التي تعد مركزاً لجذب الجهاديين فسوف تؤمن له تركيا هذا الامر، وقد خرجت بالفعل بعض المجموعات إلى أفغانستان عن طريق تركيا خلال العام الماضي وهذا العام.
٤ : من أراد من المسلحين الأجانب أن يذهب إلى بلد غير هذه البلدان فلن يسمح له بالتوجه إلا إلى السودان كونها لا مشكلة لدى الخرطوم في ذلك.
أما من يرفض هذه الخيارات من المسلحين الأجانب فسوف يكون أمامه خيارين:
أ: الإنتقال الى المنطقة الشرقية من أجل قتال المسلحين الأكراد وابتزاز امريكا حتى تطبيق اتفاق ما هناك مع أنقرة.
ب : سوف يتم حصر وجودهم في منطقة محددة ومن ثم سوف يشن عليهم عمل عسكري.
أو سيتم السماح لهم بالخروج الآمن إلى البادية شرق حماة حتى تتجنب تركيا الدخول معهم بمواجهة عسكرية وبذلك ترمي الكرة عند السوري وحلفائه كما تبحث أنقرة نقلهم جميعا إلى بلد آخر حسب تطورات الأحداث في الخليج والشرق الأوسط.
العهد
 
عدد القراءات : 3303

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
تسليم روسيا لسورية منظومة "إس-300" هل هو:
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3377
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2018