دمشق    26 / 09 / 2017
مجلس الأمن يبحث الوضع في ميانمار الخميس المقبل  إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا  المعلم: المعارك الرئيسية في سورية شارفت على الانتهاء ونكتب الفصل الأخير من الأزمة  ارتفاع التوتر في إدلب... و«تخفيف تصعيد» حول عفرين  إسرائيل جديدة!.. بقلم: إبراهيم الأمين  تل أبيب تراهن على «بن غوريون البرزاني»  ترامب يدفع إلى «صفقة نهائية»: تغيير اسم السلطة الفلسطينية... إلى «دولة»  الأكراد في العراق وسورية… فوضى جديدة ترسم حدود الشرق الأوسط  كاليغولا… !!.. بقلم: نبيه البرجي  لقاؤه مع أردوغان سيطلق إشارة البدء لعملية إدلب.. والدول الضامنة تحضر لمنطقة عفرين … بوتين يحضر الأجواء لنقلة جديدة في عملية أستانا  سول: اندلاع حرب جديدة مع كوريا الشمالية عواقبها مدمرة  موسكو تستعد لإستقبال مليون مشجع خلال كأس العالم 2018  السفير الإيراني: الشعب السوري يجني ثمار صموده  هنية أكد أن الحركة تعمل لإعادة ترتيب وتصويب تحالفاتها … جبريل: على حماس الاعتراف بخطأ سياساتها تجاه سورية  كل شيء انتهى أو ارتسمت نهاياته في سورية  لماذا التريث في ملف تطوير التعليم المفتوح؟ .. اجتماعات كثيرة وتصريحات أكثر.. وغياب في القرارات!  إقالة مديري محروقات حلب وحماة سببها ضعف الأداء وليس الفساد  فرص السيناتور ماكين في التغلب على سرطان الدماغ ضئيلة للغاية  بعد التهديد.. كوريا الشمالية تتأهب لإسقاط الطائرات الأمريكية!  الأكراد ينتحرون وينحرون العراق؟  

صور من العالم

2012-10-05 06:55:51  |  الأرشيف

دراسة: ارتفاع الدخل يزيد من النشوة الجنسية

ربما يعجز المال عن شراء الحب، ولكنه قد يسمح لصاحبه بالحصول على حياةٍ جنسية جيدة، إذ أن شركة متخصصة بإجراء مسوحٍ للطبقة الغنية حول العالم أثبتت خلال مسحٍ أجرته عام 2007 بأن 70 في المائة من أفراد الطبقة الثرية ممن يمتلكون أكثر من 90 مليون دولار يؤكدون أنهم يستمتعون بحياة جنسية رائعة.
وأشار روبرت فرانك خلال مقالٍ كتبه بعنوان “الشهوة الجنسية لدى الأغنياء” أن 63 في المائة من الرجال الأثرياء أقروا بحصولهم على حياةٍ جنسية جيدة، محددين مفهوم “الجيدة” بأنها تتمثل بزيادة عدد المرات التي يمارسون خلالها الجنس، أما 88 في المائة من النساء الثريات فقد أكدن بأن “نوعية الحياة الجنسية أصبحت أفضل“.
ومن المعروف أن زيادة المال قد تخلص المرء من التوتر المصاحب للأمور المتعلقة بالمشاكل المالية، مما يساعد فئة الأثرياء، التي تبلغ نسبتهم حوالي 1 في المائة، على الاسترخاء والاستمتاع بالحياة، وفقاً للمسح الذي أعدته شركة “برينس وشركائه.”
ولكن في الوقت ذاته، يمكن للنسبة المتبقية، الممثلة بـ 99 في المائة من أفراد المجتمع، أن تستمتع بالجنس دون الحاجة إلى المال، فقد دلت إحدى الدراسات التي قامت بها كل من جامعتي دارتموث ووارويك في بريطانيا على ازدياد نسبة السعادة المتحققة لدى الأشخاص جراء ممارستهم للجنس.
وقال المعالج النفسي الاجتماعي جاستن ليميلر إن: “سعادة الإنسان تطلب أكثر من مجرد عدة دقائق من التواصل الجسدي،” إذ أن السعادة التي تأتي من ممارسة الجنس تحصل بسبب إفراز الجسم لعددٍ من الهرمونات المساعدة على الشعور بالسعادة كهرمون الدوبامين والفاسوبراسين والأوكسيتوسين، وهذه هي الهرمونات التي تساعد الشخص على التعاون والإبداعية وقابلية حل المشاكل والشعور بالثقة.
عدد القراءات : 14354


هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider