دمشق    18 / 06 / 2018
«المعارضات» منقسمة.. ومواقف متباينة حول دور الضامن التركي … دي ميستورا يبحث تشكيل «الدستورية» اليوم مع رعاة «أستانا»  تحضيرات لعودة عشرات الأسر من الشمال إلى الغوطة  يلدريم: اتفاق منبج سينفذ خلال 90 يوماً  دوافع التحرك الأميركي «القبيح» في حراك تشكيل الحكومة العراقية  لجنة التحقيق الروسية تفتح قضية جنائية بقصف دونباس من قبل القوات الأوكرانية  الواقع الميداني السوري يدحض كل الأكاذيب والإشاعات  كيف علّق البنتاغون على الاعتداء الأميركي على موقع عسكري في البوكمال؟  انقلاب بدعم أمريكي.."ابن سلمان" هدية ذهبية لم يحلم بها "ترامب" يوما  إيفان دوكي يفوز بالانتخابات الرئاسية في كولومبيا  مقتل نائب رئيس اركان القوات الاماراتية في الحديدة اليمنية  مصادر معارضة: الجيش السوري سيقتحم درعا خلال ساعات !  هل من هجوم عسكري وشيك على قطر؟  داريا وأحلام العودة القريبة  الحرب التجارية تقترب.. ما هي السيناريوهات المحتملة بين الأوروبيين وترامب؟  التاريخ إذ يخبرنا بمصير ترامب.. بقلم: عاصم عبد الخالق  تنفيذ عقوبة السجن على صهر ملك إسبانيا بعد تسليم نفسه  قرقاش: العملية في الحديدة هدفها تغيير آفاق الحل السياسي  المفوض الأممي لحقوق الإنسان يعرب عن قلقه إزاء الهجمات على ميناء الحديدة  ليبيا.. احتراق مئات الآلاف من براميل النفط في ميناء راس لانوف!  

صور من العالم

2018-06-10 10:55:25  |  الأرشيف

شاهد: معرض للبراز لمن يعتقدون أن الفن المعاصر مقرف!

في مبادرة غريبة، أقام متحف Boijmans van Beuningen بمدينة روتردام في هولندا متحفا لعرض البراز. الجمال يكمن في نظر الناظر لكن القليل من الناس يعتقدون أن مادة البراز جميلة أو تستحق أن تكون موضوعًا لمعرض.

المتحف يتيح للزائرين رؤية تماثيل ضخمة من البراز من خلال أربع منحوتات "Vorm - Fellows - Attitude" معروضة حتى 12 أغسطس/أب المقبل.

إحداها تصور دوامة بلون بني فاتح وتبدو وكأنها رمز البراز في الرموز التعبيرية التي نستخمها في الرسائل القصيرة ?. والثانية هي عبارة عن براز عملاق، أسود غامق يكاد يشق طريقه من غرفة إلى أخرى في حين أن القطعة الثالة هي عبارة عن بناء من ثلاث طبقات مع فجوة واسعة بما يكفي لأن يزحف شخص ما بداخلها.

القطع المعروضة صنعت من طرف فريق الفن النمساوي جيلاتين.

ويقول الفريق على موقعه على الانترنت "إلى من يعتقدون أن الفن المعاصر هو فن مقرف فليأتوا ليشاهدوا معرض البراز."

لفغانغ غانتنر، أحد الفنانين الأربعة الذين يشكلون المجموعة أكد ليورونيوز "إن البراز الذي نقدمه في هذا المعرض هو موضوع نحتي، إنها ليست مزحة".

تحضير هذا العرض "الغريب" استغرق أكثر من نصف عام لإنتاج المنحوتة بعد أن تم تكليف الفريق من قبل المتحف.

عندما رأينا مساحة هذا المعرض لأول مرة، وقعنا في حبها، إنه معرض مفتوح وكبير جدًا، وكنا نتوق إلى عرض شيء كبير"، يوضح غانتنر.

وردا على سؤال حول سبب اختيار المجموعة لهذا الموضوع، قال غانتنر "الشيء الوحيد الذي اتفقنا عليه جميعًا لنحته في شكل كبير هو البراز".

الفنانون الأربعة، لفغانغ غانتنر وعلي جانكا وفلوريان ريثر وتوبياس أوربان قاموا ببناء المنحوتات الأساسية في الاستوديو الخاص بهم في فيينا وقضوا الأسبوعين الأخيرين في تطبيق الطين الملون داخل مساحة المعرض.

في المعرض، وضعت المنحوتات على السجاد الفارسي الأصيل ويقوم الزوار بإرتداء بدلات عارية تضم مختلف الأشكال والأحجام الجنسية للذكور والإناث يقدمها المتحف للتمعن في هذه الأشكال الغريبة.

بالنسبة إلى غانتنر البدلات العارية تقدم ك "هدية للزوار" من أجل تعزيز العرض وتجربتهم الخاصة به.

عدد القراءات : 3391

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider