دمشق    17 / 08 / 2017
معبر نصيب بين الحدود السورية والأردنية قد يعود للعمل قبل نهاية أيلول المقبل  موسكو... تحذير من "نهاية العالم"  تشيجوف يستبعد إقدام الاتحاد الأوروبي على فرض عقوبات ضد واشنطن  37 قتيلا جراء أعمال شغب داخل سجن بفنزويلا  العراق يطلب مساعدة أممية للتحقيق بجرائم "داعش"  الرئيس الأسد يصدر مرسوما بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل والتخصص والدراسات العليا  هولندا: احتجاز رهائن في مبنى محطة إذاعية  6 شهداء بينهم 3 أطفال في مجزرة جديدة ارتكبها طيران (التحالف الأمريكي) بريف دير الزور الشرقي  تركيا تأمر باعتقال 70 موظفا سابقا بوزارة المالية  دي ميستورا: الشهر القادم سيشهد بداية لتحولات نوعية في الأزمة السورية  بدء دخول الحجاج القطرييين إلى السعودية  لماذا تعزز السويد قدراتها العسكرية وتعيد الخدمة الإلزامية؟  وفاة بطل مسلسل "وراء الشمس"  النزاع بين الهند وباكستان مستمر على كشمير  الخارجية: استمرار طيران “التحالف الدولي” في قصف الأحياء السكنية والتجمعات المأهولة بالمدنيين سلوك متعمد واستهتار بالغ بالقانون الدولي  البشير: حصة مصر من مياه النيل لن تتأثر بسد النهضة الإثيوبي  الجيش يتقدم بشكل كبير على محور جنوب أثريا بريف حماة ويسيطر على مساحات واسعة  الشرطة الفلبينية: القضاء على 25 مجرما في ليلة  انتحار 34 فلاحا هنديا بسبب قلة الأمطار!  ممثلاً للرئيس الأسد.. المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية: الحكومة السورية حاضرة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتعزيز فرص الاستثمار والتعاون  

آدم وحواء

2016-07-26 03:36:38  |  الأرشيف

التأثير المذهل للحب على الدماغ. لهذا يقولون الحب أعمى !

• خصص العلم الكثير من الجهد لدراسة العضو الأكثر تعقيداً في الجسم : الدماغ. برغم هذا، هناك الكثير من الأشياء التي ما زلنا نجهلها. فيما يتعلق بالحب وتأثيراته، هناك عدة دراسات تؤكد أن ما نسميه "الكائن العاشق" هو نتيجة تأثير الكثير من الهورمونات التي تعمل بشكل تلقائي.

• المدمنون على العلاقات وعلى العواطف يعرفون هذا : الحب يمكن أن يصبح إدماناً. هذا ناتج عن مستويات السيروتونين التي تتراجع، ومستويات الدوبامين التي ترتفع عندما نقع في الحب. ينتج عندها متعة مشابهة للمتعة التي نشعر بها عندما نتعاطى بعض أنواع المخدرات. لهذا نرغب أكثر فأكثر في أن نكون مع هذا الشخص.

• يكون مستوى الدوبامين مرتفعاً جداً، وهذا يعني أن الشعور بالاكتفاء حاضر بقوة. بالمقابل، تكون أقسام الدماغ، المرتبطة بالانتقادات والحكم على الآخرين والمشاعر والأفكار السلبية، قليلة النشاط. لهذا، عندما نقع في الحب، من الصعب أن نكتشف أن هذا الشخص غير مناسب لنا. ولهذا يقولون إن " الحب أعمى ".

• نتيجة هذا النشاط الهورموني، عندما نقع في الحب، تغمرنا هذه السعادة الواضحة وهذا الموقف الإيجابي وهذا الفرح، التي من السهل أن يلاحظها الأشخاص الذين يحيطون بنا.

• ترتفع مستويات التستوسترون أيضاً، فتنشط الرغبة الجنسية، وهذا يجعلنا طائشين وفاقدي التوازن قليلاً، تملأ رأسنا الأفكار الممتعة عن هذا الشخص.

• بالإضافة إلى هذا، حقق العلم هذا الاكتشاف المهم : كلما مارسنا العلاقة الجنسية مع الشخص المحبوب أكثر، كلما أفرز دماغنا أكثر هورمون الأوكسيتوسين المسؤول عن الرغبة في إقامة علاقات طويلة والالتزام بها.

• ارتفاع مستويات الأوكسيتوسين يجعلنا نثق بهذا الشخص أكثر، يجعلنا نشعر بالارتباط به ونتمنى أن نمضي وقتاً برفقته. كلما توافر الأوكسيتوسين أكثر، كلما كانت الرغبة في تأسيس مستقبل مشترك أقوى.

• هذا يعني أن الانجذاب، الوقوع في الحب، السعادة، الرغبة الجنسية، التعلق الإدماني بالحب أكثر فأكثر وحتى الرغبة بقضاء عمرنا إلى جانب هذا الشخص، هو نتيجة كوكتيل كبير من هورمونات دماغنا ومن وظيفته المعقدة.
عدد القراءات : 4339

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider