دمشق    21 / 01 / 2017
177 ألف مولود سوري ولِدوا في تركيا  دير الزور: الجيش يبادر إلى فكّ الحصار عن المطار  الليتر بـ300 ليرة.. والمازوت رسمي !!  رئيس الوزراء يكلف المهندس عمار محمد بوظيفة مدير عام المؤسسة السورية للتجارة  ترامب..«الفاشية الجديدة» في البيت الأبيض  «النصرة» و«أحرار الشام»: كرة النار المتدحرجة  موسكو وأنقرة تمهّدان لأجندة «أستانة» وأهدافه  كيف كانت ردود الفعل عالمياً على تنصيب ترامب؟  دكتور اقتصاد: هذا ما تحتاجه الأسرة السورية شهرياً لتكون عند خط الفقر العالمي  اليوم... دونكيشوت أم دراكولا؟!.. بقلم: نبيه البرجي  سورية والمنطقة في عهد ترامب ..  هل تبارك دمشق التحالف الروسي - التركي المستجدّ؟  أردوغان، وأثمان السلطنة والتسلُّط.. بقلم: أمين أبو راشد  تعرف على “ أستانا “ .. مالئة الميديا وشاغلة السياسيين  “داعش” والآثار .. بانوراما ما بين التدمير الممنهج والسرقة  مجلس الأمن يدعم الجهود الروسية التركية لحل الأزمة السورية وإجراء مفاوضات أستانا  أولويات إدارة ترامب الخارجية.. فرض السلام بالقوة وإبادة "داعش"  الهدايا التي حصل عليها ترامب بمناسبة تنصيبه رئيسا  رئيس غامبيا يوافق على التنحي ومغادرة البلاد  احتجاجات وأعمال شغب في واشنطن عقب تنصيب ترامب رئيسا للبلاد  

مدونة م.محمد طعمة

2017-01-01 04:35:39  |  الأرشيف

هذا هو التحدي الأكبر أمام "فيسبوك" في 2017

نما "فيسبوك" خلال سنة 2016 بمعدل كبير. وواصل النمو بشكل قوي جعله يحقق أرباحاً قدرت بـ 25 مليار دولار إضافة إلى توسعه كأكبر شبكة اجتماعية في العالم وصل تعدادها إلى مليار و700 ألف مستخدم. إلا أن موقع "فروتشن" يقترح أن "فيسبوك" قد يكون ضحية نجاحه هذا، وأن الأخير يطرح أمامه تحدياً أكبر في السنة الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن التحدي يظهر عندما يحاول الموقع النمو أكثر للعام المقبل. ومحاولة الحصول على المزيد من الأرباح. فالموقع يعتمد أساساً على مداخيل الإعلانات. لكن المؤسسين أنفسهم اعترفوا بأن الموقع قد بلغ الحد الأقصى من المساحات الإعلانية التي يمكن إضافتها.

ويرى كثيرون أن "فيسبوك" قد يكون المنصة الإعلانية التالية. لكن ذلك غير مضمون النتائج. فقد اتخذ الفيديو خطوة لا رجعة فيها لتحويل الفيديو إلى المحتوى الأساسي في المنصة. ودفع الكثير من الأموال وغير خوارزميته للوصول إلى هذه النتيجة لكنه قد يكون ضحية هذا التوجه.

فالإعلانات على الفيديو سوف تكون في البداية أو النهاية أو الوسط. لكن نادراً ما يشاهد شخص مقاطع الفيديو التي تكون في البداية والنهاية. ولا يمكن تبرير وضع إعلان في وسط الفيديو الذي يتميز بقصره أصلاً. وعند البث المباشر سوف يغادر المستخدمون الفيديو بمجرد بدء الإعلانات عليه.

وقد يزيد الوضع سوءاً بزيادة تدفق المقاطع وزيادة مستوياتها في المنصة. إذ تقول القاعدة إن أسعار الأشياء تتراجع كلما كثرت. وهذا ما قد يحصل مع إعلانات الفيديو. ما يطرح تحدياً كبيراً أمام الموقع الأزرق سيكون عليه مواجهته في السنة المقبلة.

عدد القراءات : 3466

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider