الأخبار |
الفراشات «تغزو» اللاذقية.. و«الزراعة» تطمئن  طريق خناصر بحالة سيئة جداً .. ”طريق الموت” إلى حلب يستمر في حصد الأرواح  الجولان حقٌ لا يموت … وتوقيع رجلٍ أحمق.. بقلم: ميشيل كلاغاصي  اليمن... الحوثي يتوعد التحالف برد في عمق دوله في حال التصعيد بالحديدة  غارات إسرائيلية فجراً على غزة تهز وقف إطلاق النار الذي تم التوصل إليه بجهود مصرية  طهران تدعو «إسرائيل» وأميركا للخروج من الأراضي السورية المحتلة  فلسطين جنوبها.. والجولان في قلب سورية.. بقلم: عبد المنعم علي عيسى  العالم العربي يرفض قرار ترامب حول الجولان مؤكدا تبعيته لسورية  جبنة ترامب وجرذ الجامعة!  الدفاع الروسية تعلن مقتل 3 عسكريين روس في سوريا نهاية فبراير الماضي  كوربين: موقف ماي بشأن بريكست يربك البلاد  إيران تدعو إلى وقف عاجل للعدوان السعودي على اليمن  زاخاروفا تعلق على تقرير مولر حول الهاكرز الروس  صحيفة ألمانية: الحكومة السورية هي الفائز من هزيمة داعش في شرق الفرات … ترجيحات بدخول «قسد» في صراع قومي بسبب سياساتها  بلفور الجديد في واشنطن.. توزيع الاراضي العربية وينتهك السيادة السورية  الحكومة الفنزويلية تتحدث عن هجوم جديد.. وتؤكد عودة الخدمات إلى كل البلاد تقريباً  بومبيو يكشف عن محادثات مع دول الخليج وتركيا حول الجولان  الدول الأوروبية الأعضاء في مجلس الأمن تصدر بيانا مشتركا يرفض قرار ترامب حول الجولان  الاصطراع على الشام  قافلة مساعدات إلى أهالي عدة مناطق بدرعا … «الحربي» يكبد داعش خسائر فادحة في البادية الشرقية     

أخبار عربية ودولية

2018-11-09 04:55:30  |  الأرشيف

تعثّر مفاوضات «النووي»: لا تنازلات من بيونغ يانغ أو واشنطن!

 
انتكست المفاوضات «النووية» بين واشنطن وبيونغ يانغ مجدداً، حتى وصفت بأنها «وصلت إلى طريقٍ مسدود». الولايات المتحدة «غير راضية» عن شخصية المفاوض الكوري الشمالي «المعقد»، وتريد المزيد من التنازلات، وكوريا الشمالية «حانقة فعلاً» بسبب العقوبات
 
بعد إعلان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو تأجيل لقاء كان من المفترض حدوثه أمس، مع المسؤول الكوري الشمالي كيم جونغ تشول في نيويورك، من دون تفسير مقنع حول سبب الإرجاء، ذكرت وزارة الخارجية الأميركية أن هذا القرار يرتبط فقط بتحديد موعد لم يتمكن الطرفان من التوافق عليه، فيما كشفت صحيفة «وول ستريت جورنال»، نقلاً عن مصادر، أن «الاجتماع ألغي بناءً على مبادرة صدرت عن الجانب الكوري الشمالي». الأمر نفسه أعلنه وزير الخارجية الكوري الجنوبي كانغ كيونغ هوا أمس، إذ قال إن «بيونغ يانغ طلبت من واشنطن إرجاء المحادثات». وأضاف: «أبلغتنا الولايات المتحدة أنها تلقت رسالة من الشمال لإرجاء الاجتماع». ويأتي التأجيل المفاجئ بعد يومين فقط على إعلان الخارجية الأميركية أن بومبيو سيلتقي تشول لمناقشة التقدم في ملف نزع أسلحة «الشمال»، وخطط لعقد قمة ثانية بين الرئيسين دونالد ترامب وكيم جونغ أون.
في السياق، كشفت شبكة «سي أن أن» الأميركية أن «المفاوضات بين واشنطن وبيونغ يانغ حول نزع الأسلحة من شبه الجزيرة قد تعثرت، نتيجة عدم رغبة الطرفين في تقديم أي تنازلات». وكشفت «مصادر مطلعة» للشبكة أن بيونغ يانغ «حانقة فعلاً» على واشنطن بسبب رفضها تخفيف العقوبات عليها بصورة جزئية لتحفيز المفاوضات، في حين تنتظر واشنطن من جانبها أن تتخذ كوريا الشمالية خطوات أكثر جدية في اتجاه نزع الأسلحة، من تلك التي تستعرضها. وأشارت الشبكة إلى أن التوترات زادت عقب تهديدات كوريا الشمالية الأخيرة بأنها ستستأنف أنشطتها النووية إذا لم تخفف واشنطن من العقوبات. علاوة على ذلك، أكدت معلومات الـ«سي أن أن» أنه لم يتم التوافق حتى الآن على النقاط المحددة التي يجب أن تدخل في عملية نزع الأسلحة النووية، كما أن المبعوث الخاص للولايات المتحدة إلى كوريا الشمالية ستيفن بيغونن «لم يلتقِ بتاتاً بمسؤولين كوريين شماليين». الشبكة كشفت كذلك أن واشنطن «غير راضية» عن شخصية المفاوض الكوري الشمالي، وأنها تعتبر كيم يونغ تشول شخصاً «معقداً وغير عصري ويتمتع بموقف صارم، وتفضل التعامل مع مفاوض آخر».
على صعيد الكوريتين، تريد سيول تخصيص 230 مليون يورو لشق طرق جديدة وسكك حديد في كوريا الشمالية، وقد أطلق الجنوب مشاريعه الحدودية على رغم العقوبات الدولية على بيونغ يانغ، كما أعلن مسؤول أمس. ويزداد التباين بين سيول وواشنطن حول مقاربتهما الملف الكوري الشمالي. فالجنوب يسعى إلى تطوير الحوار، أما واشنطن فتطالب بنزع السلاح النووي لبيونغ يانغ قبل رفع العقوبات الاقتصادية. واقترح الرئيس الكوري الجنوبي مون جاي إن، في وقتٍ سابق، تحديث البنية التحتية القديمة للسكك الحديد والطرق في كوريا الشمالية وربطِها بشبكة كوريا الجنوبية. وتريد سيول أن تستثمر العام المقبل حوالي 295.1 مليار وون (230 مليون يورو) في هذا النوع من المشاريع، وغالبيتها على شكل هبات (186.4 مليار وون) والباقي قروض، وفق ما أعلن مسؤول في وزارة التوحيد. وقال: «سنواصل جهودنا، بما في ذلك من خلال التنسيق مع الولايات المتحدة، لتنفيذ المشاريع التي قررتها الكوريتان، من دون صعوبات». يُذكر أن سيول وواشنطن كانتا قد قررتا الأسبوع الماضي إنشاء مجموعة عمل جديدة لتنسيق استراتيجياتهما حيال بيونغ يانغ. 
عدد القراءات : 3276
التصويت
هل تخرج احتجاجات السترات الصفراء في فرنسا عن السيطرة؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3477
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019