دمشق    26 / 07 / 2017
معركة تطهير عرسال.. حقائق ونتائج  تشكيلة جديدة لمجلس إدارة السورية للتأمين  المقاومة في «عرش الربّ»... أرض المُشمُش والكَرَز  الرباعي يعود إلى التصعيد: على قطر أن تخفض صوتها  نتنياهو من الجولان: «داعش» يتراجع وإيران تملأ الفراغ  الأردن..تشييع مهيب للجواودة ... وتبريرات رسمية «باردة»  غضب ترامب يُصبّ على «وزير عدله» ... وتحقيقات «التواطؤ» مع موسكو مستمرة  مركز حميميم: دخول قافلة محملة بـ 10 أطنان من المساعدات إلى الغوطة الشرقية في ريف دمشق  «التغيير السلمي» يدعو إلى الحوار الداخلي.. و«الإرادة الشعبية»: أُغلق لوحده  الغلي بالماء طريقة جديدة لإجرام داعش  «الوطني الكردي»: هدفنا دولة اتحادية.. و«ب ي د» يريد السيطرة بالقوة  ضبط مكيفات وغسالات مهربة مصدرها تركيا.. وتهريب الموز «شغّال»  مرحلة جديدة تلوح في الشرق الأوسط ..عنوانها بداية نهاية الحرب في سورية  هل سيتم إعــــادة فتــــح أوتســـــتراد حرســـــتا ؟  توقعات بانخفاض كبير في أسعار السكر قريبا .. لهذه الاسباب  جون ماكين... نزعة الحروب الشريرة تملأ تاريخه.. بقلم :جيم كاري  واشنطن تكف يد الدوحة وتقصي الرياض!.. بقلم: إيفين دوبا  مقتل 4 مسلحين في اشتباكات مع القوات الأمنية في القاهرة  النواب الأمريكي يوافق بأغلبية ساحقة على فرض عقوبات على روسيا وإيران  الاتحاد الأوروبي يضع شروطا أمام تركيا  

صور من العالم

2011-06-04 11:33:40  |  الأرشيف

فندق داخل أنبوب صرف صحي….شاهد الصور

قد لا يكون حلم العثور على مكان هادئ لنيل قسط من النوم هو أول ما يخطر ببال زائري منتزه برن بارك في ألمانيا عندما يرون خمس أنابيب صرف من الخرسانة تزن الواحدة منها 5ر11 طن ويبلغ طولها ثلاثة أمتار وقطرها 4ر2 متر.
لكن الفنان النمساوي أندرياس شتراوس حول تلك الأنابيب الكبيرة إلى أماكن لقضاء الليل. فبالداخل، هناك فرش وأيضا وجبات خفيفة لوقت ما قبل النوم، ما يجعل هذا المكان الواقع في حديقة بوتروب (نحو 20 كم شمال إسن غرب وسط ألمانيا) فندق أنابيب الصرف الأول في البلاد.
ورمز الأمان الذي يستخدم لفتح باب الأنبوب الثاني هو 7772، فبمجرد كتابة الرقم سيفتح الباب الخشبي المصنوع على شكل قشرة بيضة بصوت عال. ولقد قام شتراوس بابتكار تلك “الغرف” حاملا في رأسه فكرة أن الخرسانة ستوفر السكون.
وقال شتراوس: “أي شخص يسعى إلى السلام والسكينة يمكن أن يدلف إلى الأنبوب… يمكنك أن تغلق الباب على نفسك بعيدا ومن دون أن يعلم أحد بهويتك”.
ويتميز الجو في الداخل بالدفء. وعلى الفراش هناك ملاءتان مخيطتان على شكل حقيبة نوم إضافة إلى بطانيتين من الصوف وعلبتين صغيرتين من الحلوى.
ولابد من الحجز عن طريق الإنترنت حيث يتم إرسال رمز الأمان إلى الهاتف الخلوي في رسالة نصية. وليس هناك مكتب للتعامل مع الجمهور حيث يدفع الأشخاص الذين يمكثون في الداخل ما يرون أنه يستحق. ويقول شتراوس إنها لعبة، متسائلا ما هي الكلفة التي يتحملها الناس لقضاء ليلة هنا؟ وما مدى الاحترام الذي يكنونه لهذا العمل الفني؟
ويقول ستراوس إن 20 يورو (28 دولارا) “عادلة… لكن مرحبا بالمزيد” فبعد كل شيء يجب تغطية نفقات خدمات التنظيف والإصلاحات.
ويمكن للزائر أن يبقى لمدة لا تتجاوز الثلاثة أيام كحد أقصى، فلقد وضع الفنان هذا المبدأ الإرشادي نظرا لحكمة هي أن الضيوف مثل الأسماك ينتنون بعد ثلاثة أيام







عدد القراءات : 4972

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider