الأخبار |
اجتماع موسع لرؤساء المجالس المحلية.. مخلوف: التشارك مع المجتمع المحلي لإعادة بناء ما خربه الإرهاب  السيسي: عدم تسوية القضية الفلسطينية سبب اضطراب الشرق الأوسط  نائب الرئيس الأميركي يدعو الاتحاد الأوروبي للاعتراف بغوايدو رئيسا شرعيا لفنزويلا  قرار برشلونة يفتح باب الأمل أمام راكيتيتش  يوفنتوس يحسم الجدل حول مستقبل ديبالا  آرسنال يفاضل بين عقلي روما وأياكس  علاقة الحب بـ"الدب".. بقلم: أ.روريتا الصايغ  خصائص فريدة للشاي  مباحثات التجارة بين الصين وأمريكا تحقق تقدما مهما  النفط يصعد أكثر من 2 بالمئة ويصل لأعلى مستوياته في 2019  "اختراق كبير" وغير مسبوق في علاج السرطان  اتهامات باستغلال الأطفال جنسيا تطال تطبيقات شهيرة  "غوغل" تطلق هواتف يجمعها المستخدم على هواه!  ألتراس نادي حطين الأول عالميا بـ"تيفو" أسطوري  مقتل طفل يمني وإصابة 3 أشخاص بغارة للعدوان السعودي على حجة  نصر الله: المقاومة ازدادت قوة في مواجهة "اسرائيل" وعدونا يعرف ذلك  الحمــل ثقيــل     

صور من العالم

2018-11-17 19:33:07  |  الأرشيف

فيديو: ثعبان ضخم يعض رجلا أثناء جلوسه على المرحاض

يعتبر تدفق الثعابين من داخل المراحيض في بانكوك بتايلاند، أمرا ليس الجديد، وهو ما حدث مع رجل قاده سوء الحظ لأن يتعرض لإصابة بالغة تحت الحزام بواسطة ثعبان ضخم.
 
وروى ترداك كاوبانغبان (45 عاما) في تقرير لقناة "أمارين"، أنه أثناء جلوسه على المرحاض المتواجد في مكتبه، فوجئ بخروج ثعبان طوله مترين، انقض سريعا على عضوه التناسلي، وعضه، وفقا لصحيفة "ذا ستار" البريطانية.
 
ولكن تصرف كاوبانغبان سريعا، حيال الموقف المؤلم، فنهض من مكانه وضغط على رأس الثعبان لكي يطلق سراحه. وصاح كاوبانغبان طلبا للمساعدة، بعدما تدفقت الدماء في الحمام بسبب إصابته البالغة.
 
ونقل جيران كاوبانغبان إلى المستشفى، وهناك اكتشف الأطباء إصابته بـ 4 جروح، هما إثنان في المنطقة التناسلية، واثنان على الخصيتين، وهو ما استلزم خياطة الجرح الغائر بـ 15 غرزة. ولحسن حظ ترداك كاوبانغبان، فقد كان الثعبان غير سام.
 
وتم الإمساك بالثعبان الضخم، من فتحة المرحاض، التي عاد ليختبئ فيها من جديد، بعد هجومه على المواطن التايلاندي.

عدد القراءات : 501

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
التصويت
إلى أين تتجه الأمور في فرنسا بعد احتجاجات السترات الصفراء؟
 
تصفح مجلة الأزمنة كاملة
عدد القراءات: 3471
العدد: 486
2018-08-06
 
Powered by SyrianMonster Web Service Provider - all rights reserved 2019