دمشق    17 / 08 / 2018
رحلات من المحافظات طيلة أيام معرض دمشق الدولي.. طباعة مليون بطاقة دخول كدفعة أولى بسعر 100 ليرة  هل حان سؤال انهيار السعودية؟.. بقلم: فؤاد إبراهيم  كيم جونغ أون: القوى المعادية تحاول خنق شعبنا عبر الحصار والعقوبات  واشنطن: التعاون مع موسكو متواصل رغم توتر العلاقات  الليرة التركية تعاود الانخفاض مجددا  الذهب يتجه نحو تسجيل أكبر خسارة أسبوعية في أكثر من عام  بوتين يبحث مع ميركل جملة من المشاريع الهامة تهددها بلدان ثالثة  طريق دمشق – عمان غير سالكة مجددًا: مناكفات سياسية ومؤشرات خلافات حدودية  دعوة لمحاصرة قاعدة التنف الأمريكية في سورية  هل يحقق ترامب النبوءة الماركسية؟.. بقلم: ليلى نقولا  الجزائر تطلق حملة لجمع جلود الأضاحي.. لهذا السبب  وزراء 3 دول خليجية يجتمعون لوقف تدهور اقتصاد البحرين  العفو الدولية: هجمات التحالف السعودي في اليمن ترقى إلى جرائم حرب  “الناتو” شمّاعة ترامب لابتزاز حلفائه الأوروبيين.. بقلم: علي اليوسف  تحالف النظام السعودي يواصل عدوانه على اليمن ويقصف صعدة وصنعاء  وحدات الجيش تدمر تحصينات للتنظيمات الإرهابية وتقضي على عدد من أفرادها بريفي إدلب وحماة  روسيا تحتج بشدة على انتهاكات أمريكا للقانون الدولي  ألمانيا تتوصل لاتفاق مع اليونان حول اللاجئين  العراق يدين الضربات التركية على سنجار وينفي وجود تنسيق مع أنقرة  

صور من العالم

2018-06-10 10:55:25  |  الأرشيف

شاهد: معرض للبراز لمن يعتقدون أن الفن المعاصر مقرف!

في مبادرة غريبة، أقام متحف Boijmans van Beuningen بمدينة روتردام في هولندا متحفا لعرض البراز. الجمال يكمن في نظر الناظر لكن القليل من الناس يعتقدون أن مادة البراز جميلة أو تستحق أن تكون موضوعًا لمعرض.

المتحف يتيح للزائرين رؤية تماثيل ضخمة من البراز من خلال أربع منحوتات "Vorm - Fellows - Attitude" معروضة حتى 12 أغسطس/أب المقبل.

إحداها تصور دوامة بلون بني فاتح وتبدو وكأنها رمز البراز في الرموز التعبيرية التي نستخمها في الرسائل القصيرة ?. والثانية هي عبارة عن براز عملاق، أسود غامق يكاد يشق طريقه من غرفة إلى أخرى في حين أن القطعة الثالة هي عبارة عن بناء من ثلاث طبقات مع فجوة واسعة بما يكفي لأن يزحف شخص ما بداخلها.

القطع المعروضة صنعت من طرف فريق الفن النمساوي جيلاتين.

ويقول الفريق على موقعه على الانترنت "إلى من يعتقدون أن الفن المعاصر هو فن مقرف فليأتوا ليشاهدوا معرض البراز."

لفغانغ غانتنر، أحد الفنانين الأربعة الذين يشكلون المجموعة أكد ليورونيوز "إن البراز الذي نقدمه في هذا المعرض هو موضوع نحتي، إنها ليست مزحة".

تحضير هذا العرض "الغريب" استغرق أكثر من نصف عام لإنتاج المنحوتة بعد أن تم تكليف الفريق من قبل المتحف.

عندما رأينا مساحة هذا المعرض لأول مرة، وقعنا في حبها، إنه معرض مفتوح وكبير جدًا، وكنا نتوق إلى عرض شيء كبير"، يوضح غانتنر.

وردا على سؤال حول سبب اختيار المجموعة لهذا الموضوع، قال غانتنر "الشيء الوحيد الذي اتفقنا عليه جميعًا لنحته في شكل كبير هو البراز".

الفنانون الأربعة، لفغانغ غانتنر وعلي جانكا وفلوريان ريثر وتوبياس أوربان قاموا ببناء المنحوتات الأساسية في الاستوديو الخاص بهم في فيينا وقضوا الأسبوعين الأخيرين في تطبيق الطين الملون داخل مساحة المعرض.

في المعرض، وضعت المنحوتات على السجاد الفارسي الأصيل ويقوم الزوار بإرتداء بدلات عارية تضم مختلف الأشكال والأحجام الجنسية للذكور والإناث يقدمها المتحف للتمعن في هذه الأشكال الغريبة.

بالنسبة إلى غانتنر البدلات العارية تقدم ك "هدية للزوار" من أجل تعزيز العرض وتجربتهم الخاصة به.

عدد القراءات : 3612

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider