دمشق    23 / 04 / 2018
استمرار التهويل الإسرائيلي للساحة السورية: ستدفعون الأثمان  «مداد» ينتقد ويقترح حول مشروع قانون الاستثمار الجديد: يوسّع دائرة الفساد ويغلّب المصالح الضيقة على حساب العام  بعد الجزائر «هيئة التفاوض» المعارضة في مسقط!  «طفل الكيميائي المفبرك» سينقل إلى لاهاي.. وغوتيرش «يتذكر» الحل السياسي في سورية! … مجموعة السبع تحاول توحيد جبهتها ضد روسيا  الجيش لعزل «جيب اليرموك» من الشرق  غوتيريش: هناك حرب باردة تدور في سورية  مخيم اليرموك.. حرب الشوارع الضيقة  لماذا تراجع الأميركي في رواية “صواريخ العدوان الثلاثي” على سورية؟  هل تتجرأ الدول العربية للزج بجنودها للقتال في سورية؟  بريطانيا تهدد مواقع التواصل إن لم تحم الأطفال  لافروف: استهداف دول الغرب لسورية جاء بناء على مسرحية مزعومة حول استخدام الكيميائي في دوما  الأمم المتحدة ترحب بقرار كوريا الشمالية بتعليق تجاربها النووية  الجيش يواصل ضرباته المركزة على مراكز قيادات الإرهابيين في الحجر الأسود مع تقدم للوحدات البرية من محاور عدة  بلجيكا تحكم بالسجن 20 عاما على صلاح عبد السلام  ظريف لترامب حول الاتفاق النووي: "إما كل شيء أو لا شيء"  بعد تهديد إيران...الأمم المتحدة تفاجئ ترامب بشأن الاتفاق النووي  بالأرقام... أنفاق دوما وتكاليف حفرها  لافروف حول "إس-300": لابد من انتظار قرار موسكو ودمشق  الكرملين: بوتين وماكرون يؤكدان مواصلة تنفيذ الاتفاق النووي الإيراني  الوكالة الدولية للطاقة الذرية مستعدة للعمل مع كوريا الشمالية عندما يسمح الوضع بذلك  

آدم وحواء

2016-08-02 07:22:35  |  الأرشيف

أحاديث عليك تجنب قولها في غرفة النوم!

خلال العلاقة الحميمة، على الزوجين أن يُعبرا بصراحة عن رغباتهما ومتطلباتهما مع التركيز على الأشياء الإيجابية، ومحاولة تنميتها أو خلال اقتراح أمور تُساعد على نجاح هذه العلاقة، دون الإشارة إلى السلبيات التي قد تُشعر أي منهما بالإحباط أو تُثبِط من عزيمته.

لذا يعتبر التواصل عنصرًا أساسيًا وضروريًا لنجاح واستمرار العلاقة بين أي زوجين، ليس فقط من الناحية الجنسية، ولكن أيضًا من الناحية العاطفية، ولكن ينبغي اختيار الوقت المناسب لهذا التواصل، كي لا يأتي بنتيجة عكسية، خاصة في أثناء العلاقة الحميمة.

واعلمي أن هناك أحاديث جنسية، لا بُد أن تُناقش في غرفة النوم وأخرى في أي مكان آخر، فخلال العلاقة الحميمة يكون الوقت مناسبًا للحديث عما يحتاجه كل من الآخر بطريقة لطيفة.

ومن ناحية أخرى، هناك بعض الأحاديث التي يجب تجنبها، مثل عدم تطابق الرغبة الجنسية أو أي مشكلات تتعلق بالعلاقة الحميمة أو الوصول إلى النشوة، حيث يُفضل مناقشة هذا النوع من الأحاديث في مكان ووقت آخر، كوقت تناول العشاء خارج المنزل.

وعند مناقشة تلك الأمور، احذري الانتقاد المباشر، بل ابدئي أولًا بالنواحي الإيجابية والمميزات، وبعدها أشيري إلى متطلباتك أو رغباتك من العلاقة دون التركيز على السلبيات.

ابتعدي أيضًا عن مناقشة الخلافات الزوجية أو مشكلات المنزل، مثل مصروف البيت أو مشكلات الأولاد أو أي أخبار سلبية خلال العلاقة أو بعدها، حتى لا تترك أثرًا نفسيًا سيئًا يرتبط بممارسة العلاقة الحميمة، واختاري وقتًا مناسبًا لمناقشة تلك الأمور أو الاتفاق على وقت محدد لمناقشتها بعيدًا عن غرفة نومك.

اجعلي غرفة النوم الخاصة بكما المكان المخصص للنوم والراحة وممارسة العلاقة الحميمة، واحرصي على أن تكون خالية من كل ما يمكن أن يبعد تركيزكما، مثل: الكمبيوتر والتليفزيون ولعب الأطفال ونشرات الأخبار، واختاري نوعًا مناسبًا من الإضاءة والطلاء، التي تُساعد على الراحة وهدوء الأعصاب، فكلما كانت غرفة النوم مُشجعة على الهدوء والاسترخاء زادت التهيئة والاستعداد للعلاقة بشكل أفضل.
عدد القراءات : 6829

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider