دمشق    27 / 03 / 2017
انتشار ظاهرة الزواج العرفي في سورية  آخر إبداعات «الاقتصاد» تعرف على صادراتنا عام 2027!  مجلس الشعب: وجود قوات أميركية وتركية شمال البلاد غير شرعي  لاتحدثني عن "الربيع" ..سورية تقاتل أعدائها لا أبنائها.. بقلم: المهندس ميشيل كلاغاصي  روحاني في موسكو.. لماذا الآن.. خفايا ما وراء الكواليس “للقمة التاريخية”!؟  تقدّم جديد للجيش السوري.. وفشل آخر للبنيان المرصوص في درعا  رواية اسر ضابطين اسرائيليين في جوبر!  حاولت التسلل إلى مكتب ترامب 3 مرات خلال أسبوع.. ومعها كيس نوم!  ما بين أبواب صنعاء والشّام تقوّضت أحلام العم سام  “ديبي” اقترب … إخلاء آلاف المنازل في استراليا  المرحلة النفسية لتقسيم تركيا اكتملت  حماس تغلق معبر "بيت حانون" أمام "الإسرائيليين"  وفد الجمهورية العربية السورية يعقد في مقر الأمم المتحدة بجنيف جلسة محادثات مع رمزي رمزي نائب دي ميستورا  خروج 290 مسلحاً مع البعض من عائلاتهم في إطار تنفيذ اتفاق المصالحة من حي الوعر بمدينة حمص  إرهابيو “جبهة النصرة” يعتدون بالقذائف على حي السحاري واندلاع حريق في أحد المنازل وأضرار مادية بالممتلكات  "قوات سورية الديمقراطية" تنفي ما روجه "داعش" عن قرب انهيار سد الفرات  نائب ترامب يشعل فتيل الجدل مجددا حول نقل السفارة إلى القدس  للهوية الشخصية عدة مخاطر اقتصادية..تعرف عليها!  اجتماع مغلق لوزراء الخارجية العرب بعد تسلم الأردن رئاسة القمة  

آدم وحواء

2016-08-02 07:22:35  |  الأرشيف

أحاديث عليك تجنب قولها في غرفة النوم!

خلال العلاقة الحميمة، على الزوجين أن يُعبرا بصراحة عن رغباتهما ومتطلباتهما مع التركيز على الأشياء الإيجابية، ومحاولة تنميتها أو خلال اقتراح أمور تُساعد على نجاح هذه العلاقة، دون الإشارة إلى السلبيات التي قد تُشعر أي منهما بالإحباط أو تُثبِط من عزيمته.

لذا يعتبر التواصل عنصرًا أساسيًا وضروريًا لنجاح واستمرار العلاقة بين أي زوجين، ليس فقط من الناحية الجنسية، ولكن أيضًا من الناحية العاطفية، ولكن ينبغي اختيار الوقت المناسب لهذا التواصل، كي لا يأتي بنتيجة عكسية، خاصة في أثناء العلاقة الحميمة.

واعلمي أن هناك أحاديث جنسية، لا بُد أن تُناقش في غرفة النوم وأخرى في أي مكان آخر، فخلال العلاقة الحميمة يكون الوقت مناسبًا للحديث عما يحتاجه كل من الآخر بطريقة لطيفة.

ومن ناحية أخرى، هناك بعض الأحاديث التي يجب تجنبها، مثل عدم تطابق الرغبة الجنسية أو أي مشكلات تتعلق بالعلاقة الحميمة أو الوصول إلى النشوة، حيث يُفضل مناقشة هذا النوع من الأحاديث في مكان ووقت آخر، كوقت تناول العشاء خارج المنزل.

وعند مناقشة تلك الأمور، احذري الانتقاد المباشر، بل ابدئي أولًا بالنواحي الإيجابية والمميزات، وبعدها أشيري إلى متطلباتك أو رغباتك من العلاقة دون التركيز على السلبيات.

ابتعدي أيضًا عن مناقشة الخلافات الزوجية أو مشكلات المنزل، مثل مصروف البيت أو مشكلات الأولاد أو أي أخبار سلبية خلال العلاقة أو بعدها، حتى لا تترك أثرًا نفسيًا سيئًا يرتبط بممارسة العلاقة الحميمة، واختاري وقتًا مناسبًا لمناقشة تلك الأمور أو الاتفاق على وقت محدد لمناقشتها بعيدًا عن غرفة نومك.

اجعلي غرفة النوم الخاصة بكما المكان المخصص للنوم والراحة وممارسة العلاقة الحميمة، واحرصي على أن تكون خالية من كل ما يمكن أن يبعد تركيزكما، مثل: الكمبيوتر والتليفزيون ولعب الأطفال ونشرات الأخبار، واختاري نوعًا مناسبًا من الإضاءة والطلاء، التي تُساعد على الراحة وهدوء الأعصاب، فكلما كانت غرفة النوم مُشجعة على الهدوء والاسترخاء زادت التهيئة والاستعداد للعلاقة بشكل أفضل.
عدد القراءات : 4910

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider