دمشق    21 / 06 / 2018
مشروع ثوري في تونس.. "المساواة في الإرث وعدم تجريم المثلية الجنسية وإلغاء عقوبة الإعدام"  سيناء 2018" مستمرة.. الجيش المصري يعلن تصفية 32 إرهابياً  المحكمة الاتحادية العراقية: إعادة فرز الأصوات يدويا لا يتعارض مع الدستور  العراق متفائلة وواثقة من توصل "أوبك+" إلى اتفاق  البرلمان الأوكراني يصادق على قانون رئاسي يعزز سعي الانضمام إلى الناتو  لافروف: تقارب موسكو وواشنطن خير للعالم أجمع  بعد فراغ قرابة عامين … معاون وزير جديد لشؤون الإيرادات العامة في «المالية»  إيران ترسل حاملة مروحيات ومدمرة إلى مضيق باب المندب  ارتقاء شهيدين وإصابة 3 مدنيين باعتداء التنظيمات الإرهابية بالقذائف الصاروخية على مدينة السويداء  الأوقاف: السلطات السعودية تحرم السوريين من أداء فريضة الحج للسنة السابعة  الأمين العام للأمم المتحدة: اللجنة الدستورية السورية تتشكل قريبا  رئيس كوريا الجنوبية: بيونغ يانغ تقوم بإجراءات حقيقية لنزع السلاح النووي  أنقرة: المقاتلون الأكراد سينسحبون من منبج مطلع يوليو/تموز المقبل  التعليم العالي توافق على تسوية أوضاع طلاب الجامعات والمعاهد المحررين من المناطق المحاصرة  وزيرة الدفاع الفرنسية: مواقف ترامب تثير الشك  غارة اسرائيلية تستهدف مطلقي "الحارقات" جنوب قطاع غزة  "أوبك" تقترب من اتفاق على زيادة إنتاج النفط  ميركل: لن نشارك في إعادة إعمار سورية والعراق ما لم يتحقق فيهما الحل السياسي  مونديال 2018: التعادل يحكم موقعة الدنمارك وأستراليا  مونديال 2018: فرنسا تتأهل وتنهي مغامرة بيرو بعرض ضعيف  

آدم وحواء

2017-01-15 14:34:02  |  الأرشيف

هذا دليل الأربعينيات لـ “فنّ تبادل القُبل”!

للقبلة بين الرجل والمرأة في جميع الحضارات والأزمان سحرها الخاص التي من خلالها يتبادلان دفء المشاعر ويعبران عن حبهما لبعضهما البعض.

لكن قبل أكثر من 70 عاماً، في أحد الشعوب الأكثر تفتحاً في العالم مثل الشعب الأمريكي لم يكن الأشخاص منفتحين عاطفياً بالشكل الذي نراه اليوم. هذا ما جعل مجلة لايف الشهيرة تقوم في العام 1942 بنشر دليل مفصّل، أطلقت عليه اسم “دليل القُبل” كبادرة منها لتلقين الشباب الأمريكي فن تبادل القبل مع الفتيات بالشكل الصحيح، لأن معظم الشباب الأمريكي آنذاك لم يكن بارعاً في التقبيل.
الدليل الذي كان موجهاً في المقام الأول لفئة ممثلي هوليوود، نشر صوراً توضيحية لأزواج يقبلون بعضهم بالطريقة “الصحيحة” و”الخاطئة” ووضع مقارنة بينهما حتى يستفيد القراء من الوضعيات الجسدية التي ينبغي على الحبيبين اتخاذها كي تتم عملية التقبيل بشكل صائب وغير مبتذل.
بعض الصور حددت المسافة التي يجب أن يتخدها الزوجان ليشعرا بالراحة عند التقبيل، وبعضها الآخر وضّح أنه من الخطأ أن تتمدد الفتاة على الكرسي ليتم تقبيلها، بل من الإتكيت أن تجلس على طرف الكرسي فقط وتستسلم لأحضان حبيبها الذي ينبغي أن يكون واقفاً أمامها ممسكاً بها كي لا تقع.

عدد القراءات : 4226
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider