دمشق    20 / 04 / 2018
إنهاء «جيب داعش» الدمشقي... يبدأ بالنار  واشنطن تكثّف الضغوط ضد «النووي»... والمعارضة الأوروبية تتوسع  جولة «آستانا» منتصف أيار  الجاهلية في عصر المعلوماتية.. بقلم: د.صبحي غندور  هذا هو موقف السعودية من اغراءات امريكا لارسال قوات إلى سورية!  دعوات للمشاركة في جمعة الشهداء والاسرى  كواليسُ عمليّاتِ تسويةِ الأوضاعِ في سورية.. ما هي الشّروط؟  عملة "كارل ماركس" بقيمة صفر، لكن تباع بـ 3 يورو!  يدمرون سورية ويتباكون على شعبها.. بقلم: د. إبراهيم ابراش  جنرال إسرائيلي: محميون لكننا غير آمنين وهذا سبب قلق وجودنا  رومانيا قد تعلن قريبا نقل سفارتها في تل أبيب إلى القدس  الشرطة البريطانية تبدأ واحدة من أكبر العمليات الأمنية في تاريخها  احتجاجات في الأرجنتين بسبب رفع الأسعار  ما هي أسباب المراهنة الأميركية على انفصال "إقليم درعا"؟  مسلحو جنوب دمشق في حالة انهيار.. ومصادر مطلعة ترجح استسلامهم  نتنياهو: إيران هي عدو إسرائيل والعالم العربي والحضارة  الرئيس الصيني: إجراء تحقيق غير منحاز في الهجوم الكيميائي المزعوم.. احترام سيادة ووحدة أراضي سورية  مصدر عسكري: إحباط هجوم واسع للتحالف في الساحل الغربي باليمن  روسيا وأمريكا تجريان في جنيف جولة مباحثات جديدة حول تنفيذ اتفاقية "ستارت"  «الخُوَذ البيضاء»... أصلها وفصلها ..مجموعة إرهابية خطيرة.. وهذه وظائفها  

مدونة م.محمد طعمة

2017-01-01 04:35:39  |  الأرشيف

هذا هو التحدي الأكبر أمام "فيسبوك" في 2017

نما "فيسبوك" خلال سنة 2016 بمعدل كبير. وواصل النمو بشكل قوي جعله يحقق أرباحاً قدرت بـ 25 مليار دولار إضافة إلى توسعه كأكبر شبكة اجتماعية في العالم وصل تعدادها إلى مليار و700 ألف مستخدم. إلا أن موقع "فروتشن" يقترح أن "فيسبوك" قد يكون ضحية نجاحه هذا، وأن الأخير يطرح أمامه تحدياً أكبر في السنة الجديدة.

وأوضحت الصحيفة أن التحدي يظهر عندما يحاول الموقع النمو أكثر للعام المقبل. ومحاولة الحصول على المزيد من الأرباح. فالموقع يعتمد أساساً على مداخيل الإعلانات. لكن المؤسسين أنفسهم اعترفوا بأن الموقع قد بلغ الحد الأقصى من المساحات الإعلانية التي يمكن إضافتها.

ويرى كثيرون أن "فيسبوك" قد يكون المنصة الإعلانية التالية. لكن ذلك غير مضمون النتائج. فقد اتخذ الفيديو خطوة لا رجعة فيها لتحويل الفيديو إلى المحتوى الأساسي في المنصة. ودفع الكثير من الأموال وغير خوارزميته للوصول إلى هذه النتيجة لكنه قد يكون ضحية هذا التوجه.

فالإعلانات على الفيديو سوف تكون في البداية أو النهاية أو الوسط. لكن نادراً ما يشاهد شخص مقاطع الفيديو التي تكون في البداية والنهاية. ولا يمكن تبرير وضع إعلان في وسط الفيديو الذي يتميز بقصره أصلاً. وعند البث المباشر سوف يغادر المستخدمون الفيديو بمجرد بدء الإعلانات عليه.

وقد يزيد الوضع سوءاً بزيادة تدفق المقاطع وزيادة مستوياتها في المنصة. إذ تقول القاعدة إن أسعار الأشياء تتراجع كلما كثرت. وهذا ما قد يحصل مع إعلانات الفيديو. ما يطرح تحدياً كبيراً أمام الموقع الأزرق سيكون عليه مواجهته في السنة المقبلة.

عدد القراءات : 4283

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider