دمشق    16 / 08 / 2017
العراق بوابة التسوية السورية .. الجبير كبش الفداء قبل عملية تغيير السياسة السعودية  أزمة الشرق الأوسط.. الأسباب والحلول  إلى من يشكّكون بوجاهة وشرف النصر السوري  تغريدة أوباما تحصد أكثر إعجابات في تاريخ "تويتر"  يهود أمريكا يهددون بقطع تمويلهم السخي عن إسرائيل للأبد.. لماذا؟  الهيئة العليا للمفاوضات: “الثورة” انتهت !  داعش يقطع هذه الشجرة لأنها كافرة!  حريق هائل في إحدى حظائر الطائرات بمطار في لندن  بيل غيتس يتبرع بـ4.6 مليار دولار للأعمال الخيرية  وزير خارجية قطر يصل الكويت بزيارة غير معلنة  إصابة 13 شخصا جراء حادث سير على مفرق قرية الفنيتق بمنطقة القدموس  مسلسل الرعب السعودي "اختطاف الأمراء المعارضين"  "الجيشان معاً في المعركة".. السعودية تنصح الحريري بزيارة دمشق!  الصراع الأميركي - الروسي: توريط وضغط وتطويق  قريباً.. أردوغان في طهران  انشقاقات داخلية تُنذر بزوال سريع لـ"داعش"  فضيحة اخلاقية جديدة تهزّ "اسرائيل"، أبطالها رجال الدين  الانتخابات الألمانية والسؤال الصعب. بقلم: د.منار الشوربجي  الجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في نقاط المخافر الحدودية مع الاردن  

آدم وحواء

2016-12-02 06:58:14  |  الأرشيف

الشقراء أم السمراء؟

 غالبًا في العلاقات العاطفية، لا وجود لأي قاعدة أو صفات جمالية تُحدّد مقياس الجاذبية بين الرجل والمرأة. إذ أن لكل منهما معاييره الخاصة بالجمالية التي تُميزه وتكون سبباً لجذب انتباه الطرف الآخر، لكن، وفقاً لدراسة بريطانية حديثة، نشرتها صحيفة "التلغراف" الشهيرة، فإن الرجال يفضلون السيدات السمراوات، على عكس كل المفاهيم التي تتحدّث عن الجاذبية الجنسية التي لا يستطيع الرجل أن يقاومها لدى الشقروات.



فما هي الأسباب التي تجذب الرجل إلى السمراء؟

— الذكاء: بالإضافة الى الدبلوماسية، تتمتع السمراء بذكاء حاد. إنها سيدة حكيمة وتسعى دائماً الى اتخاذ القرارات الصائبة والمناسبة.

— الشخصية الغامضة: إن السمراء هي صاحبة شخصية منفتحة وغامضة في الوقت نفسه.

إنها إمرأة واثقة من نفسها وتعلم جيداً ما تريد، كما أنها تفضل البقاء على طبيعتها، أي أنها متزنة في كافة الظروف.

— المعايير الجمالية: تسعى السيدة السمراء دائماً إلى الاهتمام بمظهرها الخارجي وتهدف للحفاظ على جمال جسدها.
عدد القراءات : 3929

هل ترغب في التعليق على الموضوع ؟
الاسم الكامل : *
المدينة :
عنوان التعليق : *
التعليق : *

اكتب الرقم : *
 

 
 
alazmenah.com - All rights reserved 2017
Powered by SyrianMonster - Web services Provider