دمشق    21 / 08 / 2017
وزارة التربية تصدر غدا نتائج امتحانات الدورة الثانية لشهادة الدراسة الثانوية بفروعها المختلفة  تيلرسون: من وزير للخارجية... إلى مُترجمٍ لتغريدات ترامب  ترامب يخسر جنوده.. بقلم: نادين شلق  بوابة بادية دير الزور الجنوبية ... بيد الجيش السوري  القطريون ينسحبون من غزة... وخلاف «حماس» والسلفيين يشتد  خريطة طريق باتجاه التعافي والإعمار والبناء ...اليوم.. ملتقى الحوار الاقتصادي السوري الأول بدمشق  أنقرة تسعى لربط عفرين وإدلب عبر سلة واحدة  أحبط هجوماً للميليشيات بريف السويداء.. ورد على خروقاتها لاتفاق تخفيف التصعيد في ريف حمص الشمالي … الجيش يستعيد «حميمة» بالكامل.. ويسيطر على 3 قرى في ريف حماة  العروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي  40 بالمئة من كهرباء دمشق لمناطق المخالفات و75 بالمئة منها استجرار غير مشروع و70 بالمئة من الذمم المالية غير مدفوعة  خميس لرجال أعمال عرب: مشاركتكم في المعرض تؤسس لعلاقات اقتصادية أوسع  وكالة أمريكية تكشف دور السعودية المزعوم في وصول عبد الله آل ثاني إلى حكم قطر  ترامب يعلن إرسال أربعة الآف جندي أمريكي إضافى إلى أفغانستان  انتشال نحو 500 جثة بانهيار طيني في سيراليون  بريطانيا تدعو الاتحاد الأوروبي للمضي بشكل سلس في آلية الانسحاب  الأزهر يصف دعوة المساواة في الميراث بأنها "فكرة جامحة"  مفاجأة "الجزيرة" بالتعاطي مع خطاب الأسد؟  فضيحة أمنية.. هكذا نقل داعش معدات عسكرية من بريطانيا لضرب دول غربية  رغم رفض بعض التيارات السياسية .. عودة العلاقات السورية اللبنانية الرسمية  

صور من العالم

2014-11-25 12:30:36  |  الأرشيف

استفتاء الإباجية : 75% من سكان العالم يشاهدون افلام العناتيل .. السادية تتقدم والحب يتراجع

أعلنت في شهر أيلول الأخير مجلة "Dazed‏" أنها تخطط لأن تقوم بعمل استفتاء الجنس أون لاين (online) الأكبر في تاريخ العالم. استهتر العديد من الناس من هذا الإعلان، ولكن بعد مرور شهرين ونصف، تم تحقيق الهدف المطلوب. وافق أكثر من 10,000‏ رجل وامرأة من 114 دولة مختلفة حول العالم أن يجيبوا على مجموعة أسئلة حادة، الشيء الذي يولد نظرة حقيقية ومحتلنة حول الحياة الجنسية اليوم.


كان القسم الأكبر من الاستفتاء حول الإباحية واستخداماتها. يناسب المعطى الأول والمثير أن يفتتح المقالة: 75% من العالم وافقوا على الاعتراف (بشكل سري): نعم نحن نشاهد الأفلام الإباحية. 25% ما زالوا يرفضون الاعتراف- أو، حقا لا يشاهدون- ومن ضمنهم كانت الأغلبية من النساء: 90% من الذين لا يشاهدون الأفلام الإباحية هم من النساء.

59% من العالم من الذين يشاهدون اعترفوا بأنهم يشاهدون الأفلام الإباحية على الأقل مرة في الأسبوع، معطى مفاجئ جدا يساعدنا على فهم مدى السهولة غير المحتملة التي فيها نستطيع أن نرى الأفلام الإباحية في أيامنا. 16% من المجموعة تشاهد الأفلام الإباحية 11 مرة أو أكثر في الجمعة، من ضمنهم 90% رجال. بشكل عام، فقط 4% من النساء قالوا إنهن يشاهدن الأفلام الإباحية أكثر من 6 مرات في الأسبوع، لكن الفرق بين الجنسين لا يشكل مفاجأة لأحد.


المضمون مفاجئ: الجنس بين امرأتين وصل للمكان الأول في قائمة كلمات البحث المشهورة. عدد النساء المحبات للجنس الآخر اللواتي يشاهدن هذا المضمون هو أكثر من عدد الرجال المحبين للجنس الآخر الذين يشاهدونه.

ماذا عن شابان يمارسان الجنس فيما بينهما؟ ليس هنالك طلب كبير لهذا، فهذه الفئة موجودة في المكان الأخير. كلمات البحث المشهورة، حسب الجنس، هي "الجنس الشرجي"، و "الجنس في الأماكن العامة". فئة الجنس عن طريق الاستمتاع بالسيطرة (BDSM)، والتي تعني الربط وتعذيبات، مشهورة جدا عند الرجال الذين يشاهدون الأفلام الإباحية 11 مرة أو أكثر في الأسبوع، حيث أن 90% منهم قالوا إنها الخانة المفضلة لديهم.


34% من المشتركين في الاستفتاء قالوا إنهم قاموا بتصوير أنفسهم وهم يمارسون الجنس، و66% من بينهم أشاروا إلى أنها تجربة إيجابية وأنهم بالتأكيد كانوا سيعيدون ذلك. 9% من الذين قاموا بتصوير أنفسهم قالوا إنها تجربة سلبية وصرّحوا بأنهم لن يفعلونها مرّة أخرى.

معلومات ليست بالمفاجئة، ولكن مقلقة قليلا :50% من المجيبين صوروا أنفسهم عاريين وقاموا بإرسال الصور للحبيب أيًّا كان. بالرغم من ذلك، كما يبدو فقد قاموا بذلك من أجل متعتهم الشخصية ومتعة المقربين منهم، حيث فقط 4 % من الرجال و 2% من النساء كانوا مستعدين أن يتصوروا عاريين مقابل المال.

لم يختص الاستفتاء في الأفلام الإباحية فقط ، بل أيضا في الصحة والعلاقات، حيث هناك معطيات مقلقة. الرقم الذي يضع العديد من علامات السؤال هو 39%، فهو رقم الرجال المحبين للجنس الآخر الذين قالوا إنهم يستعملون وسائل وقاية. بالرغم من ذلك، لا يمكن أن نعرف من الاستفتاء إذا كان الحديث يدور عن عازبين أم عن متزوجين، والذي كما يبدو سيقلل من النسبة بشكل كبير، لأنه من الطبيعي أن يستعمل المتزوجون أقل وسائل وقاية. 45% من النساء، لن يُذكر أيضا هنا إذا كن من المتزوجات أم العازبات، يستعملن وسائل الوقاية، و 60% من الرجال المثليين الذين يتصدرون القائمة.

80% من المراهقين أصحاب الجيل 16-20 قالوا إنهم يستعملون بشكل دائم وسائل وقاية، الشيء الذي يدل على تربية جنسية واضحة وبارزة.

بالرغم من أن الأبحاث تُثبت أن التكنولوجيا تدمر لنا الحياة الجنسية والرومانسية، لكن لا يتفق الجميع مع هذا.عمليا،43% من المجيبين الموجودين في الشرق الأوسط يعتقدون أن التكنولوجيا حسنت العلاقات بين الزوجين، ومثلهم أيضا يعتقدون 42% من آسيا. مع ذلك، في أوروبا المعطيات أقل بكثير 33% وهذا لا شيء مقارنة بالولايات المتحدة، والتي أقل بربع منهم (23%) يعتقدون بأن التكنولوجيا تساهم في العلاقة الزوجية في شكل من الأشكال.

المخدرات والجنس

كما يبدو، فإن الناس يحبون أن يدمجوا بين الجنس والمخدرات: 40% من السكان في العالم قالوا إن الجنس يكون أفضل إذا تم بعد تناول المخدرات.


عدد مفاجئ قليلا ولكن يثير الفضول بالفعل: 20% من المجيبين يعتقدون أن تعدد الأشخاص أثناء الجنس هي العلاقة المثالية، بالرغم من أنه ليس من الواضح كم منهم ينفذون ذلك بالفعل. بالرغم من ذلك، ونسبة للحقيقة بأنه قبل عشر سنوات كان يدور الحديث عن مجموعة صغيرة جدا والتي يعدون غريبي الأطوار، لا يوجد شك بأن واحد من بين كل خمسة يثبت اقتراب ظاهرة تعدد الأشخاص من التيار. كما وقد تم تعريف العزوبية كحالة، وأكثر من ثلثي المجيبين في الشرق الأوسط قالوا إنهم وحيدون وأن ذلك يبعث السرور في قلوبهم. بالرغم من ذلك، فقط 12% في أوروبا أشاروا بأن البقاء وحيدا هي الحالة المفضلة لديهم.


ماذا عن الحب؟ هنا معطى سيفرح قلوبكم: بالرغم من تحول عالمنا إلى عالم متشائم أكثر، فإنه 80% من العالم ما زالوا يؤمنون أن الحب هو الشيء الأكثر أهمية
عدد القراءات : 15568

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider