دمشق    23 / 07 / 2017
المساعدات إلى الغوطة ليست الأولى  بعد أن سقطت نارياً: الجيش يستعد لاقتحام السخنة  حجب الثقة عن رئيسة مجلس الشعب: هل يؤسس لمرحلة جديدة في التعاطي؟  ساعة الحسم دُقت في الرقة ...الجيش يقض مضاجع الإرهابيين  ماذا حدث في المصرف الزراعي في اليعربية؟..40 مليون ليرة تختفي بوضح النهار!  جرود عرسال مقبرة فلول الإرهاب..بقلم: عمر معربوني  معركة عرسال وأعداء حزب الله  مصدر سعودي رفيع: بن نايف أدمن الكوكايين والملك لا يعتزم التنحي قريبًا  لماذا تعتقل تركيا أشخاصا يرتدون قمصانا تحمل كلمة بطل؟  كيف “استسلم” ترامب لبوتين؟.. بقلم: جورج عيسى  اتفاق وشيك..كوريدور تجاري جنوب سورية  خريطة الصراعات والمؤامرات العائلية بين حكام قطر والإمارات والسعودية  الكرملين يرد على مناقشة قانون أمريكي لفرض عقوبات على روسيا وإيران  بيع "السبايا" من جديد في العراق!  إسهام متواضع في مشروع كبير .../ 2 /.. بقلم: د.فايز الصايغ  روسيا قادرة على طرد أمريكا من سوريا باعتراف جنرال أمريكي كبير  اقتحام إسرائيلي واسع للمسجد الأقصى  موغيريني في الكويت لبحث الأزمة القطرية  ما السر في ثلاجة البيت الأبيض ليسرقها المتحدث باسمه ليلا!  طهران وبغداد توقعان مذكرة تفاهم للتعاون العسكري  

آدم وحواء

2016-10-17 03:22:21  |  الأرشيف

5 سيدات يكشفن عن أسرار العلاقة القوية:: هكذا يسعدني زوجي

أقصى ما يتمنى أن يصلا له الشريكين بعد فترة من الارتباط ليست العلاقة السعيدة فحسب، بينما العلاقة القوية، فهذا الوصف هو الأبقى والأشمل، فالعلاقة القوية بها السعادة والمشاركة والاستقرار.

وقالت د.جينفر فرييد، متخصصة في العلاقات الزوجية، إن التفاصيل هي ما تصنع العلاقات القوية، فإذا وجد الشريك نفسه يقدر ويتذكر أمور صغيرة لشريكه، فهذا مؤشر أنك في علاقة مستقرة تجلب لك السعادة لاشك.

وعرضت مجلة «ومانز هيلث» تجارب لـ5 سيدات يرون في علاقتهن أمراً يستحق الحديث عنه:

1- قالت دينيس، 38 عاماً، إنها متزوجة منذ 5 سنوات، ومازال زوجها يحرص من حين لأخر على أن يرسل لها كلمات رقيقة داخل ورقة يدسها في علبة الطعام الخاصة بها التي تصطحبها معها في العمل، وحين تفاجئ بهذه الرسالة، التي أصبحت تنتظرها، تغمرها السعادة وتنسى له أية أمور بسيطة أفسدت علاقتهما.

2- أما ويندي، 36 عاماً، متزوجة منذ 10 سنوات، تؤكد أن سر سعادتها الزوجية تكمن في تلك الدقائق التي تقضيها مع زوجها قبل النوم، في السرير، ليتحدثا في بعض الأمور اللطيفة، فهو الوقت الأنسب للتقارب والتذكرة.

3- هيلاري، 37 عاماً، تذكر لزوجها دائماً أنه يعتني بوالدتها العجوز، فهو يداوم على الاتصال بها هاتفياً، وفي بعض الأوقات يذهب ليصطحبها في نزهة بسيطة بدون زوجته.

4- وفاجئت إيرين القراء بشأن ما يسعدها في شريكها، وقالت إنه يعيد قاعدة المرحاض لوضعها الطبيعي بعد استخدام الحمام، حتى لا يضايقها أو يشعرها بأن شيئاً قد تغير في حياتها بعد الزواج، فهل لقاعدة المرحاض أن تبقي الحياة الزوجية في حالة أسعد؟!

5- أما جاكي فقد ذكرت أمراً تعاني منه أغلب السيدات، وهو أن زوجها يخصص لها وقتاً، ولو قليل، يومياً ليحتسي معها القهوة ويستمع لكل ما تريد أن تقوله، بشرط أن يبقى التليفون الجوال بعيداً عن المكان الذي يحتسيان فيه القهوة.
عدد القراءات : 4175

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider