دمشق    26 / 09 / 2017
رئيس بلدية قدسيا يمتنع عن تسليم رئيس البلدية الجديد  The crack of dawn! Dozens of skinny dippers welcome sunrise with a naked swim in the North Sea to raise money for charity  وفاة المصرية الأسمن في العالم  مرسوم أمريكي جديد حول الهجرة  الدفاع الروسية: رصد 15 انتهاكا للهدنة في سورية  المعلم: نرفض استفتاء كردستان  إقامة مركز طبي روسي متنقل في حلب  إضراب عام في لبنان للمطالبة بصرف الرواتب مع الزيادات  ارتقاء شهيدين وإصابة 5 أشخاص جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على مدينة القرداحة  البرلمان العراقي يصوت على إبعاد الموظفين الأكراد الذين شاركوا في الاستفتاء  الحكومة السورية تسيطر على أغلبية حقول النفط في سورية  وسط معارضة دولية وعراقية.. مراكز الاقتراع تفتح في إقليم كردستان للتصويت على الانفصال  روسيا ترسل مواد بناء ومعدات لإعادة الإعمار في سورية  أردوغان يتوعد بحملة عسكرية في كردستان العراق!  "رايتس ووتش" توثّق قتل التحالف الدولي 30 طفلا سوريا قرب الرقة  الجيش السوري يقتحم جوبر  هل الاستقلال غدا؟ ماذا بعد نتائج استفتاء كردستان  بيونغ يانغ تتهم ترامب بمحاولة إغراق العالم بكارثة حرب نووية  إيران ردا على دول خليجية: هناك أناس لا تؤهلهم أحجامهم التطرق إلى كافة القضايا  المعلم: المعارك الرئيسية في سورية شارفت على الانتهاء ونكتب الفصل الأخير من الأزمة  

آدم وحواء

2017-07-17 06:39:39  |  الأرشيف

المرأة الجريئة في لباسها… هل هي “خارجة عن المجتمع” و “سهلة المنال”؟

دائماً ما يلتفت البعض إلى جسد المرأة، تحديداً من طريقة لباسها الذي يرتبط مباشرة بالبيئة التي تعيش فيها، ما يجعل البعض يطلق على مَن تتجرأ في لباسها صفة “الخارجة عن المجتمع” أو “سهلة المنال للرجل”، وأحياناً “الوقحة”.

كما تتعرض أكثر من غيرها لانتقادات الرجال وحتى من النساء أحياناً، ويبدعون في إطلاق الأحكام الظالمة عليها، الأمر الذي يستدعي التساؤل:

هل يمكن تقييم الفتاة حسب لباسها؟

قالت الدكتورة في علم النفس الإعلامي سهير السوداني لـ “فوشيا” إن أصحاب التفكير الضيق هم من يطلقون على الفتاة تلك الأحكام، فتقييم المرأة لا يكون على حساب لباسها بل لجوهرها.

بالمقابل، أشارت السوداني أن من تتجرأ في لباسها، غالباً تحتاج إلى نضج فكري، لكونها غير قادرة على قياس المسافات الفكرية والمكانية بينها وبين الناس بطريقة صحيحة، أو بحكم عمرها الصغير، لذلك تأخذ نمطاً واحداً وتسير عليه، ومن هنا، ينبغي إرشادها لتلبس ما يتناسب مع محيطها ولا تستفزه.

وقالت: “على كل فتاة أن تراعي من حولها، وتعتدل في لباسها، فـ “المايوه” مثلاً يتناسب مع البحر وليس مع الشارع، لذلك فإن اللباس الوسطي يرضيها ويرضي الجميع ولا يستفز الآخرين”.

مبيّنة أن الفتاة التي تخرج عن مألوف محيطها، يعتبرونها شخصية مستفزة، وقد تتعرض للإيذاء أو التحرش إما جنسياً أو بكلام مسيء، حتى لو كانت نظيفة من الداخل؛ إلا أنها لم تُسقط نظافتها الداخلية على مظهرها الخارجي.

هل يعتبر الرجل الفتاة الجريئة في لباسها “سهلة المنال”؟

وبحسب السوداني، إذا كان الرجل ضحلاً في تفكيره، فإنه يستسيغ الفتاة الجريئة في لباسها، نظراً لحكمه على مظهرها الخارجي أكثر من جوهرها، بينما يحكم على جوهرها أكثر من مظهرها، إذا كان تفكيره عميقاً، ولكن هذا لا يبيح أن يكون مظهرها منافياً للذوق العام في البيئة المحيطة.

لذلك، نصحت السوداني بأن تكون الفتاة مرِنة وقادرة على التكيف مع الآخر في محيطها وإن كان لا يشبهها، فمن غير المنطقي أن تتشبث بلباسها الجريء في المكان الذي يتطلب منها أن تغير فيه من نظام لباسها، وإن كان مخالفاً لما اعتادت عليه.

كما نصحت كل فتاة وامرأة بالقول: “لا تؤذي نفسكِ ولا تحرجي من حولكِ، وإذا أحببتِ الرجل الذي استطاع أن يكتشف جوهركِ فقدّريه بأن لا تحرِجيه”.
للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات: desk

عدد القراءات : 3638

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider