دمشق    23 / 05 / 2018
إقبال لافت على جناح سورية في معرض الربيع التجاري في بيونغ يانغ  شويغو: الإرهابيون ينتقلون من سورية إلى أفغانستان ومنها إلى آسيا الوسطى  نائب لبناني: إعادة انتخاب نبيه بري رئيسا للبرلمان شبه محسوم  مجلس الدوما يتبنى قانونا بشأن التدابير المضادة ضد الولايات المتحدة وحلفائها  اعتقال "مسؤول الإعدامات" لدى داعش في العراق  إسرائيل تتهم الفلسطينيين باستغلال المحكمة الجنائية الدولية لأغراض سياسية  تحرك أمريكي ورغبة كويتية... الكشف عن خطوات إنهاء الأزمة الخليجية  حوار مع الفنان الجزائري ولد الشيخ عزالدين  الخارجية الروسية: لافروف ونظيره التركي يبحثان العمل في صيغة أستانا لدفع التسوية السورية  ارتفاع حصيلة انفجار السيارة المفخخة إلى 16 قتيلا و38 مصابا  روسيا تصدر أوراقا نقدية تذكارية بمناسبة كأس العالم  لاريجاني: تصريحات بومبيو حول إيران عبثية ولا تستحق الرد  "مجموعة الأزمات الدولية" تدعو السعودية لعدم تحويل العراق إلى ساحة حرب مع إيران  صحيفة: منظومة "إس-500" لا تقدر بثمن  الجيش الليبي ينعى قائدا كبيرا ويتقدم في عدة محاور في محيط درنة،.. وحفتر يتوجه إلى هناك  الجهات المختصة تواصل تطهير ريف حمص الشمالي من مخلفات الإرهابيين وتعثر على أسلحة متنوعة وذخائر وألغام داخل أوكارهم في تير معلة والدار الكبيرة  "مكافحة الفساد" الماليزية تكشف تفاصيل جديدة في قضية "تبرعات" أمير سعودي لرئيس الوزراء السابق  ذهنية النساء  ضبط متسولين يملكون بنايات ومبالغ مالية كبيرة في أرصدتهم … قادري لـ«الوطن»: لجنة قانونية للتشدد في عقوبات التسول  العلم الوطني يرفرف في مخيم اليرموك والحجر الأسود بعد تحريرهما من الإرهاب  

آدم وحواء

2017-02-23 14:10:44  |  الأرشيف

عبارة واحدة لزوجك تفعل العجائب في علاقتكما

عادةً ما يدخل الزوج المنزل بعد يوم عمل طويل، حاملاً معه متاعبه وهمومه ومشاكله التي لا تنتهي، وعند سؤال الزوجة عما يزعجه، يبدأ بالإنفعال والشكوى وغيرها من الأمور السلبية التي تتدفق في وجه الزوجة وتجعلها تبدو كأنها هي السبب في كل ما يمرَ بها زوجها.

بعض النساء لا يجدنَ غير الردَ بالصراخ والشكوى أيضاً من الحياة والعمل والبيت والأولاد، ليتحول الأمر إلى مشادة وشجار بين الزوجين.

لكن عبارةً واحدةً قد تفعل فعل السحر في هذه الحالة، وهي عبارةٌ جربتها إحدى السيدات مع زوجها وأثمرت نتيجةً جيدة.

العبارة بكل بساطة هي: كيف يمكنني المساعدة؟ عندما استخدمت السيدة هذه العبارة مع زوجها المتعب والذي كان يشكو لها متاعب وهموم العمل، وجدت زوجها فور سماعه لتلك العبارة يهدأ ويعتذر عن انفعاله الشديد ويعدها بعدم ترك مشاغل العمل تنغص عليهما حياتهما.

 

ما السرَ السحري في هذه العبارة؟

إنها ببساطة تعبَر للرجل عن القدر الذي تهتمين به لأمره ولشؤونه، تعني أنك تحبينه وأنك تشعرين به وأنك حاضرةٌ دوماً بجانبه لمساعدته ومؤازرته متى ما احتاج ذلك، تعني أنه ليس وحيداً وأنكما تتشاركان هموم الحياة معاً، وتعني بالأخص أنه يمكنه الإعتماد عليك متى ما احتاج لذلك أكثر من أي شخص آخر في الدنيا بدون أن تزيدي من شدة الأمر عليه.

والأهم أن الزوج في هذه الحالة سيبدأ بالتحدث معك والمصارحة حول أمور حياتية كثيرة كان يظن أنه يستطيع معالجتها لوحده، وهو ما تطمح إليه معظم النساء.

الدعم المعنوي والنفسي أهم بكثير من الدعم المادي في الحياة الزوجية، فإن كان الرجل بحاجة لجرعة دعم إضافية منك، لا تبخلي بإعطائه أياها والتركيز معه على أنكما شريكان في هذه الحياة وبالتالي تتشاركان أفراحها وأحزانها ومسؤولياتها كلها.

عدد القراءات : 3679
alazmenah.com - All rights reserved 2018
Powered by SyrianMonster - Web services Provider