دمشق    23 / 01 / 2017
مفارقات وطرائف المعارضة السورية قبل أستانة !  امرأة تعثر على "رسالة في زجاجة" غير اعتيادية  لافروف يكشف عن الوجهة الأولى لبوتين عام 2017  تفاصيل الجلسة العامة لاجتماع أستانا ومواقف طرفي النزاع السوري  قوات هادي تعلن سيطرتها على مدينة المخا بالكامل  برعاية السيدة أسماء الأسد.. تتويج الفائزين بالمراكز الأولى في المنافسات النهائية للأولمبياد العلمي السوري  رئيس الوزراء يكلف شادي جوهرة بادارة المؤسسة العامة للتجارة  الوزير ميالة: “أم اي سي” الإيرانية تؤسس المشغل الثالث برأسمال 300مليون دولار  غرفة في فندق بالمرجة .. وكر تزوير وثائق حكومية و أختام رسمية  محافظة دمشق: البنى التحتية لمشروع 66 ستكون جاهزة الشهر الثامن  صحيفة: واشنطن تنشئ قاعدة عسكرية غرب الحسكة  "الفيفا" يوافق على إجراء قرعة نهائيات مونديال 2018 في الكرملين  الجعفري: هناك مفاجأة واحدة فقط من المعارضة السورية ..!!!  في سباق مع الزمن: مبادرات اسرائيلية على طاولة "ترامب"؟!!  اغتيال عضو لجنة المصالحة "رفعت الريس" في برزة.. وأصابع الاتهام تتجه لـ"النصرة"  الأردن في خطر.. وتحذير شيخ الحضرة الهاشمية لملوك وأمراء الخليج غير مسبوق ويجب أن يؤخذ بجدية.. الازمة المالية خانقة.. والشعب على وشك الانفجار  أولويات قطبي المفاوضات في الجولة الأولى من لقاء أستانا  85 قتيلًا في فيضانات تايلاند.. واستمرار الأمطار الغزيرة  دي ميستورا: سنعمل حتى ساعات الصباح الأولى  دعوى قضائية ضد ترامب لانتهاكه الدستور الأمريكي  

صور من العالم

2011-06-04 11:33:40  |  الأرشيف

فندق داخل أنبوب صرف صحي….شاهد الصور

قد لا يكون حلم العثور على مكان هادئ لنيل قسط من النوم هو أول ما يخطر ببال زائري منتزه برن بارك في ألمانيا عندما يرون خمس أنابيب صرف من الخرسانة تزن الواحدة منها 5ر11 طن ويبلغ طولها ثلاثة أمتار وقطرها 4ر2 متر.
لكن الفنان النمساوي أندرياس شتراوس حول تلك الأنابيب الكبيرة إلى أماكن لقضاء الليل. فبالداخل، هناك فرش وأيضا وجبات خفيفة لوقت ما قبل النوم، ما يجعل هذا المكان الواقع في حديقة بوتروب (نحو 20 كم شمال إسن غرب وسط ألمانيا) فندق أنابيب الصرف الأول في البلاد.
ورمز الأمان الذي يستخدم لفتح باب الأنبوب الثاني هو 7772، فبمجرد كتابة الرقم سيفتح الباب الخشبي المصنوع على شكل قشرة بيضة بصوت عال. ولقد قام شتراوس بابتكار تلك “الغرف” حاملا في رأسه فكرة أن الخرسانة ستوفر السكون.
وقال شتراوس: “أي شخص يسعى إلى السلام والسكينة يمكن أن يدلف إلى الأنبوب… يمكنك أن تغلق الباب على نفسك بعيدا ومن دون أن يعلم أحد بهويتك”.
ويتميز الجو في الداخل بالدفء. وعلى الفراش هناك ملاءتان مخيطتان على شكل حقيبة نوم إضافة إلى بطانيتين من الصوف وعلبتين صغيرتين من الحلوى.
ولابد من الحجز عن طريق الإنترنت حيث يتم إرسال رمز الأمان إلى الهاتف الخلوي في رسالة نصية. وليس هناك مكتب للتعامل مع الجمهور حيث يدفع الأشخاص الذين يمكثون في الداخل ما يرون أنه يستحق. ويقول شتراوس إنها لعبة، متسائلا ما هي الكلفة التي يتحملها الناس لقضاء ليلة هنا؟ وما مدى الاحترام الذي يكنونه لهذا العمل الفني؟
ويقول ستراوس إن 20 يورو (28 دولارا) “عادلة… لكن مرحبا بالمزيد” فبعد كل شيء يجب تغطية نفقات خدمات التنظيف والإصلاحات.
ويمكن للزائر أن يبقى لمدة لا تتجاوز الثلاثة أيام كحد أقصى، فلقد وضع الفنان هذا المبدأ الإرشادي نظرا لحكمة هي أن الضيوف مثل الأسماك ينتنون بعد ثلاثة أيام







عدد القراءات : 4613

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider